الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حماس والشعبية تدينان الجريمة ووزارة الداخلية المقالة تتوعد الفاعلين * العثور على فلسطيني مسيحي بارز مقتولا في غزة

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
حماس والشعبية تدينان الجريمة ووزارة الداخلية المقالة تتوعد الفاعلين * العثور على فلسطيني مسيحي بارز مقتولا في غزة

 

 
غزة - الدستور ، ووكالات الانباء
عثر على فلسطيني مسيحي بارز مقتولا في قطاع غزة امس بعد خطفه قرب منزله وذلك بعد ستة اشهر من تفجير في مكتبة دينية كان يديرها.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن مقتل رامي عياد الذي يعمل سكرتيرا في جمعية الكتاب المقدس التابعة للطائفة المعمدانية. وقال مسؤولون في مجال الصحة في قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان عياد طعن مرارا.
وأدانت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة بقيادة حماس قتل عياد.
وقال جيران ان مهاجمين مجهولين خطفوا عياد (31 عاما) من شارع قرب منزله في مدينة غزة في وقت متأخر من مساء السبت. وعثر على جثته في وقت لاحق في مكان اخر في المدينة.
وذكرت أنيسة أم عياد أن ابنها اتصل بعائلته هاتفيا بعد خطفه. وقالت "هو قال انه مع الناس وسيتأخر ساعتين وقال اذا لم يرجع خلال ساعتين فسوف يتأخر كثيرا كثيرا... رامي فدى المسيح بدمه. رامي فدى الانجيل بدمه." وفي نيسان الماضي وقع انفجار في جمعية الكتاب المقدس في غزة ما أدى الى تهشم النوافذ واندلاع حريق في العديد من الارفف التي تحتوى على نصوص وكتيبات عن الدين المسيحي. وذكرت الشرطة أن قنبلة سببت الانفجار. ويندر أن تستهدف هجمات المواقع المسيحية في القطاع .
ويعيش نحو ثلاثة الاف مسيحي وسط 1,5 مليون مسلم في قطاع غزة الذي سيطرت عليه حماس بعد اقتتال داخلي مع حركة فتح في حزيران الماضي.
وقالت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في بيان "هذه الجريمة لن تمر دون عقاب والوزارة فتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الجريمة." كما ادانت حركة حماس في بيان مقتل عياد "على ايدي مجموعة من المجرمين قطاع الطرق" ، داعية الى الكشف عن "المجرمين باسرع وقت ممكن وتقديمهم الى المحاكمة لينالوا جزاء ما صنعوا".
وشددت حماس على ان "العلاقة الاسلامية المسيحية علاقة اقوى من ان تؤثر عليها مثل هذه الجريمة".
من جهتها ، قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان مقتل عياد "محاولة يائسة لضرب النسيج الاجتماعي الفلسطيني وللعلاقات الاخوية بين المسلمين والمسيحيين التي تميز بها شعبنا على مر السنين".
واضافت في بيان ان "اعادة الفتنة الداخلية لا يخدم الا الاحتلال ومخططاته العدوانية تجاه شعبنا وقضيته العادلة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش