الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيران تختبر صواريخ قصيرة المدى .. وتجري تجربة صواريخ تصل إسرائيل اليوم

تم نشره في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
إيران تختبر صواريخ قصيرة المدى .. وتجري تجربة صواريخ تصل إسرائيل اليوم

 

طهران - وكالات الأنباء

اطلقت ايران امس الاحد 3 صواريخ قصيرة المدى كما ستطلق صواريخ طويلة المدى في اطار مناورات "الرسول الأعظم" العسكرية التي اطلقها الحرس الثوري بعد يومين من الإعلان عن ان طهران تبني مفاعلا ثانيا لتخصيب اليورانيوم.

واعلن قائد سلاح الجو في الحرس الثوري الايراني حسين سلامي ان ايران ستقوم اليوم باطلاق صواريخ شهاب البعيدة المدى في اطار مناوراتها العسكرية.

وقال الجنرال سلامي للتلفزيون الناطق باللغة الانكليزية "برس تي في" الاحد "سنقوم باطلاق صواريخ زلزال وتوندار وفاتح - 110 (قصير المدى) اليوم. وهذا المساء سنطلق صواريخ شهاب - 1 وشهاب - 2 متوسطي المدى وغدا سنطلق صواريخ شهاب البعيدة المدى" ، مضيفا ان الحرس الثوري اجرى تجربة على "منصة صواريخ متعددة لاول مرة" ، الا انه لم يدل بمزيد من التفاصيل.

ووصف سلامي المناورات الصاروخية بانها "مؤشر" على ان "ارادة ايران القوية للدفاع عن مبادئنا واهدافنا" ، موضحا ان دقة الصواريخ الإيرانية ارتفع مستواها ، واعرب عن امله في ان تساهم هذه التجارب الصاروخية في قدرات ايران الردعية والدفاعية.

واكد سلامي ان الحرس الثوري لن يطلب اية انواع جديدة من الصواريخ خلال المناورات التي يتوقع ان تستمر عدة ايام ، الا انه اضاف ان ايران "رفعت عدد الصواريخ ويمكنها احتواء نزاعات تستخدم فيها صواريخ بعيدة المدى".

وفي وقت سابق افاد تلفزيون العالم الايراني الرسمي الناطق باللغة العربية وتلفزيون "برس تي في" ان الصواريخ الثلاثة القصيرة المدى التي اطلقت هي من نوع توندار - 69 وفاتح - 110 وزلزال. ويصل مدى الصواريخ الثلاثة التي تعمل بالوقود الصلب ما بين 150 200و كلم. وتقع اسرائيل حليفة الولايات المتحدة ، ومعظم الدول العربية وجزء من اوروبا ، بما في ذلك معظم انحاء تركيا ضمن نطاق صواريخ شهاب - 3 الذي يبلغ مداه زهاء ألفي كيلومتر والمقرر تجربته اليوم.

في الاثناء قال الرئيس الرئيس الامريكي باراك أوباما امس الاول ان الكشف عن بناء منشأة نووية ثانية في ايران يشير الى نمط مزعج للتملص من قبل طهران مما يضيف شعورا بالالحاح للمحادثات المقرر اجراؤها مع القوى الكبرى في الاول من تشرين الاول ، فيما قال علي أصغر سلطانية سفير ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان طهران ترتب لزيارة مفتشي الوكالة للموقع "في المستقبل القريب جدا" ، متوقعا زيارة سريعة للموقع من قبل مفتشي الوكالة رغم انه وصف رد فعل ادارة اوباما على الكشف عن المنشأة بانه غير مشجع و"استعراض سياسي.

من جانبه يعتزم رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان زيارة ايران الشهر المقبل للمساعدة في حل الخلاف بشأن ملفها النووي ، حسب ما اوردت وكالة الاناضول للانباء امس ، في الوقت الذي فيه من شن هجوم عسكري على ايران ووصفه بالعمل الجنوني.

ونقلت الوكالة عن اردوغان قوله في نيويورك حيث شارك في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة "سأزور ايران عند نهاية تشرين الاول وسنناقش المشاكل الاقليمية بما فيها المسألة النووية". وقال ان تركيا ، العضو في حلف الاطلسي التي تقيم علاقات جيدة مع طهران ، لعبت دورا مهما في ترتيب المحادثات التي ستجري الخميس بين الدول الست العظمى وايران ، معبرا عن استعداد بلاده لتقديم المزيد من المساعدة في حال طلب منها ذلك.

واكد اردوغان معارضته وجود اسلحة نووية في الشرق الاوسط ، والمح الى بلد واحد نووي في الشرق الاوسط في اشارة الى اسرائيل. وردا على سؤال حول امكانية شن عمل عسكري اميركي ضد ايران ، جارة تركيا الشرقية ، قال اردوغان "سيكون ذلك خطأ جدا ، وان من سيرتكبون مثل هذا العمل الجنوني ليسوا وحدهم الذين سيعانون".





التاريخ : 28-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش