الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كي مون يذكر بحتمية نزع الاسلحة النووية

تم نشره في الأربعاء 6 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
كي مون يذكر بحتمية نزع الاسلحة النووية

 

 
نيويورك (الامم المتحدة) - وكالات الأنباء

حذر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاثنين من ان التحديات الاخيرة التي ظهرت على المسرح الدولي مثل الازمة الاقتصادية وانفلونزا الخنازير لا يجوز ان تنسي حتمية نزع الاسلحة النووية. وخلال افتتاح دورة تحضيرية لمؤتمر دولي حول هذه المسألة مقرر في ايار 2010 في نيويورك ، قال بان ان "الاسلحة النووية لا تزال تشكل تهديدا معقدا. لا يمكن ان نسمح بوضع عملية نزع الاسلحة النووية وانتشارها في المرتبة الثانية من اهتماماتنا".

وقد فشل المؤتمر السباق الذي عقد في ايار 2005 وضم الدول الموقعة على معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية والذي كان يهدف الى تنشيط هذه المعاهدة. وتعقد هذه المؤتمرات كل خمس سنوات منذ تبني معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية عام ,1970 وعزا بان هذه الفشل الى كون انه "لفترة طويلة جدا لم يتقدم جدول الاعمال المتعلق بمسألة نزع الاسلحة النووية بسبب الاصرار على ذهنية الحرب الباردة". ولكنه اعتبر ان هناك مؤشرات قد ظهرت مؤخرا حول تغيير المواقف مشيرا الى الالتزام المشترك الذي اعلن عنه الشهر الماضي الرئيسان الروسي ديميتري مدفيديف والاميركي باراك اوباما لاتخاذ اجراءات من اجل "تقليص ترسانتهما الاستراتيجية الهجومية بشكل كبير وسريعا واستبدال معاهدة ستارت باتفاق جديد ملزم".

ومن جهة اخرى ، "شجع بان القادة الايرانيين على مواصلة تعاونهم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهدف اظهار الطابع السلمي لبرنامجهم النووي". كما حث كوريا الشمالية على الانضمام الى المحادثات السداسية معتبرا انها "افضل الية من اجل التوصل الى نزع اسلحة نووية بشكل يتم التحقق منه في الارخبيل الكوري بطريقة سلمية".وفي اطار مؤتمر 2010 ، حث الامين العام للامم المتحدة جميع الدول الى "الخروج من المأزق الذي توجد فيه منذ زمن طويل الاليات الدولية لنزع الاسلحة". وقال "من اجل تعزيز نظام معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية من الضروري ان تدخل المعاهدة الشاملة التي تحظر التجارب النووية حيز التنفيذ بدون تاخير جديد وان يبدأ المؤتمر حول نزع الاسلحة محادثات حول معاهدة المراقبة الحقيقية للمعدات الانشطارية". واعرب بان عن امله في ان ينتج عن هذا الاجتماع التمهيدي اتفاقات حول مسائل اساسية وتوصيات ملموسة للمؤتمر الذي سيعقد العام المقبل.

من جانبه ، رفض مبعوث كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة نداء من الامم المتحدة الى بيونجيانج للعودة الى المحادثات السداسية الاطراف الرامية لانهاء برنامجها النووي لكنها لم تستبعد بشكل كامل استئناف المفاوضات في وقت ما. وسارع باك توك هون نائب سفير كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة الى رفض دعوة كي مون وقال "لن نعود أبدا الى المحادثات السداسية الاطراف" التي تشارك بها كوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة. وأضاف على هامش أعمال المؤتمر "ما داموا يحاولون انتهاك سيادتنا.. لا نرى اي حاجة.. أي ضرورة للمشاركة في المحادثات السداسية".

وفي اجابات على اسئلة تالية كان باك أقل تحديدا وبدا أنه لا يستبعد استئناف الاتصالات اذا تمت تلبية شروط معينة. وردا على سؤال بشأن ما اذا كانت بيونجيانج ستعود الى المحادثات اذا أوقفت الولايات المتحدة والقوى الاخرى بمجلس الامن الاعمال التي تعتبرها بيونجيانج انتهاكا لسيادتها كرر باك قوله انه يجب وضع نهاية للسياسة العدائية. وقال "الشيء الاهم هو أنه ينبغي لهم تغيير سياستهم العدائية تجاه بلدي. هذه هي القضية الرئيسية".

Date : 06-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش