الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتخاب رئيس لبنان «مؤجل» بانتظار التوافق على تقاسم المناصب الوزارية

تم نشره في الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
انتخاب رئيس لبنان «مؤجل» بانتظار التوافق على تقاسم المناصب الوزارية

 

 
بيروت - وكالات الانباء

لا يزال المشهد في بيروت "ضبابيا"عشية جلسة انتخاب الرئيس المزمع عقدها غدا الجمعة ، ويبدو ان انتخاب الرئيس مؤجل لحين توافق "الفرقاء" على تقاسم المناصب الوزراية في حكومة ما بعد الرئيس الجديد. وفيمااكد رئيس مجلس النواب والحكومة قرب انتهاء الازمة بالتوافق على العماد سليمان .جرى لقاءان لم يفصح عن نتائجهما جمع الاول قائد الجيش والامين العام لحزب الله حسن نصرالله .والثاني ضم بري وسعد الحريري بحضور وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير.وتاتي هذه التصريحات واللقاءات وسط تحذيرات متجددة من البطريركية المارونية من فرض "شروط مسبقة قد تعوق اجراء الاستحقاق الرئاسي الى مالا نهاية.

وقال بري وهو أحد الاقطاب الاساسيين في المعارضة ان الاطراف المتنافسة اتفقت على سليمان حتى ولو لم يتم انتخابه بعد لشغل المقعد الرئاسي . وأضاف بري لصحيفة النهار اللبنانية في حديث نشر امس "انتهت القصة.. العماد ميشال سليمان اصبح رئيسا للجمهورية وكما يقال في الفلسفة هو رئيس بالقوة وسيصبح رئيسا بالفعل."

ومن المقرران يلتئم البرلمان غدا لانتخاب رئيس لكن التصويت لن يتم الا في حال اتفاق الفصائل المتنافسة على توزيع السلطات بما في ذلك شكل الحكومة الجديدة. وسيرجأ الانتخاب بضعة ايام في حال عدم التوصل الى اتفاق. واضاف بري ان جلسة الجمعة "لا تزال في موعدها وعملية التعديل وانتخاب الرئيس والبدء بالاستشاراتالنيابية لتكليف رئيس الوزراء الجديد لا تحتاج الى اكثر من ساعتين". من جانبه ، قال السنيورة "انه على ثقة اننا على ابواب الحل".

واضاف" اننا على مشارف حل ازمة الفراغ في رئاسة الجمهورية وعلينا العمل على انتخاب رئيس للجمهورية من دون تكبيله بالتزامات أو شروط مسبقة". واضاف في تصريح مقتضب ادلى به اليوم بعيد استقباله كوشنير ان من يضع الشروط كأنه يريد أن تبقى حالة الفراغ القائمة في رئاسة الجمهورية .

وعلى صعيد اللقاءات ، ذكرت صحيفة "الاخبار" اللبنانية المعارضة ان قائد الجيش العماد ميشال سليمان التقى لثلاث ساعات الامين العام لحزب الله حسن نصرالله.ولم يشأ مصدرا في "حزب الله"تأكيد هذا اللقاءتأكيد اوالتعليق عليه.ويكتسب هذا اللقاء اهمية خاصة مع تداول اسم سليمان كمرشح توافقي للرئاسة الاولى وفي ظل مطالبة التنظيم المعارض بمشاركة كاملة في السلطة المقبلة وبان يضمن الرئيس المقبل عدم نزع سلاحه تطبيقا للقرار الدولي 1559 الصادر في ايلول2004 والذي ينص في احد بنوده على نزع سلاح الميليشيات في لبنان. وكان نصرالله قال في خطاب في 11 تشرين الثاني "لو جاء العالم كله لن يستطيع ان يطبق القرار 1559 في بند سلاح المقاومة".

وعلى صعيد متصل ، واصل كوشنر جولاته في بيروت في محاولة لاتمام التسوية بين الاطراف المتنافسة منتهجا "الدبلوماسية الصامتة" ، حيث عقد اجتماعا استمر لمدة ثلاث ساعات بين بري وزعيم الاكثرية البرلمانية سعد الحريري.

ووصف كوشنر الاجتماع بانه مثمر ومفيد. ولم يقدم مزيدا من التفاصيل لكنه اشار الى عقد محادثات اضافية اليوم. واكتفى كوشنير على الاثربالقول "كان اجتماعا طويلا جدا ووديا جدا واعتقد انه بناء" ، مؤكدا بقاءه في لبنان ، وخاطب الصحافيين "لم اقل لكم ان ثمة عقبات كما لم اقل لكم ان هناك نجاحا".

وكان كوشنير التقى صباحا السنيورة لساعة ونصف ساعة في السرايا. ثم انتقل الى البطريركية المارونية في بكركي حيث استقبله البطريرك نصرالله صفير.وتوجه الوزير الفرنسي بعدها الى وزارة الدفاع حيث التقى سليمان.وذكرت صحيفة "السفير" القريبة من المعارضة ان كوشنير "يحمل ضمانة دولية اقليمية للسلة المتكاملة ابرز ما فيها توزيع المقاعدة الوزارية نسبيا على الموالاة والمعارضة".

ويطالب الزعيم المسيحي ميشال عون واحد اقطاب المعارضة بضمانات بان تعكس حصته في الحكومة الجديدة حجم كتلته البرلمانية التي تعد اكبر كتلة مسيحية في مجلس النواب.

وفي هذا الاطار ، حذر مجلس المطارنة الموارنة في بيانه الشهري من فرض "شروط مسبقة قد تعوق اجراء الاستحقاق الرئاسي الى ما لا نهاية" ، في اشارة الى الشروط التي وضعها عون لدعم ترشيح قائد الجيش. ودعا مجلس المطارنة الذي يترأسه البطريرك الماروني نصرالله صفير الى "النظر جديا في كل الهواجس بعد انتخاب الرئيس الجديد ... وعودة الحياة الى المؤسسات الدستورية".واضافت ان "هذه الزيارة منسقة بكل تفاصيلها مع الولايات المتحدة وسوريا والسعودية والفاتيكان".

Date : 06-12-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش