الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضيوف الرحمن يرمون الجمرات ثاني أيام التشريق والمتعجلون يؤدون طواف الوداع

تم نشره في الاثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 02:00 مـساءً
ضيوف الرحمن يرمون الجمرات ثاني أيام التشريق والمتعجلون يؤدون طواف الوداع

 

الرياض - وكالات الأنباء

واصل اكثر من مليوني حاج امس في منى رمي الجمرات الثلاث في ثاني ايام التشريق دون حوادث حيث أنهى المتعجل منهم مناسك الحج أمس وغادر منى قبل غروب الشمس لطواف الوداع في الحرم المكي. ومن مكث بعد الغروب في منى يتوجب عليه رمي الجمرات الصغرى والوسطى والكبرى مجددا اليوم الذي تنتهي فيه مناسك الحج بالنسبة ل2,3 مليون حاج من داخل المملكة وخارجها. ويغادر الحجاج مكة المكرمة الى بلدانهم او مدنهم في المملكة بعد السعي وطواف الوداع لسبعة اشواط حول الكعبة في الحرم المكي.

واعتبر الشيخ عبدالمحسن بن عبدالكريم البكر مستشار وزير الشؤون الاسلامية ان اليوم الثاني للتشريق "بمثابة يوم الوداع" لغالبية الحجاج. وفي ساعات الصباح بدا الازدحام اكثر من اليومين الماضيين حيث يبلغ ذروته ظهرا في جسر الجمرات بطوابقه الخمسة والطرق المؤدية اليها.

وطوال ساعات الليل افترش عشرات الاف الحجاج جانبي الطرقات والممرات المؤدية الى الجمرات فيما فضل المئات اعتلاء الجبال المحاذية ونصب خيام صغيرة قرب جسر الجمرات بعيدا عن الزحمة. ويؤدي غالبية الحجاج الرجم وهم بلباسهم العادي والتقليدي بعد ان تتحللوا من لباس الاحرام ذي اللون الابيض الموحد يوم عيد الاضحى.

وتبدو شتى الالوان المختلفة من لباس الحجاج القادمين من 186 دولة في العالم في لوحة جميلة ومشهد عظيم اثناء التوجه للرجم.

ولم تسجل اية حوادث كبيرة على مستوى الازدحامات او كوارث صحية وامنية التي كانت تقلق السلطات سيما ان الترتيبات الهائلة ومشاركة اكثر من 100 الف عنصر امن 15و الف من اعضاء الفرق الطبية كانت كفيلة للسيطرة على الوضع وتوفير الراحة للحجاج.

إلى ذلك ، أعلن وزير الصحة السعودي عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة امس سلامة حج هذا العام وخلوه من تفشي الأمراض الوبائية وأن حجاج بيت الله الحرام يتمتعون بصحة وعافية. وقال الوزير الربيعة في بيان صحفي إن الإحصائيات والتقارير الصحية أوضحت إنخفاض نسبة الوفيات عن العام السابق بنسبة 37 بالمئة ، وأن الإجراءات والإحترازات التي اتخذتها وزارة الصحة أدت إلى تقليل إنتشار مرض أنفلونزا الخنازير بين الحجاج حيث لم تسجل إلا 73 إصابة مؤكدة بهذا المرض وعدد الوفيات بهذا المرض بلغت خمسة كما لم يسجل أي تفشي للأمراض الوبائية والمحجرية الأخرى بين الحجاج".

وأوضح الربيعة أن وزارة الصحة وفرت علاج أنفلونزا الخنازير في جميع المرافق الصحية التابعة للوزارة في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة وبقية مناطق المملكة والقطاعات الصحية الحكومية الأخرى وتم صرفه لكافة البعثات الطبية المرافقة للحجاج من جميع الدول وكذلك للمرضى المراجعين للقطاع الصحي الخاص.



التاريخ : 30-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش