الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلعد للثقافة والفنون يرويج الأردن فنيا وثقافيا وسياحيا

تم نشره في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور- خالد سامح



يأتي تأسيس مركز جلعد للثقافة والفنون من قبل الناشط الاجتماعي والمهندس العاشق للفنون سامي هندية،  تلبية لمطالب قطاع واسع من الفنانين والمثقفين الأردنيين، بضرورة اشراك القطاع الخاص في الفعل الابداعي وايجاد بدائل عن الأطر الرسمية التقليدية.

المركز الذي يجري الاعداد حاليا لافتتاحه رسميا يقع في منطقة «أم سنديانة» ضمن بلدة جلعد الجبلية و المشرفه على منظر بانورامي غاية في السحر والجمال لجبال السلط وأجزاء من غرب عمان،  وهو يضم أكبر أرشيف من اللوحات الفنية والمنحوتات والخزفيات في الأردن وربما في المنطقة العربية، وقد جمعها مؤسس المركز سامي هندية على مدى سنوات، فهي حصيلة جهده الشخصي ومثابرته في متابعة كل ماهو جديد وذو قيمة فنية لافتة في مجال الفنون البصرية المختلفة.



مرافق فنية مختلفة



«الدستور» زارت مركز جلعد للثقافة والفنون مع عدد من الفنانين الأردنيين بدعوة كريمة من رجل الأعمال سامي هندية، حيث رافقنا في جولة على أقسام ومرافق المركز المختلفة، والمصصمة وفق أحدث المواصفات والمقاييس العالمية لجهة طرق عرض اللوحات والانارة ودرجة الحرارة المناسبة والديكورات والأبعاد وغيرها من العناصر.

يحتوي المركز أربعة طوابق متحفية لعرض اللوحات التشكيلية والمنحوتات، إضافة الى مستودع ضخم للوحات، ومسرح خارجي   ( مسرح زرياب) للفعاليات الموسيقية والغنائية، ومطعم بإطلالة بانورامية على جبال السلط، وفندق فخم، اضافة الى مكتبة تضم مجموعة كبيرة من الكتب المتخصصة في الفنون التشكيلية وبلغات مختلفة وفي الخارج فناء وحديقة كبيرة.

يقول هندية للدستور «فكرة تأسيس المركز جاءت بدافع عشقي للفنون، وبعد ان ضاقت اروقة بيتي باللوحات، قررت ان تكون ضمن مركز ثقافي وسياحي متكامل، اطلقت عليه لاحقا اسم جلعد، وهو اسم مستمد من المكان المستند لإسطورة شعبية».

ويقدر هندية المجموعة الفنية في المتحف بنحو  3 الاف لوحة ومنحوتة، الى جانب مجموعة اخرى من الطبعات الجرافيكية العالمية لفنانين من مختلف انحاء العالم اقتناها من مختلف متاحف وفناني العالم.



تحريك النشاط الثقافي

وحول أهداف المركز ذكر هندية بان أبرزها تعريف الجمهور وزوار الاردن بالفنون الجميلة محليا وعربيا ودوليا، اضافة الى المساهمة في تحريك عجلة النشاط الفني والمسيرة الثقافية في الاردن،  وتبني المواهب والابداعات الاردنية والعربية وابرازها، الى جانب  تأهيل اداءها النظري والعملي، وترويج الاردن فنيا وثقافيا وسياحيا ودعم وتشجيع الطلبة والباحثين والدراسين في مجال الفنون الجميلة .

وأكد هندية بأن المركز تم ترخيصة كجمعية ثقافية تحت مظلة وزارة الثقافة ولا يسعى للربح المادي، وبلغت تكلفته نحو 3 ملايين دينار اردني وليست له اية اهداف سياسية او اقليمية او طائفية وان مـهامـه ثقافية وفنية بحتة.

نخبة من الفنانين

يضم مركز جلعد الثقافي لوحات وأعمال فنية مختلفة لنخبة من الفنانين الأردنيين والعرب والعالميين من أوروبا واليابان والصين وتركيا والأمريكيتين ومصر والأردن والعراق والمغرب العربي وأفريقيا.

ومن الاسماء العالمية التي ترى اعمالها في المتحف فرانسيس بيكون وحسين زيندارودي وبابلو بيكاسو ورانشي كابور والبريشت دورر ومارك شاغال وفرانشيسكو غويا وهنري مور واسادور ورافينا تومايو ومن الفنانين العرب وجدان الهاشمي وخالد خريس ومهنا الدره ومحمد الجالوس ومحمود طه و بول غيراغوسيان وجيه نحله ورشيد قريشي وسليمان منصور ومصطفى الحلاج وفاطمة المحب ورمسيس يونان وراغب عياد ومحمد عبله وبهجوري وفاتح المدرس وممدوح قشلان وبهرام حاجو اسماعيل فتاح الترك ووشاكر حسن ال سعيد و حافظ الدروبي وليلى العطار ورافع الناصري ومحمد الادريسي وومحمد المليحي وحكيم عاقل ووهاشم علي وراشد دياب و وصوفيا فرحات وتاج السر  احمد والهادي التريكي  ونجا مهداوي و عبد الحليم رضوي وعلي حسن و ونجاه مكي و ورهام سليم ويوسف احمد ومحمد العامري وجهاد العامري ومحمد أبو زريق ومحمد عفيفه وفادي الداوود ويزن سلمان وسمر حدادين وغيرهم الكثير من مختلف البلدان.

وتتنوع الأعمال الفنية بين الرسم والجرافيك والحفر والاسكتشات والمنحوتات التجريدية والتعبيرية، وغيرها من الأعمال التي تنتمي لمدارس فنية مختلفة كالواقعية والانطباعية والتجريدية والتعبيرية الحديثة والسيريالية وغيرها.

فسيفساء فنية وسياحة ثقافية

ويؤكد هندية بأن المركز هو جزء من الفسيفساء الفنية والثقافية والسياحية الاردنية ، لافتا الى ان المركز من  خلال البرامج الفنية والثقافية التي سيطلقها بمشاركة الفنانين والمثقفين الاردنيين والعرب والعالميين في مختلف مجالات الفنون الرسم والتصميم والمسرح والسينما والموسيقى والادب، ستجعل منه منارة ثقافية تدمج ما بين الفن والسياحة بإعتبارهما مقصد المواطن والسائح الباحثين عن الثقافة والفن والاستجام كون المركز يجمع ما بين النشاط الفني والثقافي والترفيهي .

تجدر الاشارة الى أن دوافع سامي هندية رجل الأعمال الأردني الذي يعمل في مجال الفنادق والاستثمارات السياحية والتجارية، هو تسليط الضوء على الفنون التشكيلية التي يعشقها منذ طفولته،اذ كان حريصا على زيارة المعارض المختلفة ومتابعة ما يقدمه الفنانون في صالات عمان وفي الخارج من أعمال مختلفة.يؤكد هندية ان اغترابه لفترة من الزمن خارج الوطن  بين له ان المنتج الثقافي له قيمة اساسية في حياة الشعوب.

مؤكد انه سعى ان يقتني الأعمال التي يؤمن بأهميتها وفرادتها.

وزاد بامكان رجل الاعمال ان يستثمر في الفن والثقافة محققا بذلك دعما ماديا ومعنويا للفنان بشراء أعمالهم ، والمحافظة عليها ويحميها من الضياع أو التقليد والاستغلال، ويسهم في الترويج للمنتج الفني الأردني ولانجازات الفنانين المحليين والعرب.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش