الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعيين 53 موظفا جديدا في دائرة أوقاف القدس

تم نشره في الاثنين 28 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 عمان - الدستور - انس صويلح

قرر وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داود تعيين ثلاثة وخمسين موظفا في دائرة اوقاف القدس التابعه لوزارة الاوقاف الاردنية.

وبحسب القرار فان الموظفين سيباشرون عملهم اعتبارا من امس بوظائف مختلفه اشتملت على امام واداري ثالث ومترجم وحارس ومحاسب واطفائي ومؤذن وخادم ومواسرجي ومنظف وسادن وكهربائي.



ويأتي القرار استنادا الى احكام المواد (42/أ،47،48،49،50،52،55) من نظام الخدمة المدنية رقم (82)لسنة 2013وتعديلاته من جدول تشكيلات العام 2015 الخاضعه للضمان الاجتماعي ضمن برنامج القدس .

وتأتي تلك التعينات ضمن برنامج القدس الذي يعتبر جزءا من الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية في القدس الشريف حيث تتولى وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية رعاية المقدسات وتعيين الموظفين والائمة فيها وتتابع اوضعها بشكل يومي تنفيذا للوصاية الهاشمية الشريفه.

وتؤكد الوزارة انها مستمرة في رعاية المقدسات الاسلامية في القدس الشريف ضمن الوصاية الهاشمية التي اثبتت انها تعيق المخططات الاسرائيلية لتنفيذ مشاريعها التهويدية.

واكدت الوزارة ان القيادة الهاشمية دأبت على عمارة الأقصى والدفاع عنه، انطلاقا من عقيدة الإسلام التي ربطت المسلمين جميعاً بالمسجد الأقصى ربطاً عقائدياً لا يتغير بتغير الأشخاص والأزمنة، مباركة جهود المرابطين في الأراضي المقدسة ودفاعهم عن القدس والمقدسات. وتاليا اسماء الموظفين الجدد:

باسم فارس جمعه ابو رميله ومروان يوسف سالم ابو سبيتان وعبدالله محمد عطا جعابيص ومحمد خليل عبد الله ابراهيم وفراس زكريا احمد شقيرات ومهند ابراهيم محمد جمهور وعامرعز الدين عزت صيام ومحمد شاهين بديع شاهين اشهب وعوني سفيان احمد بزبز وشريف زكريا سليمان نتشه وعمر سمير حربي قرش وخالد جمال داود وزوز وعبد العزيز احمد داود وسلطان احمد محمود اطرش وعمران سمير عمران رجبي وداود احمد داود جبور وخضر رياض صالح جندل ومحمد عبد العزيز موسى بزبز ويحيى كايد عبد المعطي بصيلي واحمد (محمد قاسم ) حمدي سلايمه وحمزة (محمد فلاح) حمزة شرباتي ومهند عاصم عمران دعنا ومروان سعيدي رشدي خياط وعماد عمران  محمد عابدين وعلي فتحي رجب ابو شافع وايهاب طالب حسن شحادة وحسام سفيان فارس مسوده ومحمود احمد محمد حمديه  وحسن ابراهيم حسن بركه وباسل نبيل محمد جولاني واحمد مروان احمد صيام وعدنان هشام علي ابو صبيح واشرف محمد داود ازحيمان وضياء حاتم يعقوب جمعة وخليل احمدخليل سرحان وحسام يونس ابراهيم جيريني ومحمد يوسف غالب صلاح وسيف الدين نافذ عبد الرحمن ابو قويدر واحمد محمد محمود ابو الهوى وباسم جواد محمد تكروري ومحمود احمد حسين مسوده  وفادي انور عبدالرحيم نمري ومحمد اسماعيل اسحق  ابو خديجة وطلال ( محمد سليمان ) منير الدويك وعمر حسن عمر حروب ورمزي زين الدين حسام عسيله وهيثم ( محمد علي )  سلامه ددو واسلام صلاح حسن عمير واسماء احمد ادم محمد وهند حسان الدين حسني محتسب ورشا ماهر احمد القيسي وماجده صابر عبد الله اشتي وشادن جمال علي سوري.

من جهة ثانية ،رعى وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داود امس حفل تخريج الدورة  الثانية والثلاثين الدولية لشرح مضامين رسالة عمان التي تنظمها الوزارة ،وذلك في قاعة المؤتمرات في مسجد الشهيد الملك المؤسس المغفور له الملك عبد الله الاول طيب الله ثراه.

وقال الوزير في كلمته ان الدورة تهدف الى ترجمة رسالة الاردن في احتضان الامة الاسلامية والعربية وجعل التواصل بين علماء وائمة المسلمين نهجا بينهم ليتمكنوا من مجابهة الفكر المتطرف الذي يسعى لتشويه صورة الاسلام الصحيح.

واضاف داود ان العلماء والائمة والوعاظ هم في الصف الاول في مواجهة التحديات التي تمر بها الامة الاسلامية والتي يسعى الى تشتيتها وتشويه صورتها العديد من ابناء جلدتنا من الذين تبنوا الفكر المتطرف الذي انتهج الغلو نهجا في رفض الاخرين وقتلهم واستباحة اموالهم واعراضهم.

واكد على ان رسالة عمان انطلقت من الاردن لتكون خطابا شاملا للمسلمين وغير المسلمين توضح لهم حقيقة ديننا الحنيف الذي يعتمد الوسطية اساسا له.

واكد ان رسالة عمان تعبر عن فكر الاسلام الصحيح وتعرض قواعده ومبادئه التي تحقق غاية خلق الانسان واستخلافه على الارض، مشددا على انها تقوم بعرض صورة الاسلام السمحة لغير المسلمين الذين تصلهم صورة مغلوطة من قبل الارهابيين والخوارج حيث انها تتصدى لهذا الفكر وتوضح للجميع حقيقة الاسلام الذي يرفض التطرف وتكفير الاخر.

من جهته قال ممثل الوفود المشاركة الشيخ هشام بن محمد من جمهورية تونس الشقيقه ان رسالة عمان دليل على دور علماء الامة في مواجهة الارهاب وافكارهم عن طريق الحجة والبرهان وتوعية عامة الناس باخطار هذا الفكر المتطرف الخارج عن دين الاسلام.

واضاف ان الدورة بينت للعلماء المشاركين من خلال الدراسات العميقة التي عرضت فيها الدور الكبير والكفاءة العالية التي تتمتع بها وزارة الاوقاف في التنوير ونشر الفكر الاسلامي الصحيح والوسطي الذي تنادي به القيادة الهاشمية العظيمة.

واكد على اهمية نعمة الامن والامان التي يتمتع بها الاردن والتنسيق والانفتاح الذي تمارسه الاجهزة الامنية والقوات المسلحة وهو الذي يؤكد سيرها على الطريق الصحيح بالحفاظ على البلد ومحاربة الارهاب اينما كان.

وقال عميد كلية الامير حسن للعلوم الاسلامية الدكتور محمد الدعجة، ان رسالة عمان تثبت حقيقة الدين الحنيف الصحيح الذي يرفض الغلو والتكفير وتتصدى للفكر الارهابي المتشدد الذي يكفر الناس ويستبيح اعراضهم، مؤكدا انها ساهمت بنشر الفكر الصحيح المبني على الوسطية.

ويشارك بالدورة وفود من كردستان العراق ولبنان وفلسطين والجزائر والسودان وتونس وايطاليا ومصر وماليزيا وبنغلادش وساحل العاج وبروناي واندونيسيا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش