الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رجل في الأخبار : بوتين رجل الـ «كاي جي بي» الذي نهض بروسيا

تم نشره في الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
رجل في الأخبار : بوتين رجل الـ «كاي جي بي» الذي نهض بروسيا

 

 
كان فلاديمير بوتين عميلا للاستخبارات السوفياتية (كاي جي بي) موظفا متكتما قبل ان يصبح رئيسا نهض بروسيا في غضون ثماني سنوات ، محافظا على جانب من الغموض. عند توليه السلطة ، كانت روسيا بلدا فقيرا تنهشه ازمة اقتصادية خطرة وهيمنة المافيات ويرأسه بوريس يلتسين بصحته المترنحة.

وباتت روسيا الان تنعم بالاموال التي يدرها النفط مستعيدة طموحاتها ومعها مواجهتها مع الغرب. وتشكل سنوات حكم بوتين كذلك عودة "هيكليات القوة" الاسم الاخر لعملاء "كاي جي بي" وضباط الجيش الى الواجهة وعلى رأسهم فلاديمير بوتين عندما اختاره بوريس يلتسين العام 1999 لخلافته.

والرئيس بوتين المجبول بثقافة النظام والامة هذه ، سرعان ما اظهر المنحى الذي سيتخذه مؤسسا لحكم صارم. وقد جذب اسلوبه الصريح والقوي مواطنيه. ورغم شعبيته الكبيرة لا يمكنه الترشح الى الانتخابات الرئاسية المقررة في اذار2008 لكنه اشارالى انه سيستمر بالاضطلاع بدور لم يحدده بعد. ولد بوتين في السادس من تشرين الاول 1952 في احدى ضواحي لينينغراد (سان بطرسبورغ راهنا) وتلقى دروسا في الحقوق وتزوج من ليودميلا مضيفة الطيران السابقة وانضم الى "المكتب الاول للكاي جي بي" جهاز الاستخبارات الخارجي قبل ان يرسل الى دردسن في المانيا الشرقية سابقا في ,1985

ومن هناك بدأ يرى الاتحاد السوفياتي ينهار وشهد عاجزا سقوط جدار برلين في 1989 قبل العودة بعد سنة على ذلك الى سان بطرسبورغ. ويؤكد بوتين ان انهيار الاتحاد السوفياتي "شكل اكبر كارثة جيوسياسية في القرن" الماضي.وبعد مروره في بلدية سان بطرسبورغ ومن ثم الادارة الرئاسية حيث لفت الانظار بفاعليته وتكتمه ، عين فجأة العام 1998 رئيسا لجهاز الامن الفدرالي المكلف الامن الداخلي والمنبثق عن الكاي جي بي.

وفي آب 1999 عينه بوريس يلتسين رئيسا للوزراء وخلفا مرجحا له.

وساهم دخول القوات الفدرالية الروسية الى الشيشان في الاول من تشرين الاول 1999 بعد سلسلة من الهجمات التي نسبت الى الشيشان ، في تعزيز شعبيته. وفي 31 كانون الاول ، اعلن بوريس يلتسين استقالته وسلم السلطة الى بوتين قبل ثلاثة اشهر من انتخابات رئاسية فاز بها هذا الاخير من الدورة الاولى. وفي غضون سنوات قليلة ، فرض "ديكتاتورية القانون".

وكانت اولى ضحاياها الصحافة ولا سيما محطات التلفزة المستقلة او المعارضة التي اقفلت او وضعت تحت رقابة الدولة. وبموازاة ذلك تم تحجيم المعارضة. وحيال كبار الصناعيين الذين كدسوا الثروات في تسعينات القرن الماضي خلال عمليات تخصيص مشكوك فيها احيانا ، كانت رسالة سيد الكرملين واضحة "انسوا السياسة". لكن رغم ذلك ، فان حرب الشيشان وتبعاتها هي التي تلقي خصوصا بظلها على سجله.

ففي تشرين الاول 2002 انتهت عملية احتجاز رهائن في مسرح دوبروفكا في موسكو بمقتل 130 شخصا. وفي ايلول 2004 انتهت عملية احتجاز رهائن في مدرسة في بيسلان في القوقاز الروسي بمقتل 332 شخصا بينهم 186 طفلا.

ومع اقتراب نهاية ولايته ، تبقى خصوصا صورة رجل الدولة الحيوي القادر على استشعار تطلعات الشعب الروسي وتعزيز طموحات دولة استردت عظمتها.

ا ف ب

Date : 02-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش