الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هنية: لحماس ملاحظات على الرؤية المصرية للمصالحة

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
هنية: لحماس ملاحظات على الرؤية المصرية للمصالحة

 

 
عمان - الدستور ، غزة - وكالات الانباء

أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة والقيادي البارز في حركة حماس إسماعيل هنية امس أن لحركته "ملاحظات" على الرؤية المصرية للمصالحة الفلسطينية لكنها تعتبرها أساسا لنجاح الحوار الفلسطيني.

وقال هنية في كلمة خلال اعتصام نظمته كتلة حماس البرلمانية في مقر المجلس التشريعي في غزة"إن الرؤية المصرية فيها ما يبني عليها وهي تفتح الأفاق للمصالحة رغم أن لنا ملاحظات عليها لكننا نؤكد على الرغبة في الحوار وإنهاء الانقسام".

واتهم هنية السلطة الفلسطينية وحركة فتح بوضع العقبات أمام الحوار الوطني وعدم الرغبة في تحقيق المصالحة ، داعيا مصر إلى تشكيل الضغط الكامل على "صناع القرار السياسي في الضفة الغربية" لإزالة العقبات أمام التوصل إلى مصالحة وطنية. وشدد على أن نجاح الحوار "رهن توفر الإرادة السياسية الحقيقية لذلك".

وكانت حركة فتح أعلنت قبولها بالرؤية المصرية للمصالحة الفلسطينية رغم تحفظها على تأجيل موعد الانتخابات إلى النصف الأول من العام الجاري بدل موعدها المقرر في 25 كانون ثان .

وعقد الاعتصام تضامنا مع رئيس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك والنواب عن كتلة حماس البرلمانية المحررين من السجون الإسرائيلية. وتقول حماس إن فتح تمنع دويك والنواب من ممارسة عملهم في الضفة الغربية.

من جهة اخرى قدمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين للقيادة السياسية المصرية "رؤية وطنية شاملة" ، جواباً على ورقة "الرؤية المصرية لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني". وأشار مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لـ"الدستور" الى أن إعداد الرد تم بعد دراسة في الهيئات التشريعية والتنفيذية للجبهة ، وحوار واسع مع الفصائل والقوى والاتحادات النقابية والمهنية والاجتماعية والشخصيات المستقلة في الوطن والشتات .

وركز رد الجبهة الديمقراطية على الالتزام بانتخابات المجلس الوطني (البرلمان الموحّد) للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات ، ومؤسسات السلطة التشريعية والتنفيذية بسقف 25 ـ 1 ـ 2010 ، كما تم التوافق عليه في الحوار الشامل بالقاهرة في آذار 2009 ، ووفق الاستحقاق الدستوري.

وان تجرى الانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل ونسبة حسم "صفرية أو1 ـ 1,5%" لضمان الوحدة والشراكة الوطنية الشاملة.

وان ما ينطبق على "الكل الوطني الفلسطيني" (المجلس الوطني) يجب أن ينطبق على "الجزء الفلسطيني" (المجلس التشريعي للسلطة الفلسطينية) بنظام انتخابي واحد .

ورأت"الديمقراطية"في ردها انه لا يوجد مبرر وطني شامل للقفز عن حكومة الوفاق الوطني كما اتفق على ذلك 12 فصيلاً بالحوار الشامل في القاهرة آذار ,2009



Date : 17-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش