الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نواب وتجار يثمنون الحملة الأمنية لازالة البسطات في أسواق الزرقاء

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

الزرقاء - الدستور - زاهي رجا

ثمن نواب وتجار ووجهاء مدينة الزرقاء ، الحملة التي نفذتها مديرية شرطة الزرقاء بالتعاون مع محافظة الزرقاء وكوادر الاسواق في البلدية. وقدروا حرص القائمين على الحملة على تنفيذ القانون ووقف انتشار البسطات التي باتت تؤرق التجار والمواطنين على حد  سواء، والحد من الاعتداءات الحاصلة على الأرصفة وشوارع الوسط التجاري والتي تشكل اعاقة لحركة مرور المشاة وتعطيل سير المركبات، بالاضافة الى عدم قانونيتها بالانتشار امام اصحاب المحلات المرخصة.



وقد بحثت اللجنة الامنية في محافظة الزرقاء امس قضايا ومشكلات وسط مدينة الزرقاء وتنظيمه.

وقال محافظ الزرقاء الدكتور رائد العدوان الذي ترأس الاجتماع ان تعليمات صادرة من مديرية الامن العام تمت للتدخل المباشر لحل الفوضى التي يعاني منها وسط المدينة، مبينا ان هناك حلولا متعددة ستعمد البلدية الى طرحها لإنهاء هذه الظاهرة.

واضاف المحافظ  بحضور نائبه حجازي عساف ان الاسباب الموجبة للحملات المستمرة على البسطات والتجار المخالفين وجود شكاوي متعددة من مواطنين وتجار ملتزمين بالقوانين والانظمة، مبينا ان معظم من تم ضبطهم اصحاب محال تجارية يقومون بعرض بضائعهم على الارصفة واسقف المركبات.

وبين رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم ان هناك ارتياحا بين اوساط التجار والمتسوقين، مثمنا دور رجال الامن والدرك ازالتهم لكافة العقبات التي تعترض سير المواطنين والتجار الملتزمين.

وقال رئيس بلدية الزرقاء عماد المومني ان المجلس الحالي لم يقم بترخيص أية بسطة ولم يسمح لأي كان بالعمل ضمن البسطات في المنطقة التجارية، مبينا ان البلدية ستعمل وفق استطاعتها لإيجاد البديل اما في موقف السرفيس او استئجار ارض السكة، مشيرا الى ان 80 بالمئة من البسطات تعود لتجار عليهم الالتزام بالقوانين والانظمة. وبعد الاجتماع تقرر تشكيل لجنة برئاسة المحافظ وعضوية رئيسي الغرفة التجارية والبلدية والامن والدرك والتنمية الاجتماعية والنواب لبحث كافة جوانب المشكلة والخروج بتوصيات تعمل على حلها بشكل نهائي.

حضر الاجتماع النائبان محمد الحجوج وسمير العرابي ونائب المحافظ حجازي عساف ومساعد مدير شرطة الزرقاء العقيد عمر المعايطة ورئيس قسم السير وعدد من ذوي العلاقة من التجار والمواطنين. وواصلت الكوادر في كل من محافظة وشرطة وبلدية الزرقاء حملات إزالة البسطات للحد من الاعتداءات على الأرصفة والشوارع وخاصة الوسط التجاري والتي تشكل اعاقة لحركة مرور المشاة وتعطيل سير المركبات .

وطالت الحملة اصحاب المحلات التجارية الذين يعتدون على الارصفة، والعديد من اصحاب البسطات العشوائية التي تعترض سير المشاة واخرى سير المركبات على جنبات شوارع الوسط التجاري. واكد مدير شرطة الزرقاء العميد خالد العجرمي ان البسطات لها اثر سلبي على المرور والمارة، نتيجة اغلاق الطرقات والارصفة، واحتلال اسقف المركبات التي تقف في الشوارع لعرض بضائعهم، مبينا ان المواطنين حثوا القائمين على الحملة باستمرارها حتى انتهاء هذه الظاهرة التي ازعجت ابناء المدينة والمتسوقين. وأشار الى ان الحملة طالت اصحاب المحال التجارية الذين يتعدون على الارصفة، موضحا انه تم ضبط عدد من الاشخاص الذين يعملون دون تصاريح واخرين لايحملون اي وثائق تدل على اشخاصهم، اضافة الى بعض الباعة الذين حاولوا الاساءة للحملة والقائمين عليها بهدف عرضهم على الحاكم الاداري والجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات الرادعة بحقهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش