الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردوغان يرفض تلقي دروسا بالديموقراطية من الغرب

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً





انقرة - اعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس انه يرفض «تلقي دروسا في الديموقراطية» من الغرب، بعد تزايد انتقادات الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي له بسبب الحملة التي يشنها لقمع حريات الصحافة في بلاده.

وفي اعقاب تصريحات الرئيس الاميركي باراك اوباما بان تراجع حريات الصحافة في تركيا «مقلق» على خلفية محاكمة صحافيين كبيرين بتهمة كشف اسرار دولة، قال اردوغان «ان على من يحاولون اعطاءنا دروسا في الديموقراطية وحقوق الانسان ان ينظروا الى عيوبهم». وكان الرئيس الاميركي ندد الجمعة الماضي بعد لقائه اردوغان في واشنطن ب»المسار  المقلق جدا» الذي تسلكه تركيا في مجال حرية الصحافة. ثم عبر الرئيس التركي عن «اسفه» لتصريحات نظيره الاميركي.

ونفى اردوغان أمس اية نزعة تسلطية مؤكدا ان تركيا «هي حاليا الدولة الانشط في مكافحة الارهاب». وتابع انه في الولايات المتحدة «سجن شخص اهان الرئيس لثلاث سنوات وفي المانيا حكم على شخص اهان (المستشارة انغيلا) ميركل بالسجن سنتين». واضاف «هذا لا علاقة له بحرية الرأي او الصحافة».

وفي اتصال هاتفي أمس، احتج رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو لدى المستشارة الالمانية انغيلا ميركل على هجمات «غير مقبولة» اطلقتها الصحافة الالمانية ضد اردوغان.

 وعلى صفحتها الاولى أمس نشرت اسبوعية «دير شبيغل» الالمانية رسما كاريكاتوريا للرئيس التركي تحت عنوان «رجل البوسفور الغاضب».إلى ذلك، أعلن الرئيس اردوغان ان منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها بين ارمينيا واذربيجان «ستعود يوما» الى «مالكها الاصلي» في اشارة الى اذربيجان. وقال اردوغان في تصريح متلفز «قره باغ ستعود يوما من دون ادنى شك الى مالكها الاصلي، انها تنتمي الى اذربيجان»، مكررا بذلك دعمه لباكو بعيد اندلاع النزاع مساء الجمعة بين ارمينيا واذربيجان حول هذه المنطقة.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش