الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتهام اوباما بالسعي لـ«الانتقام» من نتنياهو «السياسي الجبان»

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 مـساءً
اتهام اوباما بالسعي لـ«الانتقام» من نتنياهو «السياسي الجبان»

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء

اتهم نواب اسرائيليون امس الرئيس الاميركي باراك اوباما بالتدخل في الانتخابات التشريعية الاسرائيلية المقبلة بعد مقال تحدث عن رأيه في سياسات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو التي ستسبب له الهزيمة.

وتحدثت الصحف الاسرائيلية عن المقال الذي كتبه الصحفي الاميركي المعروف جيفري جولدبرغ واثار ردود فعل غاضبة من نواب في حزب الليكود (يمين) الحاكم.

وقال غولدبرغ في المقال ان اوباما ينظر الى نتنياهو «كسياسي جبان» فيما يتعلق بعملية السلام مع الفلسطينيين وبانه «اسير للوبي الاستيطان» وبان نشاطه الاستيطاني المستمر يدفع اسرائيل «باتجاه العزلة التامة».

وقال مسؤولون كبار في الليكود لصحيفة اسرائيل هايوم المجانية والمقربة من نتنياهو «هذا تدخل سافر من الرئيس الاميركي في الانتخابات في اسرائيل». وقال اخرون لصحيفة جيروزاليم بوست ان الرئيس الاميركي «ينتقم» من نتنياهو بعد دعمه العلني لمنافسه الجمهوري ميت رومني خلال الانتخابات الرئاسية الاميركية. ورفض مكتب نتنياهو التعليق على المقال. من ناحيته، قال داني دانون الذي يحتل المرتبة الخامسة على لائحة الليكود الانتخابية ان تعليقات مماثلة ستجلب لنتنياهو والذي يعتبر الاوفر حظا،المزيد من الاصوات.واضاف لصحيفة يديعوت احرونوت «اي محاولات للتدخل الخارجي ستجلب لنا المزيد من المقاعد». واغتنم بعض قادة المعارضة الفرصة لانتقاد نتنياهو حيث رأت وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني رئيسة حزب «الحركة» الجديد بان «اي شخص يعتقد بان الامور ستكون بخير استيقظ هذا الصباح ليجد تصريحا واضحا للغاية وحادا من الرئيس الاميركي الذي يقول ان رئيس الوزراء يقود اسرائيل الى عزلة شديدة».

وقال غولدبرغ ان اوباما لم يفاجأ باعلان اسرائيل عن عزمها بناء وحدات استيطانية في منطقة «اي 1» بالقرب من القدس مشيرا الى ان ذلك «ما اصبح يتوقعه» من سياسات نتنياهو الانهزامية.

واضاف غولدبرغ انه على الرغم من ان الولايات المتحدة لن تقطع مساعداتها لاسرائيل الا انها قد تلاحظ قريبا «تحولا كبيرا» على الجبهة الدبلوماسية. واكمل «قد تلاحظ اسرائيل في يوم قريب تحولا كبيرا فيما يتعلق بالحماية الدبلوماسية الاميركية -لدى الاوروبيين وخاصة في الامم المتحدة-»، مشيرا الى ان الولايات المتحدة قد لا تتدخل للحض على التصويت ضد القرارات التي تعتبر معادية لاسرائيل، وقد تمتنع حتى عن التصويت. على صلة، افاد استطلاع للرأي في اسرائيل الى ان لائحة اليمين المؤلفة من حزب الليكود برئاسة نتنياهو وحزب اسرائيل بيتنا القومي المتطرف برئاسة وزير الخارجية السابق افديغور ليبرمان لا تزال مستقرة قبل اسبوع من الانتخابات التشريعية الاسرائيلية.

وحسب هذا الاستطلاع الذي نشرت نتائجه المحطة الثانية الخاصة في التلفزيون الاسرائيلي، فان تحالف اليمين سيحصل على 33 مقعدا وكما كان وضعه في الاستطلاعات السابقة. ويملك تحالف الليكود واسرائيل بيتنا بـ42 مقعدا في الكنيست المنتهية ولايته. اما حزب العمل برئاسة شيلي ياكيموفيتش فهو مستقر ايضا مع 17 نائبا من اصل 120. ولكن حزب «البيت اليهودي» وهو حزب ديني قومي فقد يخسر مقعدا ليتراجع الى 12.

اما الاحزاب الثلاثة التي تمثل الاقلية العربية التي تشكل 20% من سكان اسرائيل فسوف تحصل مجتمعة على 11 نائبا. وفي المجموع، سوف تحصل كتلة اليمين برئاسة نتانياهو مع حلفائه الدينيين والمتطرفين على 64 مقعدا مقابل 65 للمعارضة.

التاريخ : 17-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش