الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخطط لمصادرة 700 ألف دونم في النقب وتشريد 90 الف فلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 7 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
مخطط لمصادرة 700 ألف دونم في النقب وتشريد 90 الف فلسطيني

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء.

وافقت ما يسمى باللجنة الوزارية الاسرائيلية لشؤون التشريع امس على مشروع قانون لتنظيم اوضاع البدو في منطقة النقب ضمن خطة للحكومة تعرف بـ»خطة برافر» تقضي بمصادرة نحو 700 الف دونم من اراضي النقب وازالة نحو اربعين قرية غير معترف بها. وستتقدم الحكومة بهذا المشروع الى الكنيست للموافقة عليه في ثلاث قراءات قبل ان يصبح قانونا. وتظاهر امس المئات من «فلسطيني 48» معظمهم من بدو النقب امام مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو احتجاجا على خطة» برافر» والتي تقضي بمصادرة نحو 700 الف دونم من اراضي النقب وازالة نحو اربعين قرية غير معترف بها. وحمل المتظاهرون لافتات باللغة العربية والعبرية والانجليزية «لنعمل على وقف مشروع برافر» وهتفوا «يا برافر اسمع اسمع ارض النقب ما بتركع»، وكتبوا «هذا مخطط لقلعنا». وجاءت هذه التظاهرة احتجاجا على مناقشة اللجنة الوزارية الاسرائيلية لشؤون التشريع امس خطة برافر الخاصة بتنظيم اسكان البدو في النقب،ولتحويل الخطة الى قانون». وكانت الحكومة الاسرائيلية قد صادقت في جلساتها في السابق على خطة اسمتها «تسوية اوضاع الاستيطان البدوي في النقب»، واعتمدت في قرارها على تقارير اعدتها لجنة القاضي غولندبرغ وتقرير برافر لتنفيذ نقل سكاني للبدو في النقب على ان ترصد الحكومة الاسرائيلية ميزانيات خاصة له. وقال رئيس المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب عطية الاعسم في كلمة امام المتظاهرين» نريد ان نقول لبرافر ولتسيبي ليفني (وزيرة العدل) ولجميع متخذي القرارات صبرنا 65 عاما على شح الماء وعلى كافة اصناف العذاب. نحن سنصبر ولن نتنازل عن شبر من ارضنا». واكد «ان مشروع برافر الذي سيشرعونه كقانون يهدف الى طردنا من ارضنا وتشريد نحو 90 الف مواطن ونزع 700 الف دونم واقامة مستوطنات عليها، وازالة نحو 40 قرية، وتركيز البدو في المدن في مساحة 100 الف دونم».

وقال بالعبرية انا اطالب الوزراء بالتخلي عن هذا القانون العنصري «لا تدفعونا نحو العنف». ويعيش حوالى 200 الف من البدو في اسرائيل اكثر من نصفهم في قرى في صحراء النقب ولا يستفيدون من الخدمات البلدية مثل المياه والكهرباء لان السلطات الاسرائيلية لا تعترف بهم. من جهة ثانية، دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين الفلسطينين إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك لإعماره والدفاع عنه، خاصة في ظل التهديدات الأخيرة من قبل المتطرفين المستوطنين والقيادات الإسرائيلية التي دعت إلى اقتحام المسجد وفرض السيادة الإسرائيلية عليه لإقامة هيكلهم المزعوم.

وحذر الشيخ حسين في بيان من أن أفعال المتطرفين بدعم سياسي من أعلى المستويات وبحماية سلطات الاحتلال زادت في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ، ما يشكل خطراً على المسجد الأقصى المبارك. وأضاف أن سلطات الاحتلال تستغل الانقسام الفلسطيني والانشغال العربي والإسلامي والصمت الدولي لتنفيذ مخططاتها، محذراً من أن هذه السلطات تنوي السيطرة على المسجد الأقصى وتقسيمه. ودعا المفتي العام المواطنين وحراس المسجد الأقصى المبارك وسدنته للدفاع عنه، وتقديم الغالي والنفيس في سبيل ذلك، كما دعا الأمتين العربية والإسلامية إلى التحرك الفاعل قبل فوات الأوان، لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك.

كذلك، أدان الشيخ حسين التهديدات الإسرائيلية ضد مسجد محمد الفاتح في القدس، مبيناً أن التهديد بهدم جزء منه إنما هو امتداد للاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون ضد أرض فلسطين ومقدساتها، داعيا شعبنا الفلسطيني إلى وحدة الصف أمام هذه الهمجية الإسرائيلية.

على صعيد اخر،اندلعت مواجهات بين الفلسطينين ومستوطنين متطرفين لدى اقتحامهم امس ما يدعون انها منطقة «قبر يوسف» شرقي مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة وأدوا طقوسا دينية بحماية عسكرية كبيرة من جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت مصادر فلسطينية ان مواجهات اندلعت بين شبان فلسطينيين والمستوطنين المتطرفين وأطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية ما اسفر عن اصابة ثلاثة فلسطينيين بجروح مختلفة تم نقلهم الى المستشفيات بالمدينة لتلقي العلاج. يذكر ان المستوطنين ينفذون عمليات اقتحام أسبوعية وباعداد كبيرة للمقام الذي انسحبت منه قوات الاحتلال عام 2000، بعد مواجهات دامية مع الفلسطينيين وقعت في محيطه.

في هذه الاثناء، هدمت جرافات الاحتلال شبكة كهرباء بطول 2 كيلومتر في المنطقة الجنوبية من قرية بيت اولا في مدينة الخليل في الضفة الغربية.وقال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت اولا عيسى العملة في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وقامت بتجريف اراض وردم بئر قبل ان تبدأ بهدم شبكة الكهرباء التي تخدم المواطنين في جنوب القرية. واشار الى ان الاحتلال طرد المزارعين من المنطقة بحجة ان هذه الاراضي هي اراضي دولة وهو ما ينفيه المواطنون جملة وتفصيلا بسبب وجود وثائق ثبوتية بامتلاكهم لاراضيهم .

من جهة ثانية، اعتقلت قوات الاحتلال امس 10 فلسطينيين في الضفة الغربية . وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال دهمت مدن بيت لحم ونابلس وجنين والخليل وسط اطلاق نار كثيف واعتقلتهم. الى ذلك، اعتقلت قوات إسرائيلية ثلاثة فلسطينيين بالقرب من مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية وبحوزتهم أسلحة بدائية وسكاكين.وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أنه تم اعتقال الفلسطينيين الثلاثة بالقرب من مستوطنة مجدل عوز ، مضيفة ان القوات الاسرائيلية قامت بتمشيط المنطقة.

التاريخ : 07-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش