الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السمنة وطبيعة تؤذيان الذاكرة

تم نشره في الأحد 27 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

    لندن - أوضحت دراسة بريطانية أن اختيار طريقة نشيطة للذهاب للعمل يمكن أن يحدث فارقا كبيرا فيما يتعلق بزيادة الوزن في منتصف العمر.

توصل الباحثون بعد دراسة شملت عشرات الآلاف ممن يزيد عمرهم عن 40 عاما إلى أن من يذهبون إلى العمل بالسيارة يزيد وزنهم ويكتسبون نسبة دهون أكبر في الجسم عمن يذهبون للعمل سيرا على الأقدام أو بالدراجة أو بالمواصلات العامة.



وقال الباحثون في الدراسة التي نشرتها دورية «لانسيت لداء السكري وعلم الغدد» إن من يذهبون للعمل بالدراجة كانوا الأقل وزنا كما ارتبط أيضا ركوب القطار بانخفاض الوزن والدهون في الجسم.

وقالت كبيرة الباحثين إيلين فلينت من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي «نعلم أن التدريبات الرياضية تقي الإنسان السمنة والأمراض المزمنة ومع هذا نجد كلنا صعوبة في جعل الرياضة جزءا من حياتنا المزدحمة».

وأضافت «توضح هذه الدراسة أن الناس الذين يتمكنون من ممارسة نشاط بدني أثناء تنقلاتهم اليومية ينخفض وزنهم بشكل كبير وتكون حالتهم الصحية أفضل كثيرا ممن يتنقلون بالسيارة».

ووفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها يعاني ثلث البالغين من السمنة ولا يذهب إلى العمل سيرا على الأقدام أو بالدراجة سوى نحو 18 بالمئة.

واستخدم الباحثون في دراستهم بيانات من مؤسسة بايوبانك البريطانية تخص ما يصل إلى 157 ألف بريطاني في منتصف العمر وجرى جمع البيانات في الفترة من عام 2006 حتى عام 2010.

وأظهرت دراسة سابقة أن أربعين بالمئة من الموظفين يعانون من السمنة بسبب طبيعة عملهم. فالجلوس لساعات طويلة والاقبال بنهم على الحلويات اثناء العمل من أبرز العادات التي قد تسبب السمنة.وبينت الدراسة أن العاملين في الشؤون الإدارية هم الأكثر عرضة للإصابة بالسمنة. تأتي في المرتبة الثانية مهنة الهندسة، تليها التعليم والتمريض. أما الباحثون والعلماء فهم الأقل عرضة للإصابة بالسمنة.

وكشف باحثون بريطانيون وجود رابط مباشر بين البدانة وضعف ما يسمى بـ»الذاكرة العرضية»، وهي القدرة على استحضار الأحداث السابقة.

ويعتقد القائمون على الدراسة من جامعة كامبريدج أن زيادة مؤشر كتلة الجسم قد يؤدي إلى تغيير تركيبة ووظيفة المخ وقدرته على أداء مهام معينة.

ميدل ايست أونلاين».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش