الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيد في غزة وطعن مستوطن جنوب نابلس

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
شهيد في غزة وطعن مستوطن جنوب نابلس

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء

استشهد فلسطيني واصيب اخر امس اثر قصف طيران الاحتلال لدراجة نارية قرب موقع بدر غرب مدينة غزة في اول غارة منذ عدوان « عامود السحاب» في تشرين الماضي. كما شهدت الضفة الغربية المحتلة أعمال عنف حيث قتل فلسطيني لاول مرة منذ عام 2011 مستوطنا يهوديا.

وذكرت مصادر فلسطينية «ان طائرات الاحتلال استهدفت دراجة نارية بصاروخ واحد على الاقل ما ادى الى استشهاد الشاب هيثم المسحال واصابة اخر بجراح خطيرة « . وقال شهود عيان ان الشهيد ناشط في الجماعات السلفية. واوضح الشهود انه تم استهداف المسحال بينما كان مارا على دراجته النارية بالقرب من موقع «بدر العسكري» التابع لكتائب القسام شمال غرب مخيم الشاطىء. ولحقت بالموقع اضرار جراء القصف.

غير ان احمد المسحال (45 عاما) وهو عم القتيل اوضح ان ابن اخيه يعمل في شرطة حماس، داعيا الفصائل الفلسطينية الى «الثأر» لمقتله.

واكدت المخابرات الاسرائيلية «الشين بيت» في بيان ان «قوات من الشين بيت، الامن الداخلي، والجيش الاسرائيلي قاما بتصفية هيثم زباد ابراهيم مسحال (24 عاما) من سكان مخيم الشاطىء»

واوضح البيان «عمل ابراهيم على صناعة وتحسين وسائل القتال وتركز عمله على صناعة الصواريخ والعبوات الناسفة، وتزويدها للمنظات المختلفة».

في المقابل، قال ناشط سلفي من جماعة «مجلس شورى المجاهدين» يدعى ابو حفص «لن يهدأ لنا بال الا بالانتقام للشهيد البطل هيثم وكل الشهداء. الصهاينة يدركون كيفية رد المجاهدين وصواريخنا لن ترحمهم ... ينبغي الا يفرح الصهاينة بفعلتهم».وطالب هذا الناشط الشاب حكومة حماس «بوقف ملاحقة المجاهدين والافراج عن المعتقلين ليقوموا بواجبهم الديني للدفاع عن الامة».

من ناحيته، شدد داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي انه «يتوجب الا تؤجل فكرة الرد على هذا العدوان الغاشم، رد المقاومة مكفول». واكد شهاب «نرفض ان يستفرد الاحتلال باي طرف فلسطيني ونرفض ان تملي اسرائيل شروطها. يتوجب التصدي لهذا الانتهاك الخطير»

وعلى الاثر الغارة، طالبت حركة حماس مصر بالزام اسرائيل ببنود تفاهمات التهدئة .وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس ان «مصر كراعية لتفاهمات التهدئة مطالبة بالقيام بمزيد من الضغط على الاحتلال الاسرائيلي لالزامه ببنود التهدئة» مشيرا الى اتصالات مكثفة مع مصر في هذا الاطار. واعتبر برهوم استهداف اسرائيل للناشط السلفي هيثم المسحال «تصعيداً خطيراً وغير مبرر»، موضحا ان هذا الاستهداف «ياتي استمرارا لانتهاك الاحتلال للتهدئة وياتي ضمن مسلسل الاحتلال المتواصل ضد شعبنا بهدف توتير الاجواء وتكريس معاناة شعبنا في قطاع غزة.

وهذه أول عملية اغتيال تنفذها طائرات إسرائيلية في قطاع غزة منذ إعلان مصر اتفاقا للتهدئة في تشرين ثان الماضي بعد عدوان « عامود السحاب» الذي استمر 8 أيام وأسفرعن استشهاد أكثر من 180 فلسطينيا وستة قتلى إسرائلييين.

وفي الضفة الغربية المحتلة أشعل قتل افياتار بوروفسكي (31 عاما) الغضب بين المستوطنين الذين شكوا من أن الجيش لم يرد بقوة على تصاعد الهجمات باستخدام الحجارة.

وقالت السلطات الاسرائيلية ان اسم المهاجم سلام أسعد الزغل من حركة فتح وانه طعن المستوطن ثم أطلق عليه الرصاص. وقال مسؤولون فلسطينيون انه أفرج عنه قبل شهرين من سجن اسرائيلي كان يقضي فيه عقوبة السجن ثلاث سنوات ونصف السنة.

وقالت لوبا سمري ان «فلسطينيا قام بطعن اسرائيلي يجلس في محطة حافلات قرب مفترق تابواح وقتله».واضافت ان الفلسطيني «قام بعد ذلك باخذ سلاح (المستوطن) واطلق النار باتجاه قوات حرس الحدود الموجودة بالقرب من المكان، فقاموا باطلاق النيران والسيطرة عليه»، موضحة انه «تمت احالته للعلاج في مستشفى اسرائيلي».

وبعد ذلك، هاجم مستوطنون سيارات فلسطينية والقوا عليها الحجارة في موقع الحادث . كما قام مستوطنون من يتسهار بالقاء الحجارة تجاه حافلة مدرسية قرب قرية بورين في المنطقة نفسها مما ادى الى وقوع اصابات خفيفة،بحسب مصادر امنية فلسطينية.

وقال شهود عيان بنابلس إن عشرات المستوطنين الملثمين والمسلحين اشعلوا اطارات السيارات على مفارق الطرقات في محافظة نابلس ورشقوا السيارات الفلسطينية بالحجارة، مما ادى حتى اللحظة الى تحطيم عشرات المركبات.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس ان عشرات المستوطنين اشعلوا النار باشجار الزيتون في حوارة وقرية عصيرة القبلية ومادما وعوريف، مما ادى الى احراق العشرات من اشجار الزيتون في المحافظة. كما واعتدى مستوطنون على مركبات المواطنين بالقرب من حاجز عناب شرق طولكرم.

وفي القدس المحتلة، طعن مستوطنون متطرفون اسرائيليون شابا مقدسيا فجر امس في حي «مائة شاعريم» الذي تقطنه غالبية يهودية متدينة .وذكرت مصادر فلسطينية ان الشاب اصيب اثر ذلك بجروح بليغة مشيرة الى انه كان يقوم بعمله في تنظيف الشوارع، اذ انه موظف في بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة مرجحة ان يكون حادث الطعن على خلفية قومية عنصرية .

وفي سياق متصل ، منع مستوطنون متطرفون وتحت حماية وحراسة قوات الاحتلال مزارعين

من بلدة تقوع شرق بيت لحم من دخولهم ارضيهم الزراعية للاستيلاء عليها.

وفي سياق الجرائم الاسرائيلية ، طرد جنود اسرائيليون عدة مئات من البدو من قرية في الضفة الغربية المحتلة امس بعد ان اعلن الجيش المنطقة ميدانا للتدريب بالذخيرة الحية. وقال عارف ضراغمة وهو زعيم محليان سكان وادي المالح وهي قرية معظم سكانها من الرعاة في هذه المنطقة القاحلة على الحدود مع الاردن غادروا كلهم تقريبا بيوتهم بسبب حظر تجول ولجأوا

الى قرى مجاورة.

وتزامن تشريدهم مع هدم العديد من ممتلكات الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وقال مسؤولون محليون ان السلطات الاسرائيلية هدمت بالجرافات منزلي عائلتين في حي الطور بالقدس الشرقية صباح الاثنين وشردت 18 فلسطينيا لم يتمكنوا من الحصول على تصاريح البناء الصعبة. ووفقا لوسائل اعلام حكومية فلسطينية هدم الجيش بئرا قرب مخيم للاجئين الفلسطينيين جنوبي مدينة الخليل وأخلى منطقة زراعية من عشرات من اشجار الزيتون شرقي بيت لحم.

في هذه الاثناء، طالب مركز مساواة الحقوقي في التماس تقدم به للمحكمة المركزية في مدينة حيفا باصدار امر احترازي لوقف مخطط بلدية حيفا الذي يهدف لهدم حي وادي السياح العربي ضمن مخطط لاقامة حديقة عامة مكانه.

وقال محامي مركز مساواة سامح عراقي «تقدمنا بالتماس اليوم لمنع المصادقة على مخطط البلدية الذي يهدف لتهويد المنطقة وهدم بيوت عربية واقامة حديقة باسم عبري».

واضاف» يجري الحديث عن بيوت 11 عائلة عربية تعيش في وادي السياح، الحي القديم في في مدينة حيفا، وبستان عائلة الخياط الطبيعي لاقامة حديقة عامة والحفاظ على البستان الذي يحتوي على بركة تجميع مياه الجبل، بحجة ان هذه البيوت مبينة بشكل غير قانوني».

التاريخ : 01-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش