الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عباس يؤكد إصرار اوباما على اعتراف إسرائيل بدولة فلسطينية

تم نشره في الأحد 31 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
عباس يؤكد إصرار اوباما على اعتراف إسرائيل بدولة فلسطينية

 

عواصم - وكالات الانباء

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس تمسك الإداره الاميركية بضروره وقف إسرائيل كل نشاطات الاستيطان بما فيها النمو الطبيعي ، واعتراف رئيس الوزراء الإسرائيلي بالدولتين ، وذلك في مؤتمر صحفي عقده بالقاهرة في ختام قمة مع الرئيس المصري حسني مبارك. واشاد عباس امس بتصريحات ادارة اوباما اثناء زيارته الاخيرة الى واشنطن وقال انه لمس وجود جدية لدى أوباما لتحقيق السلام.

وصرح الرئيس الفلسطيني أن المفاوضات خلال انابوليس وبعدها لم تكن مضيعة للوقت ، وانه يمكن ان نبني عليها خاصة فيما يتعلق بالحدود والقدس والمستوطنات وغيرها من الملفات الست الرئيسية. وقال عباس انه اذا قبلت اسرائيل بالموقف الاميركي فسيكون ذلك اساسا صحيحا للتقدم.

من جهتها رفضت الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق امس نتائج الزيارة التي قام بها الرئيس الفلسطيني الى واشنطن وقالت إن ما يطرح اليوم يمثل مساساً بالحقوق الوطنية والتاريخية للفلسطينيين.

وعقدت أمانة سر لجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني وقيادات الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق اجتماعاً امس لمناقشة التحركات واللقاءات الفلسطينية والعربية التي جرت في واشنطن والمنطقة ، ونتائج الزيارة التي قام بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى واشنطن.

وحذرت الفصائل مما أسمته "المخاطر الناجمة عن هذه التحركات وتغطيتها من قبل أطراف فلسطينية وعربية في ظل تصعيد الموقف الإسرائيلي وحكومة نتنياهو المتطرفة وقراراتها العنصرية الممثلة بإصدار قوانين تحت شعار يهودية الدولة".

وقالت الفصائل في بيان لها وزع في دمشق إن الفصائل ترفض "أية وثيقة تقدم لجهات دولية أو إقليمية باسم شعبنا وتعتبر أن ما يجري من تحركات سياسية دولية وإقليمية تحت ستار إعادة عملية السلام هو محاولة لاستهداف حقوق شعبنا عبر موافقة أطراف عربية وفلسطينية تخدم الرؤية الاميركية التي تطرح أوهام تسوية جديدة تحت شعار حل الدولتين".

وأضاف البيان"درس المجتمعون الخطوات الكفيلة بمواجهة هذه المخاطر وخاصة الصيغ المتعلقة لإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية واستعادة دورها الوطني ووقف توظيف دورها في تجديد المفاوضات المرتقبة وقضية استمرار الحصار وعرقلة الإعمار ومخاطر ما يجري في القدس والضفة الغربية من عمليات تهويد واستيطان".

وقالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" امس إنها لن تعترف بأي اتفاق للسلام يبرمه الرئيس عباس مع إسرائيل حتى لو عرض على استفتاء شعبي. وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في بيان صحافي "انتهت ولاية عباس ولا يحق له أن يوقع أي اتفاق مع أي طرف في العالم والحقوق لا يستفتى عليها ان أن الاستفتاء على الحقوق جريمة وطعنة في خاصرة حقوق وثوابت شعبنا". وأضاف برهوم "أي اتفاق ي وقع من قبل عباس لن نلتزم ولن نعترف به يوماً واحداً".

وتابع "ما جاء في تصريحات عباس من القاهرة بإقراره وموافقته على تشكيل لجنة من السلطة في رام الله والاحتلال الصهيوني لمراجعة ومتابعة المناهج والكتب الدراسية والإعلام الفلسطيني بعد إقراره ان الفلسطينيين هم من يحرضوا على الاحتلال في الإعلام والمناهج بمثابة قلب للحقائق وتضليل للرأي العام وشهادة تبرئة للاحتلال".

ومضى قائلاً "كما تعتبر هذه المواقف استجابة سريعة وخطيرة للضغوط الصهيواميركية على حساب حريتنا في التعبير عن معاناتنا تحت الاحتلال وفضح جرائمه أمام العالم". وزاد بالقول "كما أن حديثه (عباس) عن التزامه التام بخريطة الطريق يعني تدمير الصف الفلسطيني واستمرار التنسيق الأمني الخطير مع الاحتلال وتعزيز الانقسام لرفض هذه الخريطة من قبل كل الفصائل الفلسطينية ومن كل قطاعات شعبنا ، ما يعني فرض سياسة الحزب الأوحد والرجل الأوحد التي مزقت شعبنا وضيعت حقوقنا".



التاريخ : 31-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش