الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«شورى إيران» يمنح الثقة لحكومة نجاد.. ورفض تام لمناقشة «النووي»

تم نشره في الجمعة 4 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
«شورى إيران» يمنح الثقة لحكومة نجاد.. ورفض تام لمناقشة «النووي»

 

 
طهران - وكالات الأنباء

منح مجلس الشورى الايراني امس الثقة لـ 18 وزيرا من اصل 21 ضمن التشكيلة الحكومية التي طرحها الرئيس محمود احمدي نجاد للتصويت ، في جلسة شهدت تعيين اول وزيرة في ايران منذ الثورة الاسلامية عام 1979 وتعيين المطلوب دوليا للانتربول احمد وحيدي.

وعلى رغم انتقادات بعض المحافظين لخيارات نجاد الحكومية غير ان الجلسة شهدت دعما كبيرا للحكومة الجديدة ، اذ حصل معظم الوزراء على اكثر من 150 صوتا من اجمالي النواب المشاركين الـ 286 في التصويت فيما عدا وزير البترول الذي حصل على 147 صوتا.ومن بين النساء الثلاث اللاتي رشحهن احمدي نجاد للحكومة كانت مرضية وحيد دسترجردي الوحيدة التي حصلت على ثقة 175 من النواب الـ 286 الين شاركوا في التصويت لتصبح وزيرة للصحة. فيما لم تحصل فاطمة اجورلو (الضمان الاجتماعي) وسوسن كشوارز (التربية) على الحد الادنى اللازم وهو 144 صوتا. كذلك لم يحصل محمد علي ابادي (الطاقة) على ثقة النواب.في المقابل حصل وزير الدفاع الجديد احمد وحيدي ، الذي يطالب به الانتربول لدوره المزعوم في تفجير مركز يهودي في الارجنتين ، على تأييد كبير بنيله ثقة 227 نائبا وليس 276 كما سبق ان اعلن رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني.

وعقب اقرار تعيينه اعتبر وحيدي ان موافقة البرلمان الكبيرة على تعيينه تشكل "صفعة قوية لاسرائيل".

وفي بداية عملية التصويت دعا احمدي نجاد في كلمة النواب الى منح الثقة لمرشحيه ال21 لتقديم "رد حازم على قوى الاستكبار". واضاف ان "تصويتا جماعيا لاعضاء الحكومة الـ21 سيسعد المرشد الاعلى وسيشكل صفعة لقوى الاستكبار" ، مشيدا بـ"مناقشة حرة وصريحة" في البرلمان اظهرت ان ايران "ديموقراطية حقيقية".

وخلال المناقشات التي بدأت الاحد الماضي تدخل عدد من النواب وبينهم نواب بارزون في الفريق المحافظ ، لانتقاد بعض خيارات الرئيس ، فيما ندد العديد من النواب بعدم كفاءة مسعود مير كاظمي وزير التجارة الحالي المرشح لوزارة البترول خلال مناقشات امس.وقال النائب المحافظ حميد كاتوزيان ان هذه الوزارة تتطلب عملا متخصصا. ولن يمكن كاظمي الاعتماد على مستشاريه ومساعديه في اتخاذ القرارات ، معتبرا انه لا يملك معرفة محددة بهذه الوزارة الخاصة.

وفي الملف النووي ، نقل موقع قناة العالم الحكومية على الانترنت عن مبعوث ايران لدى الوكالة النووية للطاقة الذرية قوله امس ان أي محادثات مع القوى الدولية لن تتطرق للبرنامج النووي الايراني ، وذلك بعد يوم واحد من ضغوط القوى الدولية على طهران للقائها من أجل اجراء محادثات بشأن الخلاف النووي قبل اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في أيلول الجاري.

ونسبت الموقع لسلطانية قوله انه من الخطأ الاعتقاد أن المحادثات المحتملة مع القوى الست العالمية ستكون بشأن البرنامج النووي الايراني. وقال انه لا يمكن تناول الموضوع النووي الا عبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وابدى سلطانية استعداد بلاده للتعاون مع الوكالة التابعة للامم المتحدة لازالة أي شكوك حول برنامجها النووي التي تقول طهران انه يهدف لتوليد الكهرباء بينما يشك الغرب في أنه يستهدف صنع قنابل.ونقلا عن سعيد جليلي كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي قال سلطانية ان التعاون الدولي وأمن الطاقة ونزع السلاح العالمي من القضايا الدولية والاقليمية التي قد تطرح للمناقشة مع القوى العالمية.

Date : 04-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش