الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

امناء مؤسسة ولي العهد وجمعية البنوك يبحثان اليات دعم مبادرة سمع بلا حدود

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 عمان  -جرى امس الاثنين اجتماع ضم ممثلين من مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد وجمعية البنوك الأردنية، بحضور ممثلين عن معظم البنوك العاملة في المملكة، بحث آليات التعاون والدعم المستقبلي لمبادرة «سمع بلا حدود»، التي أطلقها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، في كانون الأول من العام 2014.

ويأتي هذا الاجتماع إيمانا بالمسؤولية والشراكة المجتمعية لمختلف المؤسسات والهيئات في دعم المبادرات التي تتبناها مؤسسة ولي العهد، وفي مقدمتها مبادرة «سمع بلا حدود»، وذلك ضمن ما ينص عليه قانون المؤسسة من استعدادها للتعاون مع الأفراد والجمعيات والمؤسسات والشركات العاملة في المملكة، في الأنشطة ذات العلاقة بأهدافها.

وقدم مدير مبادرة «سمع بلا حدود»، صخر الفايز، خلال الاجتماع، عرضا تفصيليا لأهداف المبادرة والخطوات التي حققتها، ضمن خطة مدروسة تتعامل مع مختلف الحالات ووفق توزيع جغرافي واضح، عبر إجراء فحوصات سمعية وعمليات زراعة قواقع وتركيب معينات سمعية، لمن يعانون ضعف سمع متوسطا إلى شديد في مختلف مناطق المملكة. كما استمع الحضور لشهادات حية من ثلاث عائلات استفاد أطفالها من المبادرة، وكيف أثرت زراعة القواقع في تغيير حياتهم إلى الأفضل، والمساهمة في إدماجهم بشكل أكبر داخل أسرهم ومجتمعاتهم. واعرب رئيس وأعضاء جمعية البنوك الأردنية عن تقديرهم لمبادرة سمو ولي العهد، وما أحدثته، إلى جانب مبادرات أخرى تبناها ودعمها سموه، من تغيير في حياة كثير من الفئات المستهدفة والمستفيدة. وأكدوا  أن الجمعية، ومن منطلق مسؤوليتها المجتمعية وعناصر الشراكة والتعاون والتفاعل مع المبادرات الإيجابية، تدعم «مبادرة سمع بلا حدود» ومثيلاتها، في سياق المساهمة في خدمة المجتمع. وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية «بترا»، عقب اللقاء، قال مدير جمعية البنوك الأردنية، عدلي قندح، إن الجمعية، وضمن مسؤوليتها المجتمعية، تبنت دعم المبادرة، من خلال مخاطبة البنوك ليقدم كل بنك وفق مخصصاته الدعم المادي والمعنوي.

وأضاف أن الجمعية، وبناء على مقترح طرح في اجتماع اليوم»امس»،  بصدد دراسة آلية جديدة لتقديم الدعم للمبادرة بالتعاون مع البنوك، بحيث يكون ضمن إطار واضح يليق بحجم المبادرة وأهميتها، ويتواكب مع مسؤولية البنوك المجتمعية، التي دأبت على تقديم الدعم للعديد من المبادرات الوطنية في مختلف القطاعات. ولفت قندح إلى أن دعم مبادرة سمع بلا حدود له آثاره الإيجابية على المجتمع وعلى الاقتصاد الوطني، مبينا أن الدعم المعنوي سيتمثل، وفق مقترح، في تدريب خريجي التخصصات الملائمة من فئة ذوي الإعاقة السمعية في البنوك  ثم تأمينهم بفرص عمل، حسب حالاتهم وقدراتهم.  يشار إلى أن المبادرة أسهمت حتى اليوم في تركيب 568 قوقعة لأطفال منتفعين، وتركيب نحو ألف سماعة، بالتعاون والتنسيق مع المؤسسات الطبية المحلية والدولية.(بترا)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش