الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يخشى أصحابها الاستيلاء عليها بطرق ملتوية : تصدعات في بيوت حي القرمي في البلدة القديمة بالقدس

تم نشره في السبت 2 شباط / فبراير 2013. 03:00 مـساءً
يخشى أصحابها الاستيلاء عليها بطرق ملتوية : تصدعات في بيوت حي القرمي في البلدة القديمة بالقدس

 

تصدعت عدة منازل في حوشي الأسمر وصب لبن في حي القرمي الكائن في الجانب الغربي من البلدة القديمة في القدس ، بسبب العاصفة الثلجية التي شهدتها المنطقة في مطلع العام الحالي، مما إضطر بعض العائلات إلى إخلاء منازلها خوفا من سقوطها عليهم في أية لحظة ، للحفاظ على أرواحهم من الهلاك.

فقد تأثرت عدة منازل في حي القرمي بفعل تساقط مياه الأمطار والثلوج في المنطقة ، و إنتشرت التشققات في المنازل بكل مكان ودلفت المياه ، والجدران تعفنت وأخرى أصبحت منتفخه ، كذلك ساعات كهرباء كثيرة ممتدة على مداخل الحوش وداخل البيوت تتساقط عليها المياه ، بعضها كوابلها مغطاة والآخر مكشوف .

وكما ذكر موقع «فلسطينيو 48 « فقد استهجنت العائلات المتضررة من الاهمال وعدم الاكتراث لترميم منازل البلدة القديمة، وذلك مقابل الاهتمام الاسرائيلي الاستيطاني بهذا الحي ، والقيام بالاستيلاء على منازل عديدة بطرق ملتوية ، وإقامة كنيس محاذي لحوش صب لبن وحي الصبره .

تقول المواطنة ام محمد السلايمة والتي تقطن في حوش الأسمر بحي القرمي بمنزل مستأجر ، وقد إضطرت وعائلتها لإخلاء المنزل من أجل ترميمه : « لقد فوجئنا بالمياه تدلف في كل أرجاء المنزل ، فوضعت الملابس في أكياس نايلون لنقلها الى منزل إبني ، فمنذ 30 عاما أقطن في المنزل ولكنه ولأول عام جدران الغرفة تتشقق بشكل كبير ، بسبب سقوط الأمطار بكميات كبيرة والعاصفة الثلجية .»

وأكدت أم محمد السلايمة أنها تخلي منزلها فقط من أجل ترميمه ثم الرجوع إليه ، مشيره أنها تعيش بمنزلها المكون من 4 غرف هي وزوجها وأولادها التسعة ، وقد قامت بترميم المنزل عدة مرات .

وأضافت « أنا مضطره لإخلاء المنزل ولكني لا أقدر حاليا على ترميمه وإصلاحه ، وأوجه رسالتي للمسؤولين أن يطلعوا على معاناتي وسكان الحوش والبلدة القديمة ومساعدتنا .»

وتابعت « أريد أن يرمم منزلي والعودة إليه للعيش مع زوجي وأولادي بأمان وإستقرار .»

وأشارت أنه هناك عددا من البيوت قد تم إصلاحها في البلدة القديمة ، لكن زوجها قدم طلبا لجمعية التعاون والتطوير الفلسطينية منذ عام 1994 ولغاية الآن لم يتم ترميمه ، ولا حياة لمن تنادي .

وأوضح إبنها محمد السلايمة أن بلدية القدس وجهت عدة مخالفات لهم بسبب وجود شجرة في الجانب الخلفي من المنزل وطلبت منهم إزالة الشجرة ، وأكد محمد السلايمة أنه في حال تم إزالة هذه الشجرة ستنهار احدى جدران المنزل لأن كل جذور الشجرة بين حجارة البيت .

وقال « لذلك نضطر إلى دفع مخالفة لبلدية القدس عن كل يوم تأخير في إزالة الشجرة 150 شيكل منذ 3 سنوات .»

ونوه أن منزله ليس الوحيد المتضرر بالحوش ، كذلك منزل أم محمد إدريس والمواطنة أم نادر الرشق القاطنة في حوش صب لبن وكذلك منزل عائلة الجعبري ، فحجم الأضرار بمنازلهم كبير جدا ويتمثل بالتشققات ودلف المياه وإنتشار الرطوبة في كل مكان، والمطلوب منا الصمود والثبات والصبر.

أما الحاجة أم إبراهيم الجعبري (80 عاما) المستأجرة للمنزل فقد قالت «منذ 45 عاما أقطن في المنزل ، ولكنها المرة الأولى التي تتصدع فيها جدران المنزل بهذا الشكل ، فقد إنتشرت التشققات فجأة بعد العاصفة الثلجية التي حلت بالمنطقة .

وعبرت عن خوفها من سقوط جدران المنزل في أي وقت ، مشيرة أنها تعيش مع ولدها المتزوج وأولاده وعددهم 13 فردا في ثلاثة غرف . وأشارت أنها لا تخاف من سقوط المنزل بفعل سوء الأحوال الجوية ،بقدر خوفها من الحفريات الاستيطانية المتواصلة ليل نهار أسفله .

وناشدت كل الأمة العربية والاسلامية مساعدتها مؤكدة على ثباتها بأرضها وبيتها وعدم خروجها منه لو هدم على رأسها وعائلتها .

واشار المواطن سليم علي وهبه من سكان حي القرمي الى أن التشققات لا تقتصر على منزل الجعبري بل المنجرة التي تحته والمستأجرة من المواطن سعدي السيد أحمد « أبو عصب « ، وقد إطلعنا عن كثب على التشققات بالمنجرة وجدرانها ، فوجدنا ان التشققات داخل المنجرة ليست بسبب الثلوج فقط ، بل الحفريات الاستيطانية في باطن الأرض التي تتم ليل نهار بالمكان .

وتطرق إلى أن الحي مستهدف من قبل المتطرفين ويتعرض المستأجرين وأطفالهم لمضايقات وتحرشات وإستفزازات متواصلة ، والمستوطنون بالمنطقة يحاولون قدر الامكان مضايقتهم ومحاولة إخراجهم من المنازل منهم عائلات الجعبري والرشق وصب لبن .

وقال سليم :» مقابل منزل عائلة الجعبري يوجد محلين تجاريين مغلقين منذ عدة سنوات ويعودان للمواطن أبو عبد وزوز ، وقد قام المستوطنين بإقتحامه ومنع أصحابه من فتح المحلين ، بحجة أن المستأجر قد توفي . كما صدر قرار عن المحكمة الاسرائيلية بإخلاء منازل بالقرب من المحلين والاستيلاء عليها بدون حق شرعي وقانوني لأنها بيوت وقفية إسلامية ، وإجمالا البلدة القديمة معظم منازلها تابعة للأوقاف الاسلامية والوقف الذري.»

التاريخ : 02-02-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش