الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السيدة الأولى سابقا في كمبوديا تنفي ارتكابها جرائم الإبادة الجماعية

تم نشره في الأربعاء 25 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
السيدة الأولى سابقا في كمبوديا تنفي ارتكابها جرائم الإبادة الجماعية

 

بنوم بنه - وكالات الأنباء

قالت "السيدة الأولى" السابقة في كمبوديا إبان نظام الخمير الحمر المتهمةبارتكاب إبادة جماعية أمام محكمة تدعمها الأمم المتحدة لمحاكمة المتهمين في جرائم الحرب عقدت أمس أن ممثلي الادعاء "سيعذبون في الدرك السابع في جنهم" لاتهامها بالتورط في قتل حوالي مليوني شخص منذ ثلاثة عقود. وتواجه إينج ثيريث ـ 76 عاما ـ اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية يعتقد بوقوعها بينما كانت تشغل منصب وزيرة الشؤون الاجتماعية إبان حكم نظام الخمير الحمر المتطرف بين عامي 1975 - ,1979 وصرخت أثناء شهادتها أمام المحكمة "لست قاتلة ولذا لا تتهموني بالقتل وإلا ستدخلون الدرك السابع من جنهم". وأضافت "إنني هنا لأقول الحقيقة وأخبركم أنني لم أفعل شيئا خاطئا".

وقدمت أستاذة الأدب الإنجليزي سابقا استئنافا أمام محكمة بنوم بنه أمس ضد تمديد احتجازها قبل مثولها أمام المحكمة ، ولكنها أمرت المحامين بالتحدث نيابة عنها لأنها كانت "مرهقة للغاية" لتدفع ببراءتها.

وقال أحد محامي الدفاع عنها فات بوف سينج إن قضاة التحقيق ليس لديهم أدلة كافية للإبقاء عليها رهن الاحتجاز. وقال ممثلو الادعاء إن المعايير الدولية تسمح بفترة احتجاز لمدة ثلاث سنوات قبل المثول أمام المحكمة وأضافوا أن تعليق الاحتجاز قد يؤدي إلى اندلاع إضطرابات اجتماعية ويعرض حياة ثيريث للخطر.

ويتوقع أن يصدر القضاة الحكم على الاستئناف في وقت لاحق من الأسبوع الحالي. وتجرى محاكمة خمسة من قادة الخمير الحمر بينهم زوج إينج ثيريث وزير الخارجية السابق إينج ساري لدورهم في مقتل حوالي مليوني شخص عن طريق الإعدام والتجويع والأعمال الشاقة.



التاريخ : 25-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش