الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسرائيل استخدمت السكان الفلسطينيين دروعا بشرية وواشنطن تؤكد: التقرير «خطير جدا»

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
اسرائيل استخدمت السكان الفلسطينيين دروعا بشرية وواشنطن تؤكد: التقرير «خطير جدا»

 

 
عواصم - وكالات الانباء

اعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية ايان كيلي أن تقرير لجنة تقصي الحقائق الدولية حول العدوان الاسرائيلي على غزة خطير جدا. وقال للصحافيين امس ان الوزارة ستراجع بامعان نسخة من التقرير الذي أجرته لجنة تابعة للامم المتحدة برئاسة القاضي ريتشارد غولدستون حول العدوان الاسرائيلي على غزة قبل اصدار أي أحكام بشأنه. واضاف ايان كيلي بالطبع هذا ادعاء خطير جدا لذا سنقوم بمراجعة التقرير عن كثب لتقييمه ، الأحداث التي وقعت قبل تسعة أشهر كانت مأساوية وتسببت بسقوط ضحايا ، موضحا إن تركيز واشنطن ينصب حاليا على استئناف مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وكشف رئيس لجنة تقصي الحقائق حول غزة ريتشارد غولدستون في تقريره مساء الثلاثاء عن إن هناك أدلة على ارتكاب إسرائيل انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي خلال الحرب الأخيرة على غزة.

وفيما يلي النقاط الرئيسية التي وردت في التقرير:

- قبل ان تشن اسرائيل هجومها العسكري على غزة ، فرضت حصارا بلغ درجة العقاب الجماعي ، كما نفذت سياسة منهجية بالعزل التجريدي وحرمان قطاع غزة.

- كانت العمليات الاسرائيلية مخططة بشكل دقيق في كافة مراحلها لتشكل هجوما مفرطا يهدف الى معاقبة المدنيين واذلالهم وترهيبهم.

- توجد العديد من الادلة على شن هجمات متعمدة على المدنيين وعلى اهداف مدنية في انتهاك للقانون الانساني الاساسي الدولي.

- حققت اللجنة في العديد من الحوادث التي استخدمت فيها القوات الاسرائيلية السكان الفلسطينيين دروعا بشرية في عمل يعد جريمة حرب.

- هناك دليل قوي على ان القوات الاسرائيلية ارتكبت انتهاكات خطيرة لمواثيق جنيف بما في ذلك القتل العمد والتعذيب او المعاملة غير الانسانية مما تسبب عمدا في المعاناة الشديدة والجروح الخطيرة للجسم او الصحة والدمار الواسع للممتلكات.

- ان الاعمال الاسرئيلية المتمثلة في حرمان الفلسطينيين من موارد الرزق والعمل والسكن والمياه وحرمانهم من حرية التنقل يمكن ان يعتبر جريمة ضد الانسانية.

- لقد ادت الصواريخ وقذائف الهاون التي اطلقتها جماعات فلسطينية مسلحة على اسرائيل منذ عام 2001 الى مقتل اربعة اشخاص واصابة المئات وتسببت في الارهاب والمعاناة النفسية وتدهور الحياة التعليمية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية في جنوب اسرائيل.

- في حال عدم وجود اهداف عسكرية مستهدفة ، فان هذه الهجمات ضد السكان المدنيين تشكل جرائم حرب ويمكن ان تعتبر جرائم ضد الانسانية.

- لم تعثر اللجنة على اية ادلة تشير الى ان الجماعات الفلسطينية المسلحة في غزة قادت مدنيين الى مناطق تتعرض لهجمات او انهم اجبروا المدنيين على البقاء في مناطق تتعرض لهجمات.

- تطلب اللجنة من الامين العام للامم المتحدة رفع التقرير الى مجلس الامن الدولي لاتخاذ اجراءات متابعة يمكن ان تكون على شكل الاحالة الى المحكمة الجنائية الدولية.

- يجب ان يطلب مجلس الامن من اسرائيل ارجاء تحقيقات مناسبة خلال فترة ثلاثة اشهر تكون مستقلة ومطابقة للمعايير الدولية.

- توصي اللجنة بان يقدم مجلس حقوق الانسان الدولي هذا التقرير الى مدعي المحكمة الجنائية الدولية.

- يجب على السلطات الفلسطينية المسؤولة ضمان اجراء تحقيق عاجل ومستقل في كافة المزاعم بارتكاب القوات الامنية الخاضعة لها انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان.

- على الجماعات الفلسطينية المسلحة التعهد باحترام القانون الانسانية الدولي وعلى الذين يحتجزون الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الافراج عنه لاسباب انسانية.



Date : 17-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش