الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات الاثيوبية تنسحب من ميناء كيسمايو وتسلمها لجنود الحكومة * المحاكم الإسلامية تتبنى الهجوم على طائرة الاتحاد الإفريقي في مقديشو

تم نشره في السبت 10 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
القوات الاثيوبية تنسحب من ميناء كيسمايو وتسلمها لجنود الحكومة * المحاكم الإسلامية تتبنى الهجوم على طائرة الاتحاد الإفريقي في مقديشو

 

 
عواصم - وكالات الأنباء
اعلن الاسلاميون الصوماليون انهم اطلقوا أمس صاروخين على طائرة عسكرية تابعة لبعثة السلام الافريقية في الصومال اشتعلت فيها النيران لدى هبوطها في مقديشو ، وفق ما نشر على موقع على الانترنت مرتبط بالحركة الاسلامية الصومالية. وذكر الاسلاميون على موقع "القادسية.كوم" "اليوم في التاسع من اذار 2007 دمرنا طائرة عسكرية في مطار مقديشو. وكانت الطائرة تقل قوات احتلال واصيبت بصاروخين". وتابع الموقع "نحذر كل المحتلين من ان حركة المقاومة ضاعفت جهودها وستهاجم كل من يجتاح بلادنا بصورة غير شرعية". واعلنت مصادر عسكرية اوغندية ان طائرة شحن قادمة من اوغندا تنقل معدات وجنودا تابعين لقوة السلام الافريقية في الصومال ، اشتعلت عند هبوطها صباح الجمعة في مطار مقديشو بدون ان يسفر الحادث عن ضحايا. وهي اول مرة يتبنى الاسلاميون هجوما في مقديشو منذ ان هزموا قبل شهرين. وباشرت قوة السلام الافريقية انتشارها الثلاثاء في الصومال. وقال المتحدث باسم الجيش الاوغندي بادي انكوندا انه تمت السيطرة على الحريق بسرعة من دون ان يسفر عن اصابات. واوضح ان الطائرة "كانت تنقل معدات عسكرية وستة جنود ونعتقد انها كانت تواجه مشاكل تقنية". واكد محمد والي وهو رجل اعمال كان في المطار "سمعت دوي انفجار عندما حطت الطائرة ورأيت الطائرة تشتعل في قسمها الخلفي وعند الجناحين". وقال المتحدث الاوغندي ان "الحريق اندلع اثناء قيام الطائرة بعملية الهبوط. نجحنا في اخماد النار والجنود الذين كانوا على متنها سالمون وكذلك طاقمها". من جهته ، اكد مسؤول امني طلب عدم كشف هويته "كنت داخل المطار وشاهدت طائرة شحن تحاول الهبوط ثم اشتعلت النيران عند جناحيها ثم في قسمها الخلفي". واضاف ان "الطيار نجح في الهبوط ورجال الاطفاء سيطروا على الحريق وشاهدت جنودا داخل الطائرة يشاركون في اخماد النار".
من جهة ثانية قال مسؤولون أمس ان القوات الاثيوبية انسحبت من مدينة كيسمايو بجنوب الصومال تاركة المدينة في يد الحكومة الصومالية المؤقتة حتى تصل قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي.
وكان الميناء الاستراتيجي اخر مدينة كبيرة سيطرت عليها القوات الاثيوبية وقوات الحكومة الصومالية بعد انتصارها السريع على مقاتلي مجلس المحاكم الاسلامية الذين سيطروا على معظم جنوب الصومال لمدة ستة اشهر.
وقال قائد شرطة كيسمايو عبدي محمد عبد الله "بعد ظهر أمس الأول غادر أصدقاؤنا الذين كانوا يساعدوننا في التدريب والامن" مضيفا أن عدد أفراد الفرقة الاثيوبية وصل الى ألفي جندي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش