الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفض الاستقالة وكاديما يتجه إلى عزله * زلزال «فينوغراد» يقذف بأولمرت إلى «يوم الحساب»

تم نشره في الثلاثاء 1 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
رفض الاستقالة وكاديما يتجه إلى عزله * زلزال «فينوغراد» يقذف بأولمرت إلى «يوم الحساب»

 

 
القدس المحتلة - الدستور ووكالات الأنباء: وجهت لجنة فينوغراد الاسرائيلية التي كلفت بالتحقيق في الحرب على لبنان انتقادات حادة لرئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت في تقرير مؤقت صدر أمس ، وألقى بظلال من الشك على مستقبله السياسي ولكنه لم يدعه للاستقالة.
وانتقد التقرير ، الذي جاء بمثابة زلزال يقذف بأولمرت إلى يوم الحساب ، اضافة الى اولمرت وزير الدفاع عمير بيريتس والرئيس السابق لهيئة اركان الجيش دان حالوتس.
ورغم إعلان اولمرت أمس امام وزراء حزبه كاديما انه يرفض الاستقالة بعد نشر التقرير الذي ندد بـ"فشله الذريع" في ادارة الحرب على لبنان صيف عام 2006 ، أشار مسؤولون بارزون في الحزب ، الذي يرأسه أولمرت ، أن الاطاحة بأولمرت من رئاسة الوزراء ستكون خلال الصيف المقبل عندما يتم نشر التقرير النهائي للجنة ، فيما دعا زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو اولمرت بتحمل المسؤولية وتقديم استقالته. واقر اولمرت باخطاء اشار اليها التقرير ،
وقال "لن يكون مناسبا ان استقيل ولا انوي ذلك".
وأفادت اللجنة التي عينتها الحكومة في تقريرها ان أولمرت "اتخذ قراره في عجالة" بشن حملة جوية وبحرية وبرية في تموز ضد لبنان. واتهمته اللجنة "بالاخفاق الذريع في التقدير وتحمل المسؤولية والتعقل." وقالت لجنة فينوغراد المؤلفة من خمسة أعضاء ان أهدافه المعلنة للحرب وهي تحرير الجنديين اللذين أسرهما حزب الله وسحق حزب الله كانت "مبالغة في الطموح ومستحيلة التحقيق".
وحمل التقرير أولمرت "المسؤولية الشاملة الكبرى" عن قرارات الحكومة وعمليات الجيش.. وكان اولمرت قد وصف نفسه في مقابلة مع مجلة فرنسية بانه "لا يمكن تدميره".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش