الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسد مستعد لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 عواصم - أعلن الرئيس السوري بشار الاسد انه مستعد لاجراء انتخابات رئاسية مبكرة في حال توفرت «رغبة شعبية» وذلك خلال مقابلة اجراها مع وكالة ريا نوفوستي الروسية ونشرتها وكالة الانباء السورية (سانا) أمس.

وقال الاسد «هل هناك رغبة شعبية بانتخابات رئاسية مبكرة، إذا كان هناك مثل هذه الرغبة أنا لا توجد لدي مشكلة. هذا طبيعي عندما يكون استجابة لرغبة شعبية وليس استجابة لبعض القوى المعارضة». واضاف «بالمبدأ أنا لا توجد لدي مشكلة، لأن الرئيس لا يستطيع أن يعمل دون دعم شعبي، وإذا كان لدى هذا الرئيس دعم شعبي فيجب أن يكون مستعدا دائما لمثل هذه الخطوة».

وهذه المرة الاولى التي يعرب فيها الاسد عن استعداده لاجراء انتخابات رئاسية مبكرة. وجرت آخر انتخابات رئاسية في حزيران2014 حيث اعيد انتخاب الاسد لدورة رئاسية جديدة من سبع سنوات بحصوله على 88,7 في المئة من الاصوات. واكد الاسد في المقابلة التي نشرت على جزئين يومي الاربعاء وأمس الخميس «أستطيع أن أقول بالمبدأ لا توجد لدينا مشكلة، ولكن لكي نقوم بهذه الخطوة نحن بحاجة الى رأي عام في سوريا وليس رأياً حكومياً أو رأي رئيس».

واضاف الاسد خلال المقابلة «الأفضل بالنسبة لنا في سوريا على ما اعتقد هو أن ينتخب الرئيس مباشرة من قبل المواطنين وليس من خلال البرلمان». واعتبر انه «كلما كان هناك مشاركة أوسع من قبل السوريين، كل من يحمل جواز سفر وهوية سورية، كلما كانت هذه الانتخابات أكثر قوة من خلال تأكيد شرعية الدولة والرئيس والدستور المشرف على هذه العملية». ويشمل ذلك، وفق قوله، «كل سوري سواء كان داخل سوريا أو خارج سوريا». واشار في الوقت ذاته الى ان «عملية الانتخابات خارج سوريا هي قضية اجرائية ولا تناقش كمبدأ سياسي (...) ولكن كيف تتم هذه الانتخابات، هذا موضوع لم نناقشه بعد لأن موضوع الانتخابات الرئاسية المبكرة لم يطرح بالأساس». واوضح «هذا موضوع يرتبط بالإجراءات التي تمكن هؤلاء من المجيء إلى صندوق تشرف عليه الدولة السورية».

وأعرب البنتاغون الاربعاء عن ثقته من أن داعش يتجه نحو الهزيمة، مؤكدا ان زخم الحرب ضد التنظيم الجهادي هو اليوم في اوجه منذ بدأ التحالف الدولي حملته في سوريا والعراق في آب 2014. وقال نائب وزير الدفاع الاميركي روبرت وورك وورك «ليس هناك اي شك في ان ميزان القوة ضد داعش يميل لمصلحتنا اكثر من اي يوم مضى منذ بدء حملتنا». واضاف «نحن اليوم واكثر من اي وقت مضى واثقون من ان داعش يتجه عسكريا نحو الهزيمة في الميدان».

من جهته قال وزير الدفاع الاميركي آشتون كارتر في تصريح منفصل الاربعاء ان «داعش يتعرض الآن لضغوط من جميع الجهات»، واعدا ب»تسريع حملتنا اكثر». وذكر الوزير الاميركي بالخسائر المتلاحقة التي مني بها التنظيم الجهادي اخيرا سواء لجهة انحسار رقعة الاراضي الخاضعة لسيطرته او لجهة مقتل العديد من كبار قادته.

وقتل قيادي في داعش في غارة لطائرة من دون طيار قرب مدينة الرقة في شمال سوريا اثناء توجهه الى محافظة حلب ليشرف على المعارك هناك بامر من زعيم التنظيم، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس. ويعد مقتل القيادي ابو الهيجاء التونسي آخر حادث في سلسلة نكسات مني بها داعش خلال الاسابيع الاخيرة. وافاد المرصد السوري ان «طائرة من دون طيار يعتقد انها تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدفت ليل الأربعاء عند أطراف مدينة الرقة سيارة تقل القيادي العسكري في داعش أبو الهيجاء التونسي»، ما اسفر عن مقتله. واشار المرصد الى ان زعيم التنظيم المتطرف ابو بكر البغدادي أرسل ابو الهيجاء التونسي من العراق ليشرف على العمليات العسكرية ضد قوات سوريا الديموقراطية في ريف حلب الشمالي الشرقي.

واوضح مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن ان «المعارك في ريف حلب الشمالي الشرقي والتي اشتدت خلال الايام الماضية قد تؤدي الى طرد داعش من المنطقة لينسحب باتجاه الرقة» معقله في سوريا. وبحسب عبد الرحمن «يتم العمل على استنزاف قيادة داعش». واعتبر انه «لا يمكن لحوادث القتل هذه ان تحصل من دون وجود اختراق في صفوف داعش». ووفق قوله «من الواضح ان هناك تنسيقا روسيا اميركيا بشأن قتال داعش».

كما قتل عشرة مدنيين بينهم طفلان في غارات جوية شنتها طائرات النظام السوري واستهدفت بلدة دير العصافير في الغوطة الشرقية لدمشق، وفق ما افاد المرصد أمس. وقال رامي عبد الرحمن «قتل عشرة مدنيين، بينهم طفلان وعامل في الدفاع المدني في عشر غارات لقوات النظام استهدفت مناطق عدة في بلدة دير العصافير بينها مركز طبي». واشار عبد الرحمن الى ان عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى، بينهم مدنيون. ويتواجد في دير العصافير، وفق قوله، فصائل اسلامية عدة بينها «جيش الاسلام وفيلق الرحمن، فضلا عن جبهة النصرة الا انها ليست الاقوى». ووفق عبد الرحمن «يُعد هذا القصف الاختراق الاكبر للهدنة في الغوطة الشرقية لدمشق، ولكن ليس في كامل المناطق السورية التي يسري فيها وقف الاعمال القتالية».

في سياق آخر، أعلنت نائبة وزير الخارجية الأميركي هيذر هيجن باتوم في جنيف إن واشنطن ستقدم 10 ملايين دولار إضافية للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أجل تعزيز جهودها في إعادة توطين اللاجئين بمن فيهم السوريون. وجددت الولايات المتحدة التزامها بإعادة توطين 10 آلاف سوري على الأقل خلال العام الحالي، ورفع إجمالي اللاجئين من دول مختلفة من المقرر توطينهم في الولايات المتحدة إلى مئة ألف شخص بنهاية السنة المالية 2017، مع  إخضاعهم لفحص أمني دقيق.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش