الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن تستخف والرئيس الروسي يبررها بالرد على تهديدات أمنية من قوى عسكرية * بوتين: طلعات قاذفاتنا الاستراتيجية ستكون بشكل دائم * قادة «منظمة شانغهاي» يستعرضون قوة بلادهم العسكرية في مناورات ضخمة

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
واشنطن تستخف والرئيس الروسي يبررها بالرد على تهديدات أمنية من قوى عسكرية * بوتين: طلعات قاذفاتنا الاستراتيجية ستكون بشكل دائم * قادة «منظمة شانغهاي» يستعرضون قوة بلادهم العسكرية في مناورات ضخمة

 

 
عواصم - وكالات الأنباء
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس ان روسيا ارسلت 14 قاذفة في دوريات تتجاوز الاراضي الروسية معلنا عودة دائمة لاحدى ممارسات العهد السوفيتي بعد 15 عاما على تعليقها.
وقال بوتين ان استئناف هذه الطلعات جاء ردا على تهديدات امنية من جانب قوى عسكرية اخرى.
وقال بوتين للصحفيين بعد حضوره مع الرئيس الصيني هو جينتاو مناورات عسكرية تجريها منظمة شانغهاي للتعاون في الاورال "قررنا معاودة دوريات الطائرات الاستراتيجية الروسية بشكل متواصل".
وقال "في أول ساعة من صباح أمس 17 آب انطلقت 14 قاذفة استراتيجية من سبع قواعد جوية في انحاء البلاد فضلا عن طائرات امداد وتزويد بالوقود." واضاف "في عام 1992 انهت روسيا من جانب واحد طلعات طائراتها الاستراتيجية الى مناطق دوريات عسكرية بعيدة. للاسف ان نموذجنا لم يتبعه الجميع. استمرت طلعات الطائرات الاستراتيجية لدول أخرى ويخلق ذلك مشاكل معينة لضمان الامن للاتحاد الروسي." واوقفت روسيا دوريات القاذفات الاستراتيجية والقادرة على نقل صواريخ نووية عام 1992 بعد انهيار الاتحاد السوفياتي بسبب نقص التمويل في الجيش. وقال بوتين "ستجري الدوريات في مناطق روسية تشهد حركة ملاحية واقتصادية كثيفة".
وفي واشنطن ردت الولايات المتحدة على اعلان بوتين بالاستخفاف واكتفت وزارة الخارجية باعتبار الاعلان "مثيرا للاهتمام".
وقال المتحدث باسم الخارجية شون ماكورماك تعقيبا "انه قرار يعود لهم وهو مثير للاهتمام". واشار ماكورماك الى ان روسيا تملك "طائرات قديمة".
وحضر الرئيسان بوتين وجينتاو ورؤساء اربع دول اخرى من اسيا الوسطى مناورات عسكرية ضخمة غير مسبوقة في استعراض للقوة امام العالم الغربي. وحضر قادة منظمة شانغهاي للتعاون التمارين الرئيسية في هذه المناورات غير المسبوقة التي اطلق عليها اسم "مهمة السلام "2007 وبدأت في التاسع من اب في الصين وتواصلت هذا الأسبوع في روسيا. وشارك في المناورات ، التي جرت في تشيباركول القريبة من كازاخستان ، نحو 6000 جندي من الدول الست الاعضاء في منظمة شانغهاي وهي الصين ، كازاخستان ، قيرغيزستان ، روسيا ، طاجيكستان ، واوزبكستان.وتعد هذه المناورات مؤشرا على مستوى جديد من التعاون العسكري بين روسيا والصين بعد ان اجرى البلدان اول مناورات مشتركة بينهما قبل عامين. وساهمت بكين بنحو 1700 عنصر كما ارسلت مقاتلات ومروحيات الى منطقة التدريب في تشيباركول في منطقة الاورال. وانشئت منظمة شانغهاي للتعاون التي عقدت قمتها الاخيرة الخميس في بشكيك ، عام 2001 بهدف خفض عديد القوات على طول الحدود المشتركة بينها وتحولت الى منظمة للتعاون العسكري والاقتصادي بتركيز خاص على اسيا الوسطى.
وتأتي المناورات بعد ان اكد قادة منظمة شنغهاي معارضتهم المشتركة للهيمنة الاميركية وذلك في القمة التي عقدت الخميس في قيرغيزستان حضرها كذلك الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بصفة مراقب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش