الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هل اقرار نظام تقسيم الدوائر انهى الجدل حول اجراء الانتخابات او تأجيلها

تم نشره في الأربعاء 30 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 كتب: نسيم عنيزات

ان الخطوة التي اتخذتها الحكومة مؤخرا فيما يتعلق بالموافقة على الأسباب الموجبة لمشروع نظام الدوائر الانتخابية لسنة 2016 وارسالها الى ديوان التشريع والرأي لإقراره حسب الأصول يؤكد ان الحكومة جادة في اجراء الانتخابات النيابية قبل نهاية العام الحالي .

وجاء هذا القرار والتسارع في ظل وجود جدل في الشارع الاردني حول اجراء الانتخابات هذا العام او تاجيلها نظرا للظروف التي تمر فيها المنطقة من حولنا وما يرتبه ذلك من تحديات على المملكة،حيث كانت تشير المؤشرات الى ان المملكة قد تلجا الى تأجيل الانتخابات الى العام القادم وذلك انتظارا الى ما ستسفر عنه الاوضاع في سوريا واليمن وحتى العراق بعد التحركات الدولية الاخيرة وظهور بوادر انفراج في هذه الازمات،حيث تشهد كل هذه الاماكن الان حوارات ولقاءات برعاية امريكية وروسية خاصة بعد التوافق بينهما حيال هذه المواضيع ، حسب بعض التسريبات الاعلامية.

لذلك فان هذه الاجراءات المتسارعة خاصة بعد استقالة رئيس ومجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب تؤكد جدية لاجراء انتخابات هذا العام او على الاقل لجات الدولة الى حالة الاستعداد التام لكل الظروف والاجراءات فان كانت هناك رغبة فهي جاهزة وان تاجلت فتكون قد انهت جميع الاستعدادات .

ومن المتوقع ان يشهد الشارع الاردني حراكا اكثر مرونة والتعامل مع الانتخابات بانها استحقاق جار ويجب الاستعداد والتحرك بهذا الاتجاه ، خاصة بعد اتساع الدوائر الانتخابية والتي تتطلب جهدا مضاعفا من المرشح بعد تقليل عدد الدوائر الانتخابية واعتماد النظام قائمة النسبة المفتوحة وحسب تصريحات وزير التنمية السياسية الدكتور خالد الكلالدة بانه تم اعتماد الجغرافيا والتنمية وعدد السكان في عملية التوزيع اعتمادا على معايير دولية .

كما اعتمد القانون بانه لن يكون هناك تسجيل للانتخاب وانما يحق لكل مواطن تجاوز الثامنة عشرة من عمره قبل تسعين يوما من الانتخاب يحق له الاقتراع .

وبعد الغاء القائمة الوطنية 27 مقعدا اصبح عدد المقاعد 123 وتم زيادة 7 مقاعد لعدد من المحافظات ذات الكثافة السكانية العالية وهي عمان والزرقاء واربد .

فبعد هذه الاجراءات فاننا نتوقع قرارات جديدة تخص العملية الانتخابية خلال الايام والاسابيع القادمة تتعلق بتحديد موعد الانتحابات وحل المجلس الحالي للسير بالاجراءات القانونية التي يتطلبها القانون للوصول الى يوم الاقتراع حيث ان كل خطوة محددة بوقت زمني ضمن القانون على الرغم من اختصار عامل الوقت بعد الغاء عملية التسجيل.

كما ستشهد المملكة حراكا على المستويين الرسمي التي ستعمل على الحشد للمشاركة من خلال الاعلام والتوعية والاستعداد التام وبذل كل جهودها لتسهيل العملية الانتخابية برمتها كما ستنشط الجهات والاشخاص الراغبين بالترشح بعد ان اقتصر ذلك على العشائر والصالونات السياسية .

ومع كل ذلك فتبقى جميع الاحتمالات مفتوحة امام اجراء الانتخابات او تأجيلها ،نظرا للظروف والمستجدات في المنطقة وانعكاساتها على المملكة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش