الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قلب المرأة أكثر عرضة للأمراض

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

] الدستور- ماجدة ابو طير

ظهرت على الساحة مجموعة من الأمراض، وصفت بأمراض العصر، وفي مقدمتها الامراض التي تهدد صحة ولامة عمل القلب.

الحياة المعاصرة لربما تقف خلف هذا التزايد المستمر لاعداد المصابين بامراض القلب وقصور عمله،  فلم يكن يسمع الناس بها لسنوات عديدة، ولكن نتيجة تغير نمط الحياة وما يتضمنه من اختلاف اسلوب التغذية و مقدار السعرات التي يتم تناولها يومياً ومدى الرياضة التي يلتزم بها الشخص. وهل هذه الأمراض اكثر تواجداً عند النساء ام الرجال.

 بينت دراسة نشرتها صحيفة «دايلي ميل» البريطانية، أن نحو 75 في المائة من النساء لديهن عامل خطر واحد أو عدة عوامل خطر للإصابة بمرض القلب.

وتشمل عوامل الخطر لدى النساء، وهي محددات صحية تقيس العرضة للإصابة، كل من ارتفاع ضغط الدم والكولسترول وداء السكري وعدم انتظام الدورة الشهرية.

وكشف باحثون من معهد «سيدارز سيناي» لأمراض القلب، أن النساء لا يحصلن على إرشادات وتوضيحات كافية بشأن وضعهن الصحي، مما يجعلهن غير مهتمات بالأعراض، ووجدت الدراسة أن نساء كثيرات كن في وضع خطر، واكتفى الأطباء بدعوتهن إلى خسارة الوزن فقط، علما بأن وضعهن كان يستدعي العرض على طبيب مختص في القلب.

الانشغال بالعائلة

لم تدرك منى فايز ، ان نسبة الدهون الضارة اصبحت مرتفعة لديها، إلا بعد اصابتها بجلطة و خضوعها لعملية تركيب شبكية، تقول منى: « كنت اشعر دائما بوجع مستمر في ذراعي في المنطقة الوسطى، وعندما انام يأتيني ألم مستمر في صدري، ولكن هذا كله لم يعنيني، ولم اهتم به. وفجأة فقدت الوعي بعملي واذ بي اصاب بجلطة. الآن اتابع حالة قلبي بشكل دائم. في الحقيقة لم اكن مهتمة باجراء الفحوصات الدورية، بالرغم أن هناك توعية دائمة من قبل الجهات المختصة بهذا الخصوص».

تضيف: « اصابة النساء بامراض القلب بشكل اكبر من الرجال هو نتيجة طبيعية، ومن اهم هذه الأسباب أن النساء وخاصة في الاعمار المتقدمة وبعد الزواج تتراكم لديهن الدهون، ويصبحن يعانين من السمنة، وهذا يؤثر على القلب ويتعبه، ويؤدي الى ارتفاع الكوليسترول وبالتالي الاصابة بالضغط، وهذه العوامل كلها تتعب القلب».



وتؤكد أم ياسر البلاونة أن معظم النساء يهملن في صحتهن لعدد من الأسباب من اهمها انشغالهن الدائم بالأبناء والأسرة مما يجعل الصحة من آخر الأولويات، فلا وقت للذهاب للطبيب واجراء فحوصات دورية، وايضاً طبيعة عمل المرأة مختلفة عن الرجل، والجهد البدني المبذول يختلف بين الرجال والنساء.

تقول ام ياسر: كثيراً ما نسمع أن هنالك اشخاص توفوا بسبب اصابتهم بامراض القلب، ومع ذلك الى هذه اللحظة لم نغير في طبيعة طعامنا، فهو مشبع بالدهون، والطعام الصحي مرفوض في العائلة ولا احد يحبه. المرأة الأكثر عرضة لامراض القلب ايضاً نتيجة تغير جسمها وتعرضها للحمل والولادة بشكل دائم. فهذا كله مرهق.

تغير الهرمونات

الطبيبة ميساء خريسات من المستشفى العربي تبين أن 40 بالمئة من الوفيات في المملكة تنجم عن امراض القلب التي تعد السبب الرئيس للوفيات محليا.

تقول: « بحسب الدراسات هنالك 66 بالمئة من السيدات يصلن الى مرحلة الوفاة بسبب تأخر التشخيص لاصابتهن بامراض القلب المتنوعة مثل امراض الشريان والصمام الاورطي، وتصلب شرايين القلب، وامراض الشرايين التاجية والشريان التاجي الرئيسي، وهبوط القلب وانواعه.

الهرمونات وصحة المرأة

 ايضا لا نستطيع أن نتجاهل التغيرات البيولوجية لدى المرأة فى مستوى هرمون الاستروجين نتيجة للتغيرات السلبية فى نمط الحياة من أهم العوامل المسؤولة عن إصابة  65بالمئة من السيدات بأمراض القلب المزمنة. ووفقا لأحدث الأبحاث التى أجريت على أكثر من عينة من السيدات، لوحظ أن نسبة تتراوح من 16 إلى 20بالمئة من أمراض القلب تصيب السيدات فى المرحلة العمرية عشرين إلى أربعين عاما. ومن ناحية أخرى، يعتقد الكثير من أطباء أمراض القلب أن 83بالمئة من السيدات اللاتى يصبن بأمراض القلب لا يتلقين العلاج اللازم لحالتهن المرضية لتتوفى نحو 76بالمئة منهن متأثرة بالآثار الجانبية للمرض».

وتضيف: «المرأة تتأثر أكثر من الرجل بالمواد التي تحتوي على الدسم المشبع والكوليستيرول، مثل اللحوم والحليب، وقد يزداد المشكل حدة إذا اجتمعت هذه المواد مع السكر والحلويات. هناك بعض الاختلافات بين جسم المرأة وجسم الرجل، ونعلم بأن جسم الرجل يحتوي على الشحوم بنسبة 10 بالمئة. بينما يحتوي جسم المرأة عليها بنسبة 22 في المائة. وبالتالي نظرا إلى هذه الاختلافات فإن تغذية المرأة تختلف عن تغذية الرجل من حيث الكم، فالنساء يجب ألا يكثرن من الأكل، لأن الشحوم تنمو بسرعة في جسم المرأة، وتخزن الطاقة الزائدة».

عادات صحية تمنع الإصابة بأمراض القلب

من جانبها قدمت اختصاصية التغذية ، الدكتورة أمل حداد ، عدة نصائح تمكن المرأة من الحفاظ على صحة قلبها ويأتي في مقدمتها زيادة استهلاك الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة، مؤكدة ضرورة التوقف عن التدخين، سيما لمن تعاني اعراض مقلقة، وبصورة عامة اشارت الى اهمية ممارسة الرياضة، يومياً، والمراقبة المستمرة لمستوى السكر في الدم، خاصة في ظل وجود سجل عائلي مصاب او عرضة للاصابة، واتباع «رجيم، حمية غذائية» بهدف خسارة الوزن الزائد.

ونوهت ان تناول الأسماك الدهنية، مثل: الماكريل والسردين والتونا والسلمون، ضرورية لاحتوائها على دهون مفيدة في جانب صحة قلب المرأة، وخصوصاً «الأوميجا_3».

وزادت «القلب يحتاج إلى راحة، وكثيرات يجهدن انفسهن بالعمل الشاق دون الالتفات الى اثر ذلك على الصحة، كما وتتسبب اضطرابات النوم، وخاصة توقف التنفس أثناء النوم، بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، لذا من الضروري مراجعة الطبيب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش