الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكد لمبارك أن الأسد لم يقصد أيا من القادة العرب بعبارة «أنصاف الرجال» * تنســيق ســـــوري مصـــــري لانجـــاح القــمة العــربية المقـبلة

تم نشره في الأربعاء 14 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
أكد لمبارك أن الأسد لم يقصد أيا من القادة العرب بعبارة «أنصاف الرجال» * تنســيق ســـــوري مصـــــري لانجـــاح القــمة العــربية المقـبلة

 

 
القاهرة - ا ف ب
التقى نائب الرئيس السوري فاروق الشرع أمس الرئيس المصري حسني مبارك في اول اجتماع على مستوى رفيع بين البلدين منذ العدوان على لبنان الذي أدى الى توتير العلاقات خصوصا بين دمشق من جهة والرياض والقاهرة من جهة اخرى ، وحرص الشرع على ترطيب الاجواء قبل القمة العربية التي تستضيفها السعودية. وقال في مؤتمر صحفي ان الرئيس السوري بشار الاسد "لم يكن يقصد ايا من القادة العرب" في التصريحات التي ادلى بها في 15 اب الماضي وهاجم فيها منتقدي مواقف حزب الله اللبناني ابان العدوان على لبنان واصفا اياهم "بانصاف الرجال".
وردا على سؤال قال الشرع "لقد نقل تصريح الرئيس السوري بالخطأ في بعض وسائل الاعلام التي فسرته كما يحلو لها ولم يكن الرئيس بشار الاسد يقصد ايا من القادة العرب وانما بعض القيادات الصغيرة في بعض البلدان العربية". وتابع "نحن نثمن الجهود المصرية وهي مشكورة ونعتبرها اضافة مهمة في بناء التضامن العربي المفقود الان ونحن نحاول بقدر ما نستطيع ان نساهم في اعادة بناء التضامن العربي ، لان المرحلة القادمة خطيرة للغاية ويجب ان نكون مهيأين لمواجهة التحديات التي ستفرضها علينا".
وكانت تصريحات الاسد اثارت غضب مصر والسعودية اللتين كانتا انتقدتا حزب الله واعتبرتا ان العملية التي قام بها في الرابع عشر من تموز 2006 واسر خلالها جنديين اسرائيليين نوع من "المغامرة السياسية" وحملاه مسؤولية تداعياتها ، وذلك قبل أن يعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت أن العدوان على لبنان خطط له قبل عملية الأسر بأربعة أشهر.
وردا على سؤال اخر حول ما اذا كان اجتماعه مع الرئيس مبارك يعني عودة الدفء الى العلاقات المصرية السورية ، قال نائب الرئيس السوري "ان اللقاء مع الرئيس مبارك كان دافئا ووديا وشعرت في نهاية اللقاء وخلال استعراضنا لجميع المشاكل والقضايا التي تهم البلدين ان العلاقة القائمة بين الشعبين المصري والسوري تاريخية وعميقة".
واضاف "اتفقنا خلال اللقاء مع مبارك على تنسيق تام بين البلدين وخاصة في اول مفصل مهم وهو القمة العربية القادمة" التي ستعقد في الرياض في 28 29و اذار الجاري.
من جهته قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد ان الرئيس المصري "حريص على توفير الأجواء لنجاح القمة العربية القادمة بالرياض" مؤكدا ان اللقاء مع الشرع "عكس حرصا متبادلا من البلدين على ذلك".
واوضح عواد ان الشرع سلم لمبارك رسالة من الاسد "تعكس العلاقات الاخوية بين البلدين وحرصهما على "انجاح قمة الرياض" ، مشيرا ان اجتماع مبارك والشرع استغرق قرابة الساعة ونصف الساعة وجاء بناء على طلب الرئيس السوري. واكد الشرع انه "تحدث مطولا الى الرئيس مبارك عن دور سوريا في التهدئة في لبنان" ، مضيفا "نحن نساهم دائما في تهدئة الساحة اللبنانية".
واضاف الشرع ان سوريا تعاونت و"ستظل تتعاون" مع لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري موضحا انه "عندما تصل الامور الى خواتيمها فسوريا مستعدة للتعاون وتقديم ما يتطلبه ذلك منها".
ولكنه شدد على رفض بلاده ل "تسييس" المحكمة ذات الطابع الدولي التي ستتولى النظر في قضية اغتيال الحريري والجرائم السياسية التي طالت شخصيات لبنانية اخرى ودافع عن مواقف المعارضة اللبنانية.
واوضح الشرع ان سوريا ستعرض على القمة العربية ورقة "تستهدف اصلاح الوضع العربي واحياء التضامن ومواجهة التحديات وعلى رأسها الفتنة التى يراد زرعها خاصة في العراق وضررورة مواجهة التداعيات التي يأتي في مقدمتها الإقتتال غير المبرر بين المذاهب فى العراق وعمليات التفجير والقتل على الهوية والتهجير" ، مشيرا الى ان سوريا "تتحمل العبء الأكبر فى مسألة المهجرين العراقيين". واعتبر الشرع ان مطالبة اسرائيل بتعديل المبادرة العربية هو محاولة للتنصل من استحقاقات السلام المطلوبة منها.
وتابع ان هذا الحديث الاسرائيلي "يستهدف قبل كل شئ التنكر لما انجز من خطوات حتى الان في اتجاه تحقيق السلام تنفيذا لقرارات الشرعية الدولية" مؤكدا ان "المبادرة العربية لم تات باي شئ لا تنص عليه الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش