الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حلمي السلام رسالة الطفولة لنبذ العنف ورفض الحرب

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

الدستور-خالد سامح

مندوبا عن وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، رعى أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية والفنية محمد العكور، بحضور مدير متحف الأردن المهندس ايهاب عمارين ، حفل افتتاح  المعرض الدولي للرسومات الفنية للأطفال والشباب، وذلك في متحف الأردن برأس العين وبحضور عدد من الدبلوماسيين الأجانب والعشرات من أطفال المدارس الحكومية في المملكة.

نٌظم المعرضمن قبل هيئة الزمالة الدولية للرسم والتي مقرها أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية، بالاشتراك مع العديد من الشركاء في أنحاء العالم، قدم المعرض في عام 2015 على هامش القمة العالمية للحائزين على جائزة نوبل للسلام في برشلونة، إسبانيا. نظمت الهيئة المعرض الأول لها ضمن فعاليات دورة الألعاب الأولمبية عام 1996 في أتلانتا، وخلال ال 20 عاماً التالية استطاعت تنظيم العديد من المعارض على هامش دورات الألعاب الأولمبية الأخرى، أو خلال اجتماعات منظمات الأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم أكثر من 200000 طفل من 100 بلد شاركونا أحلامهم ورسوماتهم عن السلام وحقوق الإنسان، والمواضيع الأخرى ذات الأهمية العالمية.



ضم المعرض عشرات اللوحات التي جاءت بصياغات تعبيرية شفيفة وكشفت عن مواهب حقيقية ومهارات احترافية لدى العديد من الأطفال المشاركين، وارتبطت مضامينها بنبذ العنف والتطرف والحروب التي تعصف بعدد كبير من الدول.

شارك في المعرض أطفال من: الأردن، سوريا، مصر، فلسطين، الامارات العربية المتحدة، لبنان، تركيا، صربيا، الولايات المتحدة الأمريكية، اسبانيا، اليونان، المكسيك، الفلبين، أفغانستان، غواتيمالا، العراق، كوريا الجنوبية، الهند، جورجيا، الصين، هاييتي، تايلاند، نيبال، قبرص، الهند، روسيا، كولومبيا، جنوب أفريقيا، كازاخستان، المغرب، ماليزيا، ليبيا، زامبيا، زمبابوي، أوكرانيا، استراليا، أرمينيا، كندا، بريطانيا، البيرو، قطر، السويد، سنغافورة، السعودية، البوسنة.وفي تصريح خاص في الدستور قال امين عام وزارة التربية والتعليم محمد العكور»يأتي المعرض لتعميق مفاهيم السلام والمحبة واشراك أبنائنا الطلبة وإتاحة الفرصة لهم بالمشاركات الدولية للاطلاع على الحضارات والثقافات المختلفة وحرصا» من الطرفين على أن تكون المملكة الدولة الأولى التي تستضيف المعرض خارج موطنه الأصلي ومن بين 91 دولة من القارات الست. من جهته أكد مدير ادارة النشاطات في وزارة التربية الدكتور فريد الخطيب أن المعرض يشكل رسالة للسلام ونبذ العنف، وأن اختيار الأردن لاطلاقه يأتي من تقديرا للدور الذي تضطلع به في مكافحة كافة أشكال العنف وسعيها لارساء السلام العالمي والحوار بين كل الأمم والشعوب.

كما شكر رئيس قسم الفنون في وزارة التربية والتعليم الفنان التشكيلي محمود أسعد كل القائمين على المعرض والداعمين له، ونوه بالقيمة الفنية للأعمال المعروضة وتعبيرها بصدق عن الرغبة بالسلام، مؤكدا حرص وزارة التربية والتعليم على تفعيل دور الفنون في خلق ثقافة السلام والحوار بين أبناء الجيل الجديد.

سفير أفغانستان لدى الأردن قال للدستور على هامش المعرض ان اللوحات المعروضة تكشف عن مدى الألم الذي يعانيه الأطفال في ظل الحروب، وعن تعاطف باقي أطفال العالم معهم، وأشار الى أن أفغانستان التي تعاني منذ عقود نتيجة للحروب واالدمار الذي سببته وتابع «لذا نحن نثمن ونقدر دور مثل تلك المعارض في اتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن مكنوناتهم ورفضهم للحرب عبر اللوحة والريشة واللون».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش