الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مساعدات اوروبية لمصر مقابل إصلاحات سياسية واقتصادية

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
مساعدات اوروبية لمصر مقابل إصلاحات سياسية واقتصادية

 

 
بروكسل - د ب أ: تعهد الاتحاد الاوروبي أمس بمنح مصر مساعدات اقتصادية وتيسير دخول منتجاتها لاسواق البلدان الاعضاء فيه ، شريطة القيام بإصلاحات واسعة النطاق في المجالين السياسي والاقتصادي. وأقر المسؤولون المصريون والاوروبيون خلال اجتماع في بروكسل خطة عمل تهدف إلى إقامة علاقات أوثق بين الجانبين ، غير أنها تستبعد إمكانية انضمام مصر إلى عضوية الاتحاد الاوروبي. وبموجب هذه الخطة ، ستتاح لمصر فرص أكبر للتعاون مع التكتل الاوروبي في مجالات مثل الاقتصاد والشؤون القانونية والطاقة والبيئة والصحة والبحوث والنقل.
وفي المقابل ، يطالب الاتحاد الاوروبي القاهرة بإحراز تقدم على صعيد الاصلاحات السياسية والاقتصادية بما في ذلك احترام حقوق الانسان والالتزام بمبادئ الحكم الرشيد. وقال الاتحاد إنه سيقدم مساعدات تقدر بـ 558 مليون يورو 731" مليون دولار أمريكي" لبرامج الاصلاح في مصر. وطالبت بنيتا فريرو - فالدنر مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي مصر بتحقيق "نتائج ملموسة قابلة للقياس" في ميدان الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
أما فيما يتعلق بالمشكلات التي تواجه منطقة الشرق الاوسط في الوقت الراهن ، فقد قالت المسؤولة الاوروبية إن مصر شريك مهم للجنة الرباعية الدولية التي ترمي لاحياء عملية السلام المتوقفة في المنطقة.
وفي معرض الحديث عن بؤرة توتر أخرى في المنطقة المضطربة ، قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إنه في الوقت الذي يحق فيه لايران امتلاك برنامج نووي للاغراض السلمية فإن بلاده ترغب في إخلاء الشرق الاوسط من الاسلحة النووية وجميع أسلحة الدمار الشامل. وأعرب أبو الغيط عن أمله في أن توقع إسرائيل قريبا معاهدة منع انتشار الاسلحة النووية.
ويشار إلى أن الهند وباكستان وإسرائيل لا تزال ترفض توقيع هذه المعاهدة. وبينما أكدت الجارتان الاسيويتان أنهما قوتان نوويتان عبر إجراء تجارب نووية ، أدلى رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت بتصريح اعترف فيه ضمنيا بأن بلاده تمتلك قنابل نووية مما يشكل إنهاء لسياسة الانكار الرسمي التي طالما تبنتها إسرائيل في هذا الشأن.
ويشكل الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي ومصر جزءا من سياسة "الجوار" الجديدة التي يتبناها الاتحاد بهدف إقامة علاقات أوثق مع الدول المجاورة له وتأمين حدوده مقابل تيسير دخول منتجات دول الجوار أسواق البلدان الاعضاء في التكتل الاوروبي. بيد أن هذه السياسة ، التي تندرج في إطارها أيضا دول أخرى مثل إسرائيل والجزائر وجورجيا ومولدوفا وغيرها ، تستبعد تماما أي إمكانية لانضمام أي من هذه الدول لعضوية الاتحاد الاوروبي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش