الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اضراب شامل في الضفة تضامنا مع سكان القدس

تم نشره في الأحد 1 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
اضراب شامل في الضفة تضامنا مع سكان القدس

 

 
القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال

عم الإضراب الشامل محافظات الضفة الغربية والقدس المحتلة امس استجابة لدعوة منظمة التحرير الفلسطينية احتجاجا على المخطط الإسرائيلي الهادف الى ضرب الوجود الفلسطيني في القدس وتهجير سكانها والحفريات المستمرة أسفل المسجد الأقصى المبارك والمخطط الاخير الذي استهدف حي سلوان والذي يقضي باخلاء اكثر من 80 منزلا لهدمها.

فقد شهدت معظم محافظات الضفة الغربية إغلاقا شبه كلي للمحال التجارية وللمدارس والمؤسسات وتوقفت حركة المواصلات مما شل الحركة كليا استنكارا للممارسات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويدها ومصادرة أراضيها وهدم منازلها وتشريد سكانها.

وقال ياسر عبدربه امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دعوته للاضراب "ندعو الى اضراب وطني عام وشامل... في جميع ارجاء الارض الفلسطينية في غزة والضفة ومدينة القدس وان تتخلله فعاليات شعبية وطنية من اجل حماية القدس وحماية ارض سلوان التي هي جزء لا يتجزأ من القدس".

ودعت مؤسسة الأقصى الفلسطينيين امس الى مؤازرة أهالي حي سلوان المقدسي في مواجهة مخططات الاقتلاع والترحيل التي بدأت منذ العام ,1967

ونوهت مؤسسة الأقصى إلى أن الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي شهدت عمليات استيلاء بالقرصنة والاحتيال والخديعة من قبل المنظمات الاستيطانية إلعاد وعطيرت كوهنيم إلى جانب وضع مخطط تهويدي شامل للبلدة القديمة في القدس ومحيط المسجد الأقصى.

وتابعت في الوقت نفسه تتواصل أعمال الحفر في هضبة سلوان استهدافا للمسجد الأقصى بذريعة البحث عن آثار للملك داود ، فيما كشف عن عدد من الأنفاق في أعالي البلدة جنوب المسجد الأقصى المبارك بداية العام2001 ، كما تعرضت منازل البلدة التي تعد اليوم نحو 50 ألف نسمة وبلغت حملات الاعتداء أوجها في 2004 عندما أصدر مهندس البلدية العبرية في القدس أمرا بهدم 88 بيتا في حي البستان يقطنها 1500 نسمة بحجة البناء غير المرخص.

وفي نفس السياق أظهر تقرير إحصائي ان قوات الاحتلال اعتقلت خلال الأسبوع المضاي 19 مواطنا فلسطينيا وأصابت 19 آخرين ، في حين نفذت 35 عملية توغل في الضفة وواحدة في غزة ، إضافة إلى استشهاد طفل فلسطيني من مدينة غزة متأثرا بجروحْ أصيب بها خلال عدوان إسرائيلي على القطاع.

وكشف التقرير الذي أعده "المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان" خلال الفترة من 19 - 25 ـ 2 ـ 2009 أن المصابين الـ19 بينهم ثمانية أطفال في الضفة الغربية وقطاع غزة ، وأن 14 منهم أصيبوا في بلدة نعلين وبينهم أحد الصحفيين.

وأفاد التقرير ان بين المعتقلين الـ42 ستة أطفال ، بينهم طفلتان شقيقتان اختطفتهم قوات الاحتلال على الحواجز العسكرية والمعابر الحدودية في الضفة الغربية. وأوضح أن قوات الاحتلال تتعمَّد في عمليات التوغل التي تنفًّذها إلحاق أضرار مادية بالمنازل التي تقتحمها وبمحتوياتها ، مشيرًا إلى أن كلبًا بوليسيا نهش أذن وكتف مسن في الثامنة والتسعين من عمره في بلدة طمون. وأكد أن الأعمال "الاستيطانية" واعتداءات المغتصبين تتواصل في الضفة ، إضافةً إلى اقتحامهم مقام النبي يوسف عليه السلام في نابلس ، كما تتواصل سلسلة الاعتداءات في الخليل. ولفت إلى أن قوات الاحتلال تواصل تقييد حركة المدنيين القاطنين خلف جدار الضم "الجدار الفاصل" داخل أراضي الضفة ، كما تواصل عزل القطاع نهائيا عن العالم الخارجي ، وتشدد من حصارها على الضفة الغربية.

Date : 01-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش