الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 31 بينهم 10 مدنيين برصاص القوات الإثيوبية * الصومال يؤسس «منطقة خضراء» على غرار العراق

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
مقتل 31 بينهم 10 مدنيين برصاص القوات الإثيوبية * الصومال يؤسس «منطقة خضراء» على غرار العراق

 

 
مقديشو - وكالات الأنباء
قالت جماعة صومالية محلية لحقوق الانسان أمس ان قتالا ضاريا بين قوات الحكومة الصومالية المدعومة من قوات اثيوبية ومسلحين في مقديشو أسفر عن مقتل 31 صوماليا على الاقل واصابة 60 خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية. وقال سوداني علي أحمد رئيس جماعة ايلمان لحقوق الانسان "سقط القتلى بسبب طلقات نارية وانفجارات في أجزاء مختلفة من المدينة... هذا غير مقبول تماما... وضد حقوق الانسان."
وأضاف أحمد انه في احد الحوادث فتحت القوات الاثيوبية النار على حافلة تقل مدنيين مما أسفرعن مقتل عشرة واصابة عدد اخر. وقال "كان هذا ابشع الهجمات.. قتل ستة اشخاص على الفور واصيب 14 اخرون توفي اربعة منهم." وقال خبراء امن اوروبيون ومراقبو الاسلحة أن اثيوبيا قامت بهجمات ضد أهداف مدنية في عملياتها الهجومية السابقة ضد المسلحين في مقديشو.
وقال ديك هاير اولاد (24 عاما) في مستشفى قريب من موقع الهجوم انه يتذكر ان الحافلة تعرضت لوابل من طلقات الرصاص اصاب بعضها ساقه اليسرى. وقال اولاد وساقه ملفوفة بالضمادات "زوجتي كانت حبلى في شهرها الثامن وتوفيت مع جنينها." وشوهد جرحى يتدفقون على غرفة الطواريء. وفي المدخل كان صبي يهز صورة بالاشعة السينية التقطت لجرح رصاصة اصيب به عمه لكي تجف في الهواء.
وفي المقابل هاجم مسلحون ليل الاثنين الثلاثاء قاعدة اثيوبية في شمال شرق مقديشو . وقال احدالسكان "سمعنا دوي انفجار ثماني قذائف هاون على الاقل سقطت قرب احد المصانع". ومع تصاعد اعمال العنف قال رئيس الوزراء الصومالي علي محمد جيدي أمس ان الحكومة الصومالية تحاول تأسيس "منطقة خضراء" على غرار العراق في مقديشو لحماية المسؤولين البارزين والزوار الاجانب من هجمات الاسلاميين. و قال جيدي انه لمواجهة التهديدات بهجمات يجرى تأسيس منطقة أمنية في العاصمة الساحلية.
ولكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل. وتابع "أتمنى أن نحقق نتائج ايجابية قريبا جدا." وقال جيدي ان القوات الحكومية تفوز في المعركة ضد الاسلاميين وتقوم الان بعملية "تطهير" لما بين 200 300و مقاتل ما زالوا في مقديشو والمناطق المحيطة بها.
وأضاف رئيس الوزراء ان قوة الاتحاد الافريقي التي أرسلت الى مقديشو والمؤلفة من 1600 جندي أوغندي فقط بدلا من ثمانية الاف جندي كان من المعتزم نشرها يجب أن تعزز. وتابع أنه في الوقت الذي يهرع فيه العالم لنشر قوة حفظ سلام قوية قوامها 26 ألف جندي في دارفور بالسودان الا "أني أشعر بنفور" من مجلس الامن تجاه الصومال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش