الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هنية يلتقي نائب وزير الخارجية النروجي ويتلقى الدعم من داليما * تخفيف المقاطعة الدبلوماسية للحكومة الفلسطينية

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
هنية يلتقي نائب وزير الخارجية النروجي ويتلقى الدعم من داليما * تخفيف المقاطعة الدبلوماسية للحكومة الفلسطينية

 

 
غزة - عواصم - وكالات الأنباء
خفت حدة المقاطعة الدبلوماسية للحكومة الفلسطينية المستمرة منذ عام حين التقى نائب وزير الخارجية النرويجي مع اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة أمس.
وهذا الاجتماع هو الاول بين هنية ودبلوماسي أوروبي رفيع منذ ان فرض الغرب حظرا اقتصاديا ودبلوماسيا على الحكومة الفلسطينية في اذار عام 2006 للضغط على حركة حماس الحاكمة للاعتراف باسرائيل ونبذ المقاومة وقبول اتفاقات السلام المرحلية. وأعادت النرويج وهي ليست من أعضاء الاتحاد الاوروبي كل الروابط السياسية والاقتصادية مع السلطة الفلسطينية بعد ان شكلت حماس وحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس حكومة وحدة وطنية يوم السبت الماضي.
وقال نائب وزير الخارجية النرويجي ريموند يوهانسن للصحفيين "نأمل ان تساند كل الدول الاوروبية بل وأيضا الدول الاخرى .. حكومة الوحدة هذه."
وتابع "نأمل ان تعمل حكومة الوحدة باجتهاد من اجل تحقيق توقعات المجتمع الدولي."
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع يوهانسن أشاد ابو عمرو بما وصفه موقف النرويج الجريء لكونها أول دول اوروبية تعترف بالحكومة الجديدة بشكل كامل. وتابع ان الجانبين ناقشا العديد من القضايا وشملت تأمين دعم المجتمع الدولي لرفع الحصار.
من جهة ثانية أعلن مصدر حكومي فلسطيني أن وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما أجري اتصالا هاتفيا مع هنية وبارك له تشكيل حكومة الوحدة الوطنية. وقال المصدر في بيان صحفي مكتوب وزعه ديوان رئيس الوزراء إن داليما أكد "دعم إيطاليا لهذه الحكومة".
وأضاف المصدر أن "إيطاليا من الدول الصديقة للشعب الفلسطيني وتؤيد حقه في الحرية والاستقلال". ونقل المصدر عن داليما قوله إن "إيطاليا ستبذل جهدا في إقناع الدول بالتعاون مع حكومة الوحدة الوطنية". وأضاف أن هنية أكد تقديره وشكره لوزير الخارجية الايطالي وللحكومة الايطالية على المواقف الداعمة للشعب الفلسطيني ، مؤكدا حرص حكومته على تقوية العلاقة مع الحكومة الايطالية.
في ذات السياق اجرت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس أمس مشاورات هاتفية مع نظرائها في اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط بشان الموقف من الحكومة الفلسطينية الجديدة كما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية.
وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية شون ماكورماك ان وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا وممثلي الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة اجروا مشاورات "لاستعراض الوضع" بعد تشكيل حكومة فلسطينية تشارك فيها حماس. والاتصال بين اعضاء اللجنة الرباعية يأتي فيما تبدو المجموعة الدولية منقسمة حول الموقف الواجب اعتماده حيال حماس التي لا تزال الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يعتبرانها "منظمة ارهابية".
من جانبه صرح الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان التصريحات الاولى لرئيس الحكومة اسماعيل هنية حول "حق المقاومة المشروع" للشعب الفلسطيني "مخيبة للامال". وقال بان كي مون في مقابلة بثتها مساء الاحد اذاعة "صوت اميركا" ان "المعلومات الاولى الصادرة عن حكومة الوحدة الوطنية هذه تبدو مخيبة للامال بعض الشيء". واضاف الامين العام للامم المتحدة ان حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة "لم تقل بوضوح انها تحترم مبادىء اللجنة الرباعية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش