الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة

تم نشره في السبت 21 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة

 

 
القدس المحتلة - وكالات الانباء

قبل بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود اليميني المتطرف امس تكليفه بتشكيل الحكومة الاسرائيلية المقبلة ودعا على الفور الى ان تكون الحكومة ائتلافا موسعا يضم شركاء من الوسط واليسار.

ومن شأن مثل هذا الائتلاف أن يتمخض عن حكومة توافقية مستقرة تكون بمعزل عن ضغوط الاحزاب المتطرفة التي أصابت بالشلل حكومات اسرائيلية سابقة.

غير انه لا يوجد ما يشير الى أن خصومه مستعدون لقبول هذه الدعوة وقد لا يجد نتنياهو بديلا عن التحالف مع أقصى اليمين والاحزاب الدينية بما قد يكبل قدرته على ابرام سلام مع الفلسطينيين وتشديد الانضباط المالي.

ويشكل قيام الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز بتكليف نتنياهو بتشكيل حكومة يمثل خروجا على التقاليد الاسرائيلية التي تقضي بتكليف زعيم الحزب الذي يحصل على أكبر عدد من المقاعد في البداية بتشكيل حكومة.

وحث نتنياهو خصومه على توحيد صفوفهم من أجل البلاد والانضمام الى حكومته.

وقال "ادعو رئيسة حزب كاديما تسيبي ليفني ورئيس حزب العمل ايهود باراك وأقول لهما دعونا نتحد ونؤمن مستقبل دولة اسرائيل". وقال مكررا رسالته الانتخابية ان ايران تسعى الى امتلاك أسلحة نووية قد تهدد وجود اسرائيل وتتحدى اسرائيل عن طريق حزب الله في لبنان وحماس في غزة.

ولمحت ليفني الى ان موقفها لم يتغير وانها ليست مستعدة للعمل تحت زعامة حزب ليكود. وقالت انه سيكون "ائتلافا لا يمكنني من متابعة مساري ومسار حزب كاديما كما تعهدنا به للناخبين". وأضافت "الحكومة الكبيرة لا تكون لها قيمة اذا لم يكن لها مسار.

من ناحية ثانية ، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة امس إن القيادة الفلسطينية لن تتعامل مع الحكومة الاسرائيلية الجديدة اذا لم تلتزم السلام. وأضاف في بيان صحفي ، "سنتعامل مع أي حكومة إسرائيلية إذا التزمت بحل الدولتين والاتفاقات السابقة وبوقف الاستيطان وبالشرعية الدولية".

من جهتها ، اعتبرت حركة حماس ان تكليف نتنياهو تشكيل الحكومة الاسرائيلية يشكل اتجاها الى "الاكثر تطرفا" و"لا يبشر بمرحلة من الامن والاستقرار في المنطقة". وقال فوزي برهوم المتحدث باسم الحركة ان هذا القرار "عبارة عن اختيار من السيء الى الاسوأ ومن المتطرف الى الاكثر خطورة وتطرفا".

ويبدو المشهد السياسي الاسرائيلي الآن ، وفق ما يرى الكثير من المحللين ، ان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" المتشدد افيجدور ليبرمان هو الرابح الأساسي ، بل ورئيس الوزراء الفعلي في إسرائيل ، حيث حسم ليبرمان الأمر لصالح نتنياهو منذ أن أعلن دعمه له ، وبالتالي يرى عدد كبير من المحللين أن ليبرمان لن يكون فقط ذا منصب مهم في الحكومة الإسرائيلية ، بل والرئيس الفعلي لها.

Date : 21-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش