الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزراء وكيديات اللحظة الاخيرة .

جمال العلوي

الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2016.
عدد المقالات: 898

وزراء ولكن، تصلح عنوانا لفيلم يمكن انتاجه خاصة أننا برعنا في الانتاج السينمائي مع نجاح تجربة فيلم « ذيب» المهمة في الاداء والتجربة. والحبكة وبداية الطريق نحو الابداع العالمي .

ولكن الفيلم هذه المرة ينتزع من الواقع، ليدخل ما يعرف بتلفزيون الوقائع اليومية حين يلمس بعض الوزراء، أن عمر الحكومة قد يصيبه السكتة القلبية في أي لحظة حيث يبادرون الى تصفية حسابات مع كبار الموظفين لديهم الذين برعوا في كشف الحقائق والوثائق وكان لديهم دور في تسليط الضوء على بعض التجاوزات ،عبر الاطاحة بهم تحت ذرائع واهية منها ما يمكن ارجاعه الى تنسيبات الامين العام ومنها ما يمكن تحليله بالرغبة في تجديد دماء الوظيفة العامة.

هذه الذهنية الكيدية لا تستقيم مع واقع الحال ويجب التخلص منها؛ لأن دروس الحياة أكبر من حالات التصفية والحسابات. ومن تستطع الاطاحة به اليوم لسبب ما سيجد في القضاء العادل والنزيه الفرصة لانتزاع حقه بالضرورة للعودة للعمل وسترحل أنت وكل ما حملته برقبتك الى زوايا النسيان.

كنا نأمل ألا تسود هذه الذهنية عند بعض الوزراء ونحن هنا لا نظلم أحدا ولكن نستند الى حالة عامة خبرناها مطولا ًحين تصل الحكومات الى خط النهاية، وينسى هؤلاء الوزراء الذين يمارسون هذه السياسات الكيدية ،أن باب الله مفتوح وأنه لا حجاب بينه وبين دعوة المظلوم حتى لو لم يتم انصاف الانسان الذي يدفع ثمنا لحظيا جراء قرار جائر فان عدالة السماء قادرة على انزال العقاب الملائم بالجاني في الوقت المناسب.

ونحن هنا اذ نؤشر على بعض الحالات ندعو الله ان يلهم الظالمين فضيلة التراجع عن الاثم في الوقت المناسب حتى لا تستمر هذه الحالة في تسجيل النقاط بسيرهم الذاتية.

نعم دنيا دوارة ودعوة المظلوم قد تطال الظالم في أقرب الآجال أو أبعدها «وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون»، حمى الله بلدنا وحمى الله وحدتنا الوطنية في كل الأحوال.



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش