الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دول اوروبية تأمل في رحيله وواشنطن تدعم بقاءه * وولفوفيتز يرفض الاستقالة ويصف نفسه بـ «ضحية حملة افتراء»

تم نشره في الأربعاء 2 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
دول اوروبية تأمل في رحيله وواشنطن تدعم بقاءه * وولفوفيتز يرفض الاستقالة ويصف نفسه بـ «ضحية حملة افتراء»

 

 
واشنطن - ا ف ب
دافع رئيس البنك الدولي بول وولفوفيتز المتهم بالمحاباة ، عن نفسه امام لجنة في هذه الهيئة المالية الدولية الاثنين ، مؤكدا انه ضحية حملة افتراء ضده.
وقال وولفوفيتز "اعتقد ان هدف هذه الحملة المغرضة هو تبرير اتهامات مفبركة من بينها انني مدير غير فعال وعلي الاستقالة لهذا السبب الوحيد ... والانتهاكات الاخلاقية المزعومة لا اساس لها من الصحة".
وجاءت تصريحات وولفوفيتز في جلسة ادلى بها بشهادته للجنة خاصة في البنك الدولي مكلفة تحديد ما اذا كان قد خالف قواعد الهيئة بمنحه صديقته شاها رضا الموظفة في البنك ايضا ، زيادات كبيرة في اجرها. واستبعد وولفوفيتز احتمال استقالته في الظروف الحالية. وقال "لن اخضع لتكتيكات من هذا النوع". واضاف "لن استقيل في مواجهة اتهامات لا صحة لها حول تضارب مصالح. لا اعتقد ان ذلك سيساعد مصالح الدول الفقيرة في العالم التي يفترض ان تشكل محور اهتمامنا الاول".
وذكر وولفوفيتز بانه هو نفسه ابلغ مجلس ادارة البنك الدولي بعلاقته مع شاها رضا عندما تولى رئاسة الهيئة في حزيران 2005 وبانه اقترح بالا يشارك في اي قرار يتعلق بها.
ورفض مجلس الادارة ولجنة اخلاقيات العمل في البنك الدولي هذا الاقتراح ، معتبرين ان رضا يجب ان تنقل الى ادارة اخرى ، لكنهما لم يحددا اي موقف من مسألة العلاوات.
ومنذ ثلاثة اسابيع ، اثارت تسريبات عن راتبها الذي بلغ حوالى مئتي الف دولار سنويا ، عصيانا حقيقيا في البنك الدولي حيث ذهب احد مساعديه الى دعوته علنا للاستقالة. ومجلس الادارة الذي يضم 24 عضوا يمثلون الدول ال185 الاعضاء في الهيئة منقسم حول هذه القضية. وتأمل دول اوروبية عدة من بينها المانيا والنروج وفرنسا وبريطانيا في رحيل وولفوفيتز ، لكن الولايات المتحدة التي اختارته لهذا المنصب ، تدعم بقاءه. وقال الرئيس الاميركي جورج بوش الاثنين خلال مؤتمر صحفي عقده مع قادة الاتحاد الاوروبي ان وولفوفيتز يجب ان يبقى على رأس البنك الدولي.
وقال بوش في البيت الابيض بحضور المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ، الرئيسة الحالية للاتحاد الاوروبي ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو "برأيي يجب ان يبقى".
الا انه ذكر انه لم يبحث مع المسؤولين الاوروبيين في الازمة التي يشهدها البنك الدولي. وذكرت ميركل ايضا انه لم يتم التطرق الى الموضوع وانه يعود الى البنك الدولي نفسه ان يحسم المسالة "بشفافية وصدق". . وتحدث وولفوفيتز نفسه عن امكانية رحيله قبل الاوان. وقال خلال جلسة الاستماع الاثنين "عندما تزول الاتهامات الخاطئة وغير اللائقة ، سيصبح من الممكن ان نحدد موضوعيا ما اذا كنت مديرا كفوءا للبنك الدولي".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش