الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسكنها غالبية من المسلمين * ارتفاع عدد ضحايا التفجيرات في مدينة هندية الى 43 قتيلا 60و جريحاً

تم نشره في الاثنين 27 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
تسكنها غالبية من المسلمين * ارتفاع عدد ضحايا التفجيرات في مدينة هندية الى 43 قتيلا 60و جريحاً

 

 
نيودلهي - وكالات الانباء
قتل 43 شخصا على الأقل وأصيب 60 آخرون في خمسة انفجارات وقعت بشكل متزامن تقريبا امس الاول في اثنين من احياء مدينة حيدر اباد جنوب الهند ، كما اعلن مسؤولون كبار موضحين انها اعتداءات على الارجح.
وصرح بالويندير سنغ رئيس شرطة حيدر اباد "حتى اكون دقيقا ، استخدمت خمس عبوات متفجرة. ولدينا الان 43 قتيلا على الاقل 60و جريحا".
وقد وقعت الانفجارات الثلاثة الاولى في مسرح حديقة عامة حيث كانت يقدم عرض بالليزر ، ووقع الاخران في اللحظة نفسها تقريبا في مطعم بالهواء الطلق ، في حي آخر من المدينة. ومن الجرحى الستين ، 15 في حالة خطرة ، كما اوضح مسؤولون ، وعثر على عبوة متفجرة سادسة وتم تعطيلها في قاعة سينما.
وقال وزير الدولة للشؤون الداخلية الهندي سريبراكاش جيسوال ان التفجيرات التي وقعت في المدينة التي تسكنها غالبية من المسلمين وتتسم بالحساسية الطائفية ، هي من عمل "جماعة ارهابية". واضاف "ان جماعة ارهابية ما تخطط لتدمير وحدة البلاد ، هي التي نفذت التفجيرات في حيدر اباد". وفي ايار الماضي ، قتل احد عشر شخصا في انفجار قنبلة في مسجد حيدر اباد الذي يعود الى القرن السابع عشر.
ودعا رئيس وزراء الولاية اي.اس. راجشيخار ريدي الجميع الى الهدوء. واعتبر ان هذا الهجوم هو نتيجة "نشاط ارهابي". واضاف ان "الهجمات بالقنابل هي الاعمال الاكثر وحشية التي ترتكب ضد الانسانية. ومنفذوها يمكن وصفهم بأنهم خونة للجنس البشري".
وصرح ر.في.تشاندرافردان المسؤول الاداري في حيدر اباد امس الاول ان الشرطة "لديها بعض الادلة" الا انه لم يدل بمزيد من التفاصيل.
وتناثرت اشلاء وملابس واحذية الضحايا الذين كانوا يشاهدون عرضا بالليزر في مدينة لومبيني الترفيهية ، وغطت الدماء ارضية المكان. وقال احد الحراس ان "الناس كانوا يركضون ، وبعضهم اصيب وكان الدم يسيل من اجسادهم". وقال رئيس الوزراء ان نحو 500 شخصا كانوا يحضرون العرض عند وقوع التفجير. وتفقد وزير الداخلية الهندي شيفراج باتيل حيدر اباد امس. وزار خبراء المتفجرات موقعي التفجير واخذوا عينات من المواد المستخدمة.
وأرسل مسؤولون قوات شرطة اضافية ومعدات خاصة لرصد القنابل الى المنطقة.
وعثرت الشرطة على نحو عشر قنابل أخرى مزودة بجهاز توقيت ومزروعة داخل أكياس بلاستيكية في محطات حافلات وقاعات للسينما وتقاطعات طرق وجسور للمارة في شتى أنحاء حيدر أباد عاصمة ولاية اندرا براديش بعد الانفجارات التي وقعت مساء أمس الاول في المدينة. وقال مسؤولون هنود ان الشرطة في حيدر اباد عثرت على سبع قنابل أخرى لم تنفجر امس.
وقال بالويندر سينغ رئيس شرطة المدينة للصحفيين انه لو كانت بعض من هذه القنابل التي لم تنفجر ومجموعها 19 قنبلة انفجرت "لكان من الممكن أن تقتل المئات".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش