الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إسرائيل تصعد إجراءات منع احتفالية «القدس عاصمة للثقافة العربية»

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
إسرائيل تصعد إجراءات منع احتفالية «القدس عاصمة للثقافة العربية»

 

القدس المحتلة - وكالات الانباء

صعد الاحتلال الإسرائيلي إجراءاته لمنع احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية التي انطلقت امس من مدينة بيت لحم في الضفة الغربية ، إيذانا بانطلاقها من خمسة مواقع يربطها البث الفضائي وهي القدس وبيت لحم وغزة والناصرة ومخيم مار إلياس في لبنان.

ورفضت اسرائيل السماح للوفود العربية المشاركة في احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية بالتوجه في طائرات مروحية من عمان إلى مدينة بيت لحم ، مما اضطر الوفود إلى التوجه عبر جسر الملك حسين.

واعتقلت سلطات الاحتلال عدداً من المسؤولين عن الاحتفالات ، واتخذت إجراءات مشددة ، وهددت باستخدام القوة لقمع أي محاولة للاحتفال في الناصرة أيضاً.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر قد وقع على قرار يحظر إقامة السلطة الفلسطينية احتفالات بهذه المناسبة.

وحضر إطلاق الفعالية عدد من وزراء الثقافة العرب وسط مشاركة نخبة من المبدعين في الحقل الفني والثقافي ، فيما انطلقت في مدينة القدس ظهر امس الفعاليات الاحتفالية رغم قرار إسرائيل منع أي نشاط فلسطيني بهذه المناسبة.

واعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس في رام الله ، ان "القدس مفتاح السلام للبشر وامل كل الفلسطينين والعرب" وذلك في احتفالية الاعلان عن القدس "عاصمة للثقافة العربية 2009". وقال عباس ان "القدس هي مفتاح السلام للبشر وامل كل الفلسطينين والعرب ودرة التاج وعنوان العدل والسلام" منددا بتعذر اقامة الاحتفالية في مدينة القدس بسبب الاحتلال الاسرائيلي.

واكد الرئيس الفلسطيني "ان سياسة التمييز والقهر وسلب الارض وهدم الاحياء والبيوت ، وسياسة تزوير الماضي وتدمير الحاضر وسرقة المستقبل ، يجب ان تتوقف كلها ، اذا كان السلام يمتلك فرصة حقيقية على هذه الارض".

وكانت إسرائيل أعلنت أنها ستمنع أي فعالية تتعلق بهذه الاحتفالية بدعوى انها "محاولة لإثبات السيادة الفلسطينية بصورة غير مشروعة في القدس".

وأصدر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي تعليماته إلى الشرطة بقمع أي محاولة للسلطة الفلسطينية لإقامة احتفالات بمناسبة إطلاق احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009 في القدس والناصرة. ووقع ديختر على عدة أوامر تحظر إقامة هذه الاحتفالات.

وكان المجلس الإداري لاحتفالية القدس أعلن امس الاول استعداده لإطلاق فعاليات افتتاح الاحتفالية امس رغم "المعيقات" الإسرائيلية. ووصلت وفود أردنية وكويتية إلى الضفة الغربية للمشاركة في هذه الاحتفالية الأولى من نوعها.

وفي وقت سابق امس دهمت قوات الاحتلال برج اللقلق بالبلدة القديمة في القدس واعتقلت عددا من المسؤولين عن الاحتفالية. واتخذت قوات الاحتلال إجراءات مشددة وهددت باستخدام القوة لقمع أي محاولة للاحتفال في الناصرة أيضا.

وقال مستشار الحكومة الفلسطينية لشؤون القدس حاتم عبدالقادر إن الجانب الفلسطيني لم يطلب تصريحا من سلطات الاحتلال من أجل إطلاق فعاليات القدس عاصمة للثقافة العربية ، وسيعمل على تكييف الاحتفالات بشكل يتجاوز قرار المنع في القدس والناصرة.

وأكد عبدالقادر ان عددا من الفقرات الثقافية والفنية سيتم تنفيذها في عدة مناطق بالمدينة دون الإعلان عنها ، تحسبا لقيام شرطة الاحتلال بمنعها ، وأضاف أن "على إسرائيل أن تعيد احتلال القدس كاملة كي تتمكن من منع الاحتفالية".

وفي مدينة الناصرة شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ، سلمت الشرطة الإسرائيلية قرارا لبلدية المدينة يقضي بمنع فعالية موسيقية كانت ستنطلق من مركز محمود درويش الثقافي وتستغرق دقائق محدودة ضمن الاحتفالية التي تبث على الهواء مباشرة من مدينة بيت لحم برعاية الرئيس الفلسطيني مساء امس.

وقال متحدث باسم الشرطة ان نحو 20 فلسطينيا اعتقلوا في ثمان مناسبات داخل القدس الشرقية وحولها ولكن لم ترد أنباء عن مواجهات عنيفة. وأضاف المتحدث شموليك بن روبي انه في حي راس العامود صادرت الشرطة شعلة جاءت من سوريا وكان من المفترض أن تضاء في مناسبة بدء الاحتفالات مع مغيب الشمس. وتابع بن روبي أن وزارة الامن الداخلي الاسرائيلية أمرت بقمع هذه الاحتفالات لانها تنتهك التفاهمات التي أبرمت مع السلطة الفلسطينية.

التاريخ : 22-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش