الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يجيز محاكمة الأطفال الفلسطينيين

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس 15 فلسطينيا في الضفة الغربية .

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال داهمت مدن الخليل وبيت لحم ونابلس وجنين وسط إطلاق نار كثيف واعتقلتهم .

وتشن قوات الاحتلال يوميا حملات دهم واعتقال تطال عشرات الفلسطينيين في مدن وبلدات الضفة الغربية بحجج وذرائع مختلفة.

في سياق متصل هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، منزلا يقع على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، بحجة عدم الترخيص.



وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية في بيان له إن جرافات الاحتلال هدمت منزل المواطن خضر نمر الجراشي المكون من طابق واحد والواقع بمحاذاة الحاجز العسكري «300» على المدخل الشمالي لبيت لحم، إضافة إلى الأسوار التي تحيط به .

كما أقدمت قوات الاحتلال على اخذ قياسات لاربعة منازل شهداء في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية تمهيدا لهدمها خلال الايام القادمة.

من جهة ثانية أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، مصادقة اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع على (تعديل قانون الأحداث)، الذي يتيح للمحاكم الإسرائيلية احتجاز القاصر الذي لم يبلغ أربعة عشر عاماً وأدين إما بالقتل أو محاولة القتل أو القتل العمد في مأوى مغلق، وعند بلوغه الرابعة عشرة يتم نقله إلى إحدى منشآت السجون الإسرائيلية، لتنفيذ الحكم الصادر بحقه بأثر رجعي.

وأكدت الخارجية الفلسطينية في بيان لها أن مشروع هذا القانون غير معمول به في أية دولة في العالم،  بحيث يتناقض مع جوهر المبادئ والمواثيق الدولية، والميثاق العالمي لحقوق الطفل، الذي يمنع التعرض للأطفال وانتهاك حقوقهم وينص على عدم سجنهم، علماً بأن الاستهداف الاحتلالي اليومي للطفولة الفلسطينية ماثلاً بوضوح أمام العالم، ويرتقي في أغلب الأحيان إلى جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وهناك عديد الشواهد التي تؤكد على همجية الاحتلال، وتجاوزاته في التعامل مع الأطفال الفلسطينيين، كما حصل مؤخراً في حالات الأطفال أحمد مناصرة، ودوابشة، وأبو خضير وغيرهم من الأطفال.

ودعت منظمات حقوق الإنسان والهيئات المختصة بالطفولة وحقوقها الفلسطينية والعربية والدولية، إلى سرعة التحرك لفضح الأبعاد والمضامين العنصرية لهذا القانون، وتداعياته الخطيرة على حياة الأطفال الفلسطينيين، وتقديم الشروحات والوثائق والدلائل القانونية والميدانية إلى الجهات الدولية المختصة، وفي مقدمتها مجلس حقوق الإنسان، كما تطالب الوزارة المجتمع الدولي بإدانة مشروع القانون، والتصدي له باعتباره قانوناً عنصرياً تمييزياً.

بدورها نظمت خلية الأزمة» المنبثقة عن القوى السياسية الفلسطينية في لبنان ، لقاء تضامنيا لبنانيا - فلسطينيا- في حي الصباغ في مدينة صيدا لدعم مطالب الشعب الفلسطيني لدى وكالة «الأونروا».

وتحول اللقاء الى خيمة «اعتصام مفتوح» رفضا لقرارات ادارة الاونروا ، لتقليص خدماتها وآخرها الصحية، حيث اكدت الكلمات على دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة والعيش بكرامة ورفض الموت على ابواب المستشفيات.

وقد شارك في اللقاء ممثل النائب بهية الحريري وليد صفدية، أعضاء خلية الازمة، ممثلو القوى السياسية اللبنانية ، والفلسطينية ، وعدد من المسؤولين بالإضافة الى حشد من الشخصيات والفعاليات.

من جانب آخر كشف تقرير أعدته منظمة «كتلة السلام» الإسرائيلية، أن عدد الشركات والمصانع في المستوطنات انخفض ما بين 20 الى 30 بالمئة مقارنة بما كان عليه قبل 20 عاماً.

وأوضح التقرير الذي نشرته صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية ، أن أبرز هذه الشركات هي «أهافا»، و»صودا ستريم»، و»دلتا»، و»طيفع»، وشركة «بيغل بيغل»، و»كيتر» لصناعة أثاث الحدائق، حيث قامت غالبيتها بنقل مصانعها ومقراتها ومخازنها من المستوطنات إلى داخل الأراضي المحتلة العام 1948.

وأكد التقرير أن عملية النقل جرت بسبب الظروف الأمنية المحيطة بالمستوطنات، ونشاط حركة المقاطعة في العالم خلال السنوات الأخيرة، وتخوفها من الملاحقة القانونية في العالم.

كما أوصت إسرائيل رعاياها بمغادرة تركيا فورا بسبب مخاطر وقوع هجمات مرة اخرى، بعد مقتل 3 اسرائيليين في تفجير انتحاري في 19 من اذار الماضي في اسطنبول.

وقال بيان صادر عن الحكومة الاسرائيلية « تقرر رفع درجة التحذير من السفر الى تركيا من تهديد ملموس عادي الى تهديد ملموس كبير، ونكرر توصيتنا للجمهور بتجنب السفر هناك--وللاسرائيليين الموجودين في تركيا--بمغادرتها في اقرب وقت ممكن».

وأكد البيان الصادر عن مكتب مجلس الأمن القومي لمكافحة الإرهاب أن التفجير الذي وقع في اسطنبول يبرز التهديد من مسلحي تنظيم داعش «ضد أهداف سياحية في جميع أنحاء تركيا ويثبت قدرات عالية على تنفيذ هجمات مماثلة». وتابع البيان «البنى التحتية الإرهابية في تركيا تواصل شن هجمات اضافية ضد اهداف سياحية-- بما في ذلك السياح الإسرائيليين- في جميع أنحاء البلاد».

إلى ذلك تراجعت سلطات الاحتلال إلاسرائيلي عن تعيين زعيم المستوطنين اليهود السابق داني ديان سفيرا لها في البرازيل، بعد اصدار قرار يقضي بتعيينه قنصلا عاما في نيويورك، وفقا للإذاعة الإسرائيلية. وكانت الحكومة البرازيلية التي تساند إقامة دولة فلسطينية رفضت قبول تعيين داني ديان سفير لإسرائيل لديها بسبب علاقاته مع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة. وقد تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البداية بالتمسك بتعيين ديان الأرجنتيني المولد حتى لو أدى ذلك لتخفيض مستوى العلاقات مع البرازيل خشية أن يزعزع رفض ديان من وضع المستوطنات.

وتعتبر أغلب القوى العالمية المستوطنات اليهودية غير شرعية. ووصف مصدر في وزارة  خارجية الاحتلال بحسب الإذاعة، العلاقات مع البرازيل بالمتوترة على هذا الخلفية.«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش