الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موقع مؤتة. يعاني الاهمال والخراب ويتحول إلى مكب للنفايات

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 الكرك – الدستور – صالح الفراية

رغم قدسية المكان وتاريخه المشهود وما يعرفه العالم الإسلامي عن معركة مؤتة الخالدة، إلا أن الزائر لمشهد معركة مؤتة يفاجأ بالإهمال الكبير الذي وقع على هذه المنطقة .

موقع «معركة مؤتة» التاريخية ومسجدها الأثري يتحول الى وكر لتناول الخمور وممارسة الرذيلة .ومرتعا للحيوانات ومخلفاتها إضافة إلى أكوام النفايات ومكانا لقضاء الحاجة،ناهيك عن كثرة الحفر في أرضية المشهد لاعتقاد البعض بوجود دفائن في المنطقة .

«الدستور» زارت المنطقة وتجولت فيها ورصدت الكثير من السلبيات .

وطالب مواطنون بمحافظة الكرك الجهات المختصة في وزارتي الأوقاف والسياحة والآثار بتشكيل لجان مختصة للوقوف على واقع موقع معركة مؤتة ساحة المشهد والتي تحولت الى مكب للنفايات جراء الإهمال الذي يعيشه الموقع وملاذ لتسكع الشباب والسكارى ليلا بالاضافة الى عدم توافر الخدمات في هذا الموقع خاصة انه توجد لوحة شرف لأسماء شهداء معركة مؤتة الشهيرة وقربه من جامعة مؤتة .

وقالوا إن موقع معركة مؤتة يمثل بوابة لتاريخ مشرق وصفحة من صفحات التاريخ الإسلامي التي احتضنها الأردن والتي قدمت بدورها اشراقة مضيئة في مسيرة الأردن التاريخية والحضارية، مشيرين إلى التوجيهات الملكية السامية التي أعطت الأماكن والمواقع الإسلامية الرعاية والاهتمام البالغين اللذين تترجم من خلالهما الرؤية الملكية في الحفاظ على الموروث الديني والاسلامي بصورته المشرقة .

وأشاروا إلى أن المعالم والآثار الباقية من ساحة المشهد تتعرض بصورة مستمرة لاعتداءات عبثية ممثلة بالتكسير والتحفير والتي تعطي مؤشرات واضحة على ضعف الدور الرقابي من قبل المؤسسات المعنية بالحفاظ على المعالم الأثرية والدينية .

واشار ابناء محافظة الكرك الى ان موقع معركة مؤتة التاريخي اصبح بحاجة للترميم وتكثيف الدور الإشرافي والرقابي عليه للحفاظ على المقدسات والمواقع الإسلامية ترجمة للتوجيهات الملكية السامية، بالحفاظ على المواقع والمعالم الإسلامية والتاريخية في محافظة الكرك، مطالبين بالحفاظ على مثل هذه المواقع التاريخية والاسلامية وان يكون على سلم أولويات وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ووزارة السياحة والاثار ، بحيث يكون هذا الموقع التاريخي الاسلامي محجا لكل ابناء الوطن والسياحة الدينية من داخل الوطن وخارجه، لافتين إلى أن موقع معركة مؤتة يكرس حدثا تاريخيا هاما وأن إعادة ترميم معالمه والحفاظ على صورته يشكلان مسؤولية يمليها الحس الوطني .

ويرى أهالي المنطقة وزوارها أن غياب وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية عن معالجة الامر هو إهمال لتاريخ إسلامي لا يمكن تجاهله، فالوزارة تتذرع بأن هذا مرتبط بمشروع تطوير أضرحة الصحابة في المزار الجنوبي .

في الوقت نفسه يقولون ان وزارة الأوقاف قادرة على إعادة الهيبة إلى الموقع ليبقى معلما ودليلا على عظمة المكان .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش