الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القدومي يحمل فئة في حماس واخرى فاسدة عاشت مع السلطة وثالثة حاقدة مسؤولية الاقتتال * القوى السياسية لفلسطينيي 48 تناشد فتح وحماس وقف الاشتباكات

تم نشره في الجمعة 18 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
القدومي يحمل فئة في حماس واخرى فاسدة عاشت مع السلطة وثالثة حاقدة مسؤولية الاقتتال * القوى السياسية لفلسطينيي 48 تناشد فتح وحماس وقف الاشتباكات

 

 
* «الديمقراطية» تحذر من سيناريو يشبه الصومال والاحمد يطالب بحل الميليشيات
يافا - الدستور - رامي منصور رام الله ، دمشق - وكالات الانباء
ناشدت القوى السياسية الفاعلة لدى فلسطينيي 48 رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الحكومة إسماعيل هنية ، وقف القتال في غزة بين حماس وفتح ووأد الفتنة.
وطالبت الحركة الاسلامية (الشق الشمالي) التي يتزعمها الشيخ رائد صلاح في رسالة الى القادة الفلسطينيين بأن لا "تتركوا الفتنة تعصف بالبيت الفلسطيني ولا تتركوا نار الفرقة تنكب الشعب الفلسطيني في ذكرى نكباه الأليمة" . ودعا فتح وحماس الى"التمسك بحبل الوحدة الوطنية" .
وفي السياق نفسه ، بعث التجمع الوطني الديمقراطي الذي يرأسه النائب المستقيل عزمي بشارة رسالة الى قادة حماس وفتح يحثهم فيها على بذل الجهود القصوى واتخاذ كافة التدابير والتحرك السريع للعمل على وقف هذا الاقتتال الدامي.
من جهتها ، أعلنت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة حملة شعبية تحمل اسم "نداء الناصرة" تعبيرًا عن مناشدة أهالي الجليل والمثلث والنقب والساحل لأهلهم أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة لوقف هذا المشهد النازف إهانة وألما وتساؤلا حارقا" . واتهم النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي المسلحين الفلسطينيين الذي يخوضون اشتباكات في قطاع غزة بانهم "يقومون بوظائف الاحتلال في الأراضي الفلسطينية". كما اتهم الطيبي هؤلاء المسلحين بأنه لا علاقة لهم بالقضية الفلسطينية وحملهم مسؤولية "تدميرها".
وفي رام الله ، شدد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني عزام الاحمد على ضرورة سحب جميع المليشيات الحزبية وخاصة لحركتي فتح وحماس حتى يعود الامن والهدوء الى غزة . وطالب الاحمد في بيان صحفي"بالبدء فورا بتطبيق الخطة الامنية التي اقرها مجلس الوزراء وصادق عليها عباس".
من جهته ، وصف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه ما يجري في قطاع غزة بأنه انقلاب عسكري للإطاحة بالأجهزة الأمنية الفلسطينية وإحلال مليشيا تابعة لحركة حماس أو غيرها من الفصائل "محل السلاح الشرعي الواحد" ، داعيا الى حل جميع الميليشيات ووقف الاقتال بين حركتي فتح وحماس.
بدوره ، اكد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس من دمشق عدم وجود أي دور لسوريا أو إيران في موجة أعمال العنف الدامية التي يشهدها قطاع غزة منذ اسبوع.
كما حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من ان الاقتتال الداخلي الفلسطيني في قطاع غزة يمكن ان يؤدي الى مستوى جديد من العنف يشبه ما يجري في الصومال.
وقال بيان للجبهة التي تتخذ من دمشق مقرا لها "حرب الصوملة نتاج تقاسم الحكومة والاجهزة الادارية بين فتح وحماس. اقتتال المحاصصة بين فتح وحماس يفتح على حرب اهلية منظمة وليس مجرد اقتتال بين عناصر فالتة." ودعا القيادي في منظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي من دبي الى وقف الاقتتال الداخلي بين الفلسطينيين حاملا على السلطة الفلسطينية وداعيا الى الوحدة بين الفصائل حول مبدا المقاومة.
واعتبر القدومي امين سر اللجنة المركزية في حركة فتح الذي يرئس الدائرة السياسية في منظمة التحرير ان سبب الاقتتال في غزة هو "وجود فئة من الاخوة المتعصبين خاصة في حماس بسبب الحرمان ، وفئة فاسدة عاشت مع السلطة الفسلطينية وبسبب المفاوضات مع اسرائيل فقدت الحاجز النفسي مع العدو اضافة الى فئة حاقدة". وشن حملة على السلطة الفلسطينية التي قال انها "سلطة وهمية" وانها "لا تملك قراراتها وسيادتها اخترعوها ليتلهى بها الشعب". كما اعتبر ان حماس التي دخلت المعترك السياسي عبر الانتخابات والمشاركة في الحكومة "اخطات بسبب موافقتها على الهدنة وبسبب وقف الانتفاضة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش