الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منظر الجهاديين: القاعدة انتحرت في أيلول 2001

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
منظر الجهاديين: القاعدة انتحرت في أيلول 2001

 

 
لندن - وكالات الأنباء

قال منظر الجهاديين السيد إمام عبد العزيز الشريف المعروف باسم الدكتور فضل أن تنظيم القاعدة الذي يقوده أسامة بن لادن"انتحر في أيلول2001"، وأن الهجمات التي نفذها عناصر التنظيم في نيويورك وواشنطن ، والتي كانت سبباً في الغزو الامريكي لافغانستان ، أفضت إلى ضرب البناء التنظيمي للقاعدة.

وقال الدكتور فضل ، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "الحياة "التي تصدر في لندن ونشرتها أمس في سجن طرة بالقاهرة ، "إن إقدام القاعدة على تعيين محاسب مسؤول عن التنظيم في افغانستان دليل على أن التنظيم لم يعد يملك قادة حركيين.

وأضاف "أن القاعدة لا تملك منهجاً ولا فكراً ولا منظراً ولا مفتياً إلا ما يراه بن لادن زعيم التنظيم برأيه الشخصي ، وأن من اعترض داخلها تم طرده ، وأن ذلك المسلك هو الذي أدى إلى وقوع أحداث أيلول,2001

وعن علاقته بالرجل الثاني في تنظيم القاعدة الدكتور أيمن الظواهري قال "إن الظواهري مراوغ" ، مشيراً الى أنه تعرض لخدعة من الظواهري في بداية الثمانينات من القرن الماضي. وأضاف "لم اكتشف إلا بعد اغتيال الرئيس المصري أنور السادات أن الظواهري مراوغ ، ويتعلل بالسرية وأنه كان أمر مجموعة المعادي ، ولم يكن معهم أحد من المشايخ وأنه هو الذي تسبب في اعتقال أصحابه وشهد ضدهم في التحقيقات.

وقال أن "الظواهري كرر الأمر في باكستان عند إعادة تأسيس جماعة الجهاد إذ أصر على إحضار شبان من مصر وتكوين الجماعة وطلب مني القيام بدور شرعي معهم." .

وأضاف "وافقت وشيئاً فشيئاً كثر عددهم ومشاكلهم وبصفتي معلمهم الشرعي صارت المشاكل تأتيني بعدما يهرب الظواهري من حلها" ، موضحا أن السلطات المصرية "اعتبرت صلتي بالجماعة صلة إمارة تنظيم في حين أن الحقيقة كانت التوجيه الشرعي.

وذكر أنه قطع صلته بالظواهري والجماعة بسبب إصرارهم على القيام بعمليات قتالية في مصر منذ عام 1992 ثم تحريفهم كتابه"الجامع في طلب العلم الشريف".

ونفى الدكتور فضل أن يكون خلافه مع الظواهري شخصياً.

وقال: "الخلاف موضوعي فهو كان عالة عليّ في المستوى التعليمي والمهني والشرعي واحياناً الشخصي... وتنكر لكل هذا وجحد بالنعمة ، وعض يدي التي امتدت إليه بالإحسان: غش وتدليس وخيانة وكذب وبلطجة".

واضاف ان هذه الصفات "مازالت موجودة لدى الظواهري وأتباعه الذين عضوا يد الملا محمد عمر" ، من خلال هجمات ايلول وإستدراج الاميركيين الى افغانستان وإسقاط نظام طالبان.

Date : 09-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش