الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الإسلامية المسيحية» تدين الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
«الإسلامية المسيحية» تدين الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء

دان أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي ساحات المسجد الأقصى المبارك بشكل مستمر والاعتداء على المصلين والمرابطين داخله. واشار في بيان الى ان ما تقوم به قوات الاحتلال بانتهاك حرمة ساحات المسجد الاقصى واعتدائها على المصلين هو انتهاك فاضح لحرية العبادة، فعملية منع المصلين من الوصول إلى المسجد الاقصى وأداء الصلاة فيه، يشكل انتهاكا خطيرا لحق ممارسة الشعائر الدينية التي كفلتها جميع الشرائع والمواثيق الدولية وخاصة الشرعية الدولية لحقوق الإنسان.

وأضاف « ان إسرائيل كدولة احتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عما يقوم به أفراد شرطتها ووحداتها الخاصة من انتهاك صارخ للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة على اعتبار ما يقومون به عدوان وحشي على المسجد الأقصى والمصلين، وعلى إسرائيل وقف ممارساتها الإسرائيلية وإبعاد عناصر وقوى الأمن لدولة الاحتلال عن المسجد الأقصى، لان السلوك الإسرائيلي يؤكد ليس فقط عدم رغبة إسرائيل بالسلام واستهتار بمشاعر الأمتين العربية والإسلامية بما في ذلك دولتان عربيتان وقعتا اتفاقيات سلام معها، وإنما أيضا إصرار إسرائيل على تهويد مدينة القدس العربية المحتلة والمس بالمقدسات الإسلامية وهو ما يدحض الشعارات التي ترفعها إسرائيل حول ضمان حرية العبادة وحول عدم المس بالمقدسات.

على صعيد اخر، نددت نقابة الصحفيين الفلسطينيين باعتقال الجيش الإسرائيلي ثلاثة صحفيين فلسطينيين خلال الأيام الثلاثة الماضية في الضفة الغربية.

واتهم نقيب الصحفيين الفلسطينيين عبد الناصر النجار، في بيان صحفي، الجيش الإسرائيلي بشن هجمة بحق الصحفيين والطواقم الإعلامية وفق منحنى يتصاعد بشكل خطير مؤخرا، داعيا إلى التصدي لها بكافة الوسائل والطرق القانونية. وقال النجار «إننا ننظر بخطورة بالغة لتصاعد وتيرة الجرائم والانتهاكات بحق الصحفيين الفلسطينيين خاصة أن هذا الاستهداف يضع حياة الصحفيين على حافة الخطر جراء الاعتقالات المتزايدة وتعمد الاحتلال استخدام قنابل الغاز المسيلة للدموع والمصنوعة من المعادن في استهداف أجساد الصحفيين مباشرة إضافة إلى الأعيرة المعدنية والاعتداء بالضرب». وأضاف «نطالب بتضافر كافة الجهود مع المؤسسات الإعلامية والصحفية والحقوقية المحلية والعربية والدولية لدعم جهود نقابة الصحفيين في توفير متطلبات حماية سلامة الصحفيين من معدات وأدوات باتت ملحة». وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل امس الصحفي وليد خالد مدير مكتب صحيفة «فلسطين» المحلية في الضفة الغربية وذلك بعد يومين من اعتقال الصحفيين حمزة السلايمة وطارق أبو زيد. ويرتفع بذلك عدد الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية إلى 13 شخصا.

وبهذا الصدد أدان المكتب الإعلامي للحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس في غزة، الاستهداف الإسرائيلي المتواصل بحق الصحفيين الفلسطينيين والاعتقال التعسفي المتكرر بحقهم.

واعتبر المكتب الإعلامي ، في بيان على موقعه الإلكتروني، أن حملات اعتقال الصحفيين « تأتي كحلقة جديدة في سلسلة جرائم الاحتلال بحق حرية الرأي والتعبير ومواصلته استهداف حرية الكلمة والصورة».

وقال إن «الهدف من هذه الهجمة المسعورة هو ثني الصحفيين الفلسطينيين عن القيام بواجبهم المهني والوطني ومنع نقل حالة الحراك الفاعل ضد الاحتلال بعد تصاعد اعتداءاته بحق الأسرى «. ودعا البيان المؤسسات والهيئات العربية والإسلامية والدولية الحقوقية والأممية إلى «اتخاذ خطوات من شأنها الضغط على الاحتلال للكف عن جرائمه المستمرة وتفعيل قضية الاعتداء على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية وفضح ممارساته بحق الصحفيين المعتقلين لديه».

التاريخ : 11-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش