الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاق مبادئ أولمرت.. و«الانطواء بالاتفاق» لرامون.. ومبادرة بيرس * ثلاثة سيناريوهات إسرائيلية لصنع السلام مع الفلسطينيين

تم نشره في الخميس 9 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
اتفاق مبادئ أولمرت.. و«الانطواء بالاتفاق» لرامون.. ومبادرة بيرس * ثلاثة سيناريوهات إسرائيلية لصنع السلام مع الفلسطينيين

 

 
رام الله المحتلة - الدستور
استؤنفت الاجتماعات واللقاءات الفلسطينية الإسرائيلية في كافة المجالات ، وقبل المؤتمر الدولي في واشنطن في تشرين الثاني ، نُشرت جملة من المبادرات والاقتراحات لحل النزاع الاسرائيلي - الفلسطيني ودخلت مرحلة التفكير والدمج والعودة الى الأوراق والملفات والطروحات القديمة والمتجدد منها. ففضلا عن مبادرة الجامعة العربية ورؤيا الرئيس الأمريكي جورج بوش كما صرح بها في خطابه قبل نحو ثلاثة اسابيع ، يوجد في الساحة السياسية الاسرائيلية اليوم ثلاثة اقتراحات سياسية بادر اليها وفكر فيها زعماء اسرائيليون حسبما نشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية: اتفاق المبادىء الذي يتطلع اليه رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت ، "الانطواء بالاتفاق" الذي بادر اليه نائب رئيس الوزراء حاييم رامون ، ومبادرة رئيس الدولة شمعون بيرس التي كشفت "هآرتس" النقاب عنها أمس.
ويرى المراقبون والمحللون الإسرائيليون ان ثمة بين الخطط الثلاث غير قليل من نقاط الالتقاء ، ويقولون ان اولمرت يتطلع الى ادارة مفاوضات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على "اتفاق مبادىء" لاقامة دولة فلسطينية على معظم اراضي الضفة الغربية وفي قطاع غزة.
وحسب خطة أولمرت ، ستركز المداولات بداية على مبادىء عامة وليس على تفاصيل التسوية الدائمة التي من الصعب الوصول الى اتفاق حولها.
ويقول مقربو اولمرت يمكن التقدير بان خطة مبادىء اولمرت تتضمن اقامة دولة فلسطينية على 90 في المائة من اراضي الضفة الغربية وقطاع غزة ، في ظل الاتفاق مع الفلسطينيين على الانسحاب الاسرائيلي. كما انه سينفذ تبادل للاراضي كتعويض عن ابقاء الكتل الاستيطانية الكبرى بيد اسرائيل ، وترتبط الضفة والقطاع من خلال نفق. وحسب الاقتراح ، سيتم العثور على صيغة تقضي بان يصبح جزء من القدس عاصمة للدولة الفلسطينية ، من خلال نقل الاحياء العربية في شرقي القدس للفلسطينيين ، فيما تبقى السيادة على البلدة القديمة بيد إسرائيل.
اما النائب الاول لرئيس الوزراء حايم رامون فقد وضع خطة ، نشرت قبل نحو اسبوعين في القناة 10 وهو يسميها "الانطواء بالاتفاق". وحسب خطة رامون - ستنسحب اسرائيل من 70 في المائة من أراضي الضفة وتخلي مستوطنات - ولا سيما المنعزلة. وتتضمن الخطة وضع موعد للمفاوضات على التسوية الدائمة ، وهي لازمة الموافقة من رئيس السلطة - كي لا تعتبر خطوة احادية الجانب.
اما خطة بيرس رئيس الدولة العبرية ، التي تقوم على الاتفاقات التي توصل اليها بيرس في العام 2001 مع رئيس حكومة السلطة الاسبق احمد قريع فان اسرائيل ستنسحب من 95 في المائة من اراضي الضفة في ظل ابقاء الكتل الاستيطانية في ايديها. ومقابل الـ 5 في المائة المتبقية تنقل اسرائيل للفلسطينيين تعويضا اقليميا من داخل (اراضي اسرائيل). وحسب الخطة فان تحديد الخطوط الهيكلية للدولة الفلسطينية وتسوية مشكلة اللاجئين يتقرران منذ بداية المفاوضات. كما تتضمن الخطة تواصلا إقليميا في الضفة الغربية وفي القطاع ، ورفع علم عربي او فلسطيني على الحرم القدسي وادارة مشتركة من الديانات الثلاث للحوض المقدس في البلدة القديمة من القدس.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش