الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعليق حركة الطيران بمطار معيتيقة في طرابلس لأسباب أمنية

تم نشره في الاثنين 28 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً



طرابلس - علقت حركة الملاحة الجوية في مطار معيتيقة في شرق طرابلس ، بحسب ما اعلنت شركتا طيران وقائد طائرة، وذلك «لاسباب امنية» يحتمل ان تكون مرتبطة بمحاولة حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الامم المتحدة دخول المدينة.

وقالت شركة «الخطوط الجوية الليبية» الحكومية على صحفتها في موقع فيسبوك «نحيطكم علما بانه تم تعليق كافة الرحلات التابعة لنا وذلك لاسباب تتعلق بالمراقبة الجوية». واعلنت بدورها شركة «الخطوط الجوية الافريقية» على صفحتها في فيسبوك ان هناك «تعليمات صادرة عن الطيران المدني الليبي بغلق الاجواء امام حركة الطيران المدني القادمة والمغادرة».

ونقلت قناة «النبأ» الليبية الفضائية عن رئيس مصلحة الطيران المدني يوسف قصيعة قوله انه تقرر تعليق الملاحة «لاسباب متعلقة بالامن والسلامة». وتابع ان «اجهزة الامن والسلامة تقوم بالتاكد من سلامة مرافق المطار حفاظا على سلامة الركاب»، مشيرا الى ان «الرحلات ستستانف بعد الساعة» الثانية ظهرا. واكد قائد طائرة ان «مطار معيتيقة مقفل. قالوا لنا انه سيبقى مغلقا لست ساعات بدءا من الثامنة صباحا». واضاف الطيار الذي فضل عدم الكشف عن اسمه «ذهبت الى معيتيقة هذا الصباح وشاهدت قربه مجموعات مسلحة وسيارات نصبت على متنها رشاشات مضادة للطيران». وتابع «لا يريدون ان يهبط فايز السراج هنا».

وتخضع طرابلس منذ اكثر من عام ونصف لسلطة حكومة لا تحظى باعتراف المجتمع الدولي، يساندها تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى «فجر ليبيا». وترفض هذه الحكومة تسليم السلطة الى حكومة وفاق وطني يتراسها رجل الاعمال فايز السراج، وهي حكومة منبثقة عن اتفاق سلام برعاية الامم المتحدة وقعه في كانون الاول برلمانيون بصفتهم الشخصية.

من ناحية ثانية اجلت سلطات مالي 146 شخصا من رعاياها من ليبيا، بينهم 17 امراة و30 طفلا، بسبب تدهور الوضع الامني في البلاد. وحطت طائرة استاجرتها الحكومة المالية لهذا الغرض في باماكو. وصرحت اومو التي تم اجلاؤها برفقة ابنها البالغ 5 سنوات «نعيش وسط الحوف في ليبيا. ما ان نخرج نتعرض للتوقيف والاهانة كوننا من السود. تجربة قاسية. نحن فعلا سعداء بالعودة الى مالي».

كما اكد اخرون من العائدين انهم كانوا سجناء في ليبيا. وقال داودا دجينيبو «احد الايام كنت متجها الى المتجر في طرابلس عندما اوقفتني الشرطة واودعتني السجن. تعرضت للضرب وسوء المعاملة، وما يزال ماليون اخرون في السجن». وافاد ماليون من شمال البلاد بعد اجلائهم انهم اعتبروا خطأ «ارهابيين»، على ما حدث مع احمد من طوارق تمبكتو.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش