الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن يوقع اتفاقية مع «المفوضية السامية» لتنظيم وضع اللاجئين السوريين

تم نشره في الأربعاء 8 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
الأردن يوقع اتفاقية مع «المفوضية السامية» لتنظيم وضع اللاجئين السوريين

 

عمان - الدستور - باسل الزغيلات

وقع الاردن والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة امس الثلاثاء اتفاقا في عمان لتنظيم وضع اللاجئين السوريين .

وأعلن وزير الداخلية وزير الشؤون البلدية حسين المجالي عن تشكيل لجنة لدراسة الآثار السلبية لازدياد أعداد اللاجئين السوريين في المملكة، مشيرا الى أن الوزارة تعمل على تحديد أرقام اللاجئين السوريين وتسجيلهم من خلال بصمة العين للتأكد من الأعداد في كافة محافظات المملكة.

وأشار المجالي، خلال الحفل الذي نظمته وزارة الداخلية لإشهار الاتفاقية التي وقعتها مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الى أن الأردن يتوقع ازدياد أعداد اللاجئين السوريين حتى نهاية العام الجاري إلى مليوني لاجئ.

وأضاف الوزير المجالي أن الأردن لا يستطيع بإمكاناته المحدودة وموارده المتواضعة، التعامل مع تداعيات الأزمة السورية وتدفق اللاجئين المتزايد الى أراضي المملكة دون مساعدة المجتمع الدولي الذي يجب أن يأخذ دورا أكبر في هذا المجال.

وقال المجالي انه على الرغم من مساعدة الأمم المتحدة بجميع اذرعها للاردن على تجاوز آثار الازمة على قطاعاته الحيوية بما فيها الصحة والتعليم والبنى التحتية الا ان ما تحمله الأردن جراء زيادة تدفق اللاجئين السوريين بشكل يومي الى اراضيه هو اكبر بكثير مما قدمه المجتمع الدولي.

وثمن المجالي دور المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مساندة الاردن ودعمه ليتمكن من اداء دوره الانساني على اكمل وجه، مبينا ان المفوضية قدمت كل ما لديها بالتنسيق مع منظمات الامم المتحدة لوجستيا وماديا لحماية اللاجئين وتوفير جميع السبل اللازمة لمساعدتهم على تخطي آثار النزوح.

وبين ان دور المفوضية يتعاظم باستمرار حتى وصل الى المساعدة بالجهد البشري غير المطلوب منها، مؤكدا تقدير الحكومة لهذا الدور الذي ينسجم مع رسالتها واهدافها الانسانية النبيلة.

واستعرض المجالي الخدمات التي تقدمها المملكة للاجئين السوريين المنتشرين في عدة مخيمات ومناطق في المملكة منذ تخطيهم الحدود، مبينا ان الاردن وبتوجيهات من قيادته الهاشمية الحكيمة استوعب الكثير من موجات النزوح الناتجة عن الصراعات التي تشهدها بعض دول المنطقة ولم يتوان يوما عن تقديم المساعدة لمن يحتاجها.

وبين أن عدد اللاجئين السوريين بلغ حتى يوم أمس الاول الاثنين 520 ألف لاجئ منهم من دخل المملكة بعد 15/3/2013 بطرق شرعية وغير شرعية فيما بلغ عدد السوريين قبل الأزمة حوالي 750 ألفا، وتبلغ الحصيلة الاجمالية للسوريين حوالي 1.270 مليون.

بدوره ثمن رئيس بعثة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أندرو هاربر الموقف الاردني في استضافة اللاجئين السوريين على الرغم من الصعوبات والتحديات الاقتصادية التي يواجهها، معربا عن شكره للاردن قيادة وحكومة وشعبا على الدور الذي يقوم به لمساعدة اللاجئين السوريين وتوفير جميع الخدمات التي يحتاجونها.

واشار هاربر الى اهمية ادراك المجتمع الدولي للدور الاردني في هذا المجال، مؤكدا ضرورة قيام المجتمع الدولي بواجبه المتمثل بدعم الاردن ومساندته باعتباره من اكثر الدول تأثرا بالنتائج المترتبة على الازمة السورية وتداعياتها الانسانية.

وتتضمن الاتفاقية مساعدة الاردن مؤسسيا وفنيا عبر دعم قدرات وزارة الداخلية في مجال تسجيل اللاجئين السوريين الكترونيا وبناء قاعدة بيانات وانظمة برامجية تضمن توفير معلومات تساعد صاحب القرار على التخطيط السليم واتخاذ القرار المناسب للتعامل مع تداعيات الازمة اضافة الى توفير عدد من الوسائل اللازمة لخدمة اللاجئين ومساعدتهم على تصريف امورهم اليومية بسهولة ويسر.

من جانبه قال منسق شؤون اللاجئين صالح الكيلاني ان هذا الاتفاق سيدعم المؤسسية لتعزيز دور الوزارة وسيعمل على توفير حافلات لنقل اللاجئين السوريين بالاضافة الى تعزيز القدرات الالكترونية للوزارة من خلال الربط الالكتروني والارشفة. وأضاف ان معدل التدفق الشهري للاجئين السورين بلغ نحو 53 ألفا، مشيرا الى ان الوزارة منحت بطاقة الخدمات لأكثر من 315 ألف سوري يستفيد منها في كافة الخدمات الصحية والتعليمية والخدمات الاخرى. واوضح الكيلاني ان سيتم في القريب العاجل فتح مخيم مخيزن الغربي في منطقة «الازرق» لاستضافة اللاجئين والتحفيف على مخيم الزعتري ومخيم مريجب الفهود.

التاريخ : 08-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش