الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاشتراكي» يطرد كوشنر من الحزب بعد توليه «الخارجية» * حكومة فرنسية جديدة من 15 وزيرا مناصفة بين الرجال والنساء

تم نشره في السبت 19 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
«الاشتراكي» يطرد كوشنر من الحزب بعد توليه «الخارجية» * حكومة فرنسية جديدة من 15 وزيرا مناصفة بين الرجال والنساء

 

 
باريس - ا ف ب
اعلنت أمس في فرنسا حكومة جديدة تضم 15 وزيرا يتوزعون مناصفة بين رجال ونساء ويتولى فيها الاشتراكي برنار كوشنير الخارجية والشؤون الاوروبية.
وبعد مفاوضات ومشاورات مكثفة استمرت بضعة ايام ، اعلنت رئاسة الجمهورية صباح أمس التشكيلة الحكومية غداة تعيين فرنسوا فيون المقرب من الرئيس الجديد نيكولا ساركوزي رئيسا للوزراء.
وللمرة الاولى في فرنسا طبق مبدأ المساواة بين الرجال والنساء على الفريق الجديد فتضمن ثمانية وزراء وسبع وزيرات ، في مؤشر الى ارادة التغيير التي اكدها ساركوزي.
وفي بادرة ترمز الى "الانفتاح" على اليسار الذي وعد به الرئيس الجديد بعد انتخابه في السادس من ايار ، عين في الحكومة برنار كوشنير (67 عاما) الذي بقي لفترة طويلة من الشخصيات الاحب الى الفرنسيين. وشارك كوشنير في الماضي في عدد من الحكومات الاشتراكية. وهو من مؤسسي منظمة "اطباء بلا حدود" في السبعينات ومن دعاة "حق التدخل الانساني" ويعد مثل ساركوزي اكثر ميلا الى التقارب مع الولايات المتحدة من معظم اسلافه. من جانبه اعلن السكرتير الاول للحزب الاشتراكي الفرنسي فرنسوا هولاند ان كوشنير "لم يعد عضوا" في الحزب. واوضح هولاند ان آلية طرد الوزير الجديد من الحزب ستبدأ بسرعة.
واعتبر المسؤول الاشتراكي ان "الانفتاح المزعوم" لدى الحكومة الجديدة "يتلخص في مغامرة فردية هي مغامرة برنار كوشنير الذي بات وزيرا كسواه في حكومة يمينية".
ويعتزم ساركوزي تشكيل هيئة استشارية للسياسة الخارجية في قصر الاليزيه فيما يمكن أن يحد من المناورة المتاحة لكوشنر.
ويشارك في الحكومة ايضا اريك بيسون الذي انفصل عن الحزب الاشتراكي للانضمام الى ساركوزي اثناء الحملة الانتخابية. وقد عين سكرتيرا للدولة مكلفا "بحث وتقويم السياسات العامة". ومن جديد التشكيلة استحداث "وزارة للهجرة والهوية الوطنية" وفق مفهوم شكل احد ركائز حملة ساركوزي الانتخابية ورأى فيه اليسار بادرة انحراف الى اليمين المتطرف ، وقد عهد بهذه الوزارة الحساسة الى بريس اورتوفو الصديق الشخصي لساركوزي. كما تتضمن الحكومة الجديدة وزارة موسعة تشمل البيئة والتنمية المستدامة وقد عين على رأسها آلان جوبيه رئيس الوزراء السابق في عهد جاك شيراك ، وهو العضو الوحيد في الحكومة الذي يحظى بصفة وزير الدولة ما يجعل منه المسؤول الثاني في الحكومة. وتسلم الوزير السابق للعمل واللحمة الاجتماعية جان لوي بورلو وزارة الاقتصاد والمالية ، وسيلعب بصفته تلك دورا اساسيا الى جانب فيون في تطبيق الاصلاحات الليبرالية التي وعد بها ساركوزي.
وعينت كريستين البانيل (51 عاما) وزيرة للثقافة بعد ان كانت مكلفة ادارة قصر فرساي ، كما ستكون متحدثة باسم الحكومة ، بينما عهد بحقيبة الداخلية الى ميشال آليو ماري وزيرة الدفاع السابقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش