الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ينتقد «المبالغة» في التركيز على المفاوضات ويحذر من دولة فلسطينية «تدعم الارهاب» * جولياني يتوقع معركة طويلة ضد «الفاشية الاسلامية الأصولية»

تم نشره في الخميس 16 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
ينتقد «المبالغة» في التركيز على المفاوضات ويحذر من دولة فلسطينية «تدعم الارهاب» * جولياني يتوقع معركة طويلة ضد «الفاشية الاسلامية الأصولية»

 

 
واشنطن - ا ف ب
رأى رودولف جولياني احد المرشحين الجمهوريين لانتخابات الرئاسة الاميركية المقبلة ان اقامة دولة فلسطينية يمكن ان "تدعم الارهاب" ليس في مصلحة الولايات المتحدة. وقال جولياني في مقال ينشر في مجلة "فورين افيرز" (الشؤون الخارجية) "ليس من مصلحة الولايات المتحدة المهددة حاليا من قبل (ارهابيين اسلاميين) ، المساعدة على قيام دولة اخرى تدعم الارهاب".
واضاف عمدة نيويورك السابق في المقال الذي ينشر في العدد الذي سيصدر في ايلول ، ان التركيز على محادثات سلام بين اسرائيل والفلسطينيين مبالغ فيه وتناول القضايا نفسها.
ورأى جولياني ان "الحرب على الارهاب" التي تشنها الولايات المتحدة هي "حرب الارهابيين على الولايات المتحدة".
وتوقع معركة طويلة ضد (الفاشيين الاسلاميين الراديكاليين).
وفي آخر المقالات التي تنشرها المجلة للمرشحين للرئاسة الاميركية ، توقع جولياني استمرار بقاء القوات الاميركية في العراق عند تولي الرئيس الجديد للولايات المتحدة مهامه في كانون الثاني 2009 .
وقال جولياني ان مشكلة الفلسطينيين منذ فوز حركة حماس في الانتخابات مطلع العام الماضي لا تكمن في "عدم وجود دولة" بل في غياب ادارة رشيدة.
وانتقد المرشح الجمهوري "المبالغة في التركيز على مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين" ، معتبرا ان هذه المفاوضات "تكرر طرح القضايا نفسها".
واضاف ان "المساعدة في اقامة دولة اخرى تدعم الارهاب لا يخدم مصالح الولايات المتحدة في وقت تواجه تهديد الارهابيين الاسلاميين". وخلص الى انه "يجب التوصل الى اقامة دولة فلسطينية عبر ادارة رشيدة ثابتة والتزام واضح بمكافحة الارهاب وارادة في العيش بسلام مع اسرائيل". وانتقد جولياني الامم المتحدة ، معتبرا انها برهنت انها "لا تملك التصميم الكافي في كل خلاف كبير تقريبا طرح في السنوات الخمسين الاخيرة". كما دعا حلف شمال الاطلسي الى قبول انضمام اي دولة تطبق معايير الادارة الرشيدة والاستعداد العسكري في اي مكان في العالم. واكد جولياني الذي يعتمد في حملته الانتخابية على الدور الذي لعبه بعد هجمات الحادي عشر من ايلول 2001 الى "رد حازم على الارهاب". وقال ان "حرب الارهابيين على الولايات المتحدة شجعتها تحركات غير واقعية وغير مناسبة جرت ردا على هجمات ارهابية في الماضي" ، معتبرا ان "سلاما حقيقيا لا يمكن ان يتحقق الا بالقوة" ، منتقدا بذلك ضمنا ادارة الرئيس السابق بيل كلينتون.
وحول العراق وافغانستان ، قال جولياني ان القوات الاميركية يجب ان تبقى في هذين البلدين "لبعض الوقت" لمواجهة التهديدات الخارجية حتى "عندما يتراجع العنف ويتحسن الامن". ورأى ان فشلا في العراق سيسمح بوجود ملاذ للارهاب اكبر مما كانت افغانستان قبل هجمات الحادي عشر من ايلول.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش