الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسلحون يطلقون النار على منزل هنية واشتباك قصير مع حراسه * 3 قتلى في تجدد الاشتباكات وعباس يرجىء زيارته الى غزة

تم نشره في الجمعة 18 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مسلحون يطلقون النار على منزل هنية واشتباك قصير مع حراسه * 3 قتلى في تجدد الاشتباكات وعباس يرجىء زيارته الى غزة

 

 
* فتح ترفض قوات فصل مع حماس وتدعم مهمة الوفد المصري
غزة - الدستور ، ووكالات الانباء
قتل ثلاثة مواطنين بينهم إمرأة وإصيب 15 آخرون ، بينهم اثنان في حالة خطيرة ، نتيجة تجدد الاشتباكات بين مجموعات من حماس والأمن الوقائي في رفح جنوب قطاع غزة رغم دخول وقف إطلاق النار مساء الاربعاء حيز التنفيذ. وقال شهود عيان ان الاشتباكات اندلعت عقب تشييع جثمان محمد حسين ، أحد عناصرالقوة التنفيذية التابعة لحركة حماس سقط في الاقتتال ليلة الأربعاء.
وأوضحت المصادر الطبية ان معمر محمود معمر ( 25 عاما) وعاهد أبو زيد ( 22 عاما) وفدوى يونس ( 22 عاما) قتلوا وأصيب 15 آخرون بجراح في الاشتباكات.
وأكدت عناصر أمنية ان أعدادا كبيرة من مسلحي حماس هاجموا مواقع للأجهزة الأمنية في وسط رفح وقاموا بإطلاق الرصاص على مبنى الامن الوقائي. وكان هدوء حذر ساد شوارع مدينة غزة في أعقاب الاتفاق بين فتح وحماس والذي يقضى بالوقف الفوري لإطلاق النار وإنهاء كافة المظاهر المسلحة في شوارع غزة ، إلا أن إطلاق نار متفرق كان يسمع بين الحين والآخر في أرجاء المدينة. كما قتل المواطن إبراهيم أبورقعة (25 عاماً) من سكان مخيم البريج وسط قطاع غزة على يد مسلحين من جهاز الأمن الوقائي في مدينة غزة ، بعد عملية اختطاف استمرت يومين.
وأكد أقارب أبو رقعة أن ابنهم تعرض لعملية اختطاف أثناء ذهابه إلى مدينة غزة لإحضار بعض السلع التجارية. وقرر الرئيس محمود عباس إلغاء زيارة مقررة الى غزة .وأعلن مكتب عباس ان الرئيس الفلسطيني لديه اجتماع الخميس( امس) في رام الله من دون ان يحدد موعدا جديدا لزيارة غزة ، في حين اشار مصدر مقرب من عباس انه لا يرغب في التوجه الى غزة قبل ان تلتزم حركة حماس فعليا بوقف إطلاق النار. وافاد مصدر في مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار مساء الاربعاء على منزل اسماعيل هنية واشتبكوا مع حراسه دون وقوع اصابات.وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان "ثلاثة مسلحين غير معروفين اطلقوا النار على منزل رئيس الوزراء في مخيم الشاطىء (غرب مدينة غزة) ما اضطر الحراس الشخصيين للرد عليهم".
واضاف ان حراس رئيس الوزراء "اشتبكوا لوقت قصير مع مطلقي النار دون ان تقع اصابات".
وهذه المرة الاولى التي يتعرض فيها منزل هنية لاطلاق النار.وفي سياق متصل ، رفضت فتح من حيث المبدأ وجود قوات فصل في قطاع غزة ، ودعت منافستها حماس إلى الالتزام وإلزام أعضائها بما يتم الاتفاق عليه عموما ووقف إطلاق النار تخصيصا ، لا البحث عن أطراف عربية أو دولية للفصل. وفي المقابل أكدت فتح استعداداها ومطالبتها بتعزيز مهمة الوفد الأمني المصري في المراقبة ، وأبدت قبولها بأي طرف عربي ممن رعوا اتفاق مكة لمراقبة تنفيذ هذا الاتفاق. في الضفة الغربية ، دعا ممثلو أربعة أجنحة عسكرية فلسطينية خلال مؤتمر صحفي مشترك في مدينة نابلس لاحتراماتفاق مكة وتفعيله مستنكرين الاقتتال في قطاع غزة.
وطالب ممثلو الأجنحة التابعة لحركات فتح وحماس والجبهة الشعبية والجهاد الإسلامي الرئيس الفلسطيني ورئيس الحكومة بالعمل الجاد والسريع لوقف نزيف الدم في غزة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش