الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مهرجان الصورة . توثيق فوتوغرافي للحياة الشعبية ونبض الشارع

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 عمان-الدستور-خالد سامح

 بات «مهرجان الصورة» في عمّان تقليدا سنويا تنظمه دارة التصوير في الاردن وبالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي في عمان وعدد من المؤسسات الرسمية والخاصة، وهو يحتفي بالتصوير الفوتوغرافي بكافة أشكاله ومحاوره، كما يكشف للجمهور عن صور نادرة للأردن والمنطقة العربية تعود لحقب تاريخية مختلفة ومعظمها من أرشيفات مؤسسات أجنبية، وتعرض في عدد من صالات الفنون البصرية في عمان، كما تقدم بعض الفعاليات في الهواء الطلق لاسيما في مناطق عمان القديمة كجبل اللويبده ووسط البلد.



دارة التصوير: آفاق ابداعية جديدة



ويأتي في بيان لدارة التصوير في عمان حول المهرجان الذي تنطلق فعالياته اليوم  «إدراكا منا لأهمية هذا الحدث الثقافي المميز في المنطقة والأردن، قررنا في دارة التصوير على المضي في إقامة وتنظيم مهرجان الصورة في عمان سنوياً، بالتعاون مع العديد من الجهات والشركاء

لا تقتصر أهمية هذا المهرجان على الحدث بحد ذاته، فمرحلة التنظيم تفتح لنا آفاق وعلاقات جديدة ومميزة، والتواصل مع مصورين من كل أنحاء العالم واستضافتهم تعكس هدفنا الأساسي بأهيمة التبادلات الثقافية

اخترنا لهذه الدورة عنوان «المستقبل» كإطار يجمع كامل الأعمال المعروضة والذي من خلاله نتطلع نحن لمستقبلنا في إقامة هذا المهرجان، ونفتح المجال لإبداعات المصورين بعكس نظرتهم للمستقبل.»



حدث فني فريد

تقول منظمة والمشرفه على فعالياته المهرجان مديرة دارة التصوير الفنانة الفوتوغرافية ليندا خوري «منذ عام 2011 وحتى عام 2014 قام المعهد الفرنسي بالشراكة مع دارة التصوير بتنظيم أربعة مهرجانات للصور مخصصة للتصوير الفني. هذا العام، وفي شهر نيسان 2016 سيقام المهرجان الخامس بتنظيم من دارة التصوير وبالتعاون مع عدد من الشركاء.

وتتابع ليندا خوري «يعد المهرجان حدث فريد من نوعه مخصص للتصوير الفوتوغرافي في المنطقة. يهدف المهرجان إلى جمع المزيد من المحترفين معاً وإلى لفت أنظار جمهور أكبر والتوسع عالمياً وتوفير فرص تبادل ثقافي مستدامة...مع مرور السنوات ومع مشاركة ما يزيد عن 100 مصور من الأردن وفرنسا والعديد من الدول الأخرى، جذب المهرجان أعداداً متزايدة من المشاركين والحضور، مما جعله حدثاً ثقافياً ينتظره الكثيرون في العاصمة. بالإضافة إلى كونه أحد أطول الأحداث الثقافية في عمان والمنطقة، حيث يضم عدداً الكبيراً من الشركاء والفنانين

ومن بعد إقامة الدورة الأولى للمهرجان تم اختيار موضوع ليتمحور المهرجان حوله في كل سنة.  كان الموضوع في عام 2012: الثورة/التغير، وفي عام 2013 :أنا والكبير، أما في عام 2014: معاً، وفي هذا العام تم اختيار «المستقبل» كموضوع ليتم تمثيله في المهرجان لدورته الخامسة

بالإضافة للمعارض العديدة المتعلقة بالموضوع الرئيسي للمهرجان، يقام خلال الشهر عدداً من ورشات العمل ولقاءات مع المصورين الضيوف، ومسابقة تصويرية متاحة للمبتدئين والمحترفين المقيمين في الأردن وللأردنيين المقيمين خارج البلاد».



فعاليات فوتوغرافية منوعة

يضم برنامج المهرجان حوالي 17 معرضا منوعا تستمر حتى نهاية نيسان الحالي، وتعرض صورا مختلفة للمدن العربية والحياة الشعبية والمأساة السورية اضافة الى صور تعاين قضايا اجتماعية عديدة كالفقر والتهميش، وصور لمدن أغريقية ورومانية، وصور أخرى للفرق الفنية وغيرها.

تحت عنوان «استكشاف لمواقع الحضارة الاغريقية والرومانية القديمة، لا مثيل له» يعرض الفنان جوزيف كوديلكا مجموعة من الصور الفوتوغرافية في جبل القلعة ودار الأندى بجبل اللويبدةودوار باريسوجاليري نبض بجبل عمان، وتعرض أد كاشي صورا من اللجوء السوري والحرب الدائرة في سورياوذلك تحت عنوان «جيل سوريا الضائع»، كما يقدم كل من ريم عبد العزيز، وتمارا عبد الهادي ولورا بشناق وتانيا هبجوقة تجربة فوتوغرافية جديدة تعبر عن رؤى مجموعة من المصورات من العالم العربي يقمن بتقديم صور تمثل وضع المنطقة بطريقة توازن التناقضات فيه، وتوضح قضاياه المجتمعية والسياسية والصور النمطية. تحت عنوان «راوية»، وتعرض اميلي لويز صورا بعنوان «النساء في مصر» وذلك في المركز الثقافي الفرنسي، الفنان نبيل بطرس يقدمتجربة «ماوراء» في جاليري جاكرندا بجبل عمان، وتقدم إيفانة بانيزي عرض بعنوان «إيفانة بانيزي» في جاليري زارا، وسكارلت كوتن تعرض صور بعنوان «على قيد الحياة» في جاليري دار الأندى، وعلى درج الكلحة بوسط البلد يعرض كل من  إلياس بودستا، غويلهيرم لوزيم، و ريكاردو أبرو صورا بعنوان «في الخارج»، وتعرض صور تحت عنوان «المجموعة البرازيلية» في جاليري رؤى بجبل عمان، كل من باولا جوفري، غوستافو تاؤول، غابرييلا باروس، لويس مودونت، أندرسون كويمبرا يقدمون صورا بعنوان «الطريقة الشاعرية لرؤية المدن»، كما تقدم مانو مسكيتو وفانيسا تودرا ورودريجو مارانو صورا تعاين مشاكل المدن الكبيرة، وتشارك رشا عامر بصور تحت عنوان «هاجس» في جاليري ومقهى «فن وشاي» بجبل اللويبدة، وحسام مناصرة يقدم تجربة في الجمعية الثقافية الايطالية بجبل اللويبدة تحت عنوان «طاق طاقية».

تجدر الاشارة الى أن مهرجان الصورة مدعوم من السفارة الأمريكية في عمان، الاتحاد الاوروبي، معهد غوته في عمان، وزارة السياحة والآثار، جمعية أصدقاء اللويبده، الملكية الأردنية، وكلاء كانون في الأردن، مركز هيا الثقافي، مجلة «ليالي عمان، اذاعة مزاج اف ام وقناة رؤيا الفضائية، بالاضافة الى صالات العرض المذكورة سالفا.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش